النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

لا تدعوه يمر بهدوء.. جميعًا الدوحة 2022.. !!

رابط مختصر
العدد 9478 الأحد 22 مارس 2015 الموافق 1جمادى الثاني 1436

برغم كل ما قيل (من اعتراضات وما خطط من اجندات، وما رافقها من حملة اعلامية مظللة ظالمة، باغلب محتوياتها واهدافها الملتوية لكسر الارادة العربية القطرية لتنظيم بطولة كاس العالم، التي مضى على عمرها ما يقارب مائة عام، لم نتمكن كمنظومة عربية من حضوة شرف التنظيم ولو مرة واحدة، مع كل تاريخنا وحضارتنا وانطلاقتنا الكروية وملاعبنا ودعم حكوماتنا المستديم للكرة خاصة والرياضة عامة، وما تمثله من ملف حيوي بالنسبة لجماهيرنا الممتدة من اقصى شرق الوطن العربي حتى غربه)، الا ان البطولة دونت بسجلات التاريخ الكروي بان عام 2022 سيكون يوم العرب وهم يشاركون جميعا بفرحة وسعادة اقامة بطولة تجمع العالم كله حول حميميتها في العاصمة القطرية الدوحة، المتطلعة دون تقوقع او خشية على ذاتها، مهما عظمت المسؤولية، اذ انها ستنفتح وتنطلق بهمة وقوة وعزيمة واريحية الى فسيحها العربي راسخة واثقة نحو افاق مونديال عالمي، نامل ان يكون عربيا خليجيا بكل معنى الكملة ، وان يكون افضل واجمل واحلى وابدع واتم من كل المونديالات السابقة باذن الله.. اخيرا وبخبر ذو اهمية كبرى وبدلالة ذات مغزى ومعنى حاسم قاطع ، يفترض ان لا يمر مرور الكرام، أكد متحدث باسم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن المباراة النهائية لمونديال 2022 في قطر ستقام في 18 ديسمبر وأكد مدير الاتصالات في الفيفا والتر دي غريغوريو أن اللجنة التنفيذية المجتمعة في زيوريخ «قررت إقامة المباراة النهائية يوم الأحد الموافق 18ديسمبر المصادف لليوم الوطني في قطر ضمن بطولة تستمر مبدئياً 28 يوماً وهذه المدة المحددة هي أقصر من المعتاد بأربعة أيام على أن يبدأ المونديال في 21 نوفمبر، وأوضح دي غريغوريو أن هذا القرار اتخذ بعد مشاورات مع الاتحادات وممثلي الأندية وختم: »أن الخطوة المقبلة ستتضمن محادثات عدة تتعلق أساساً بروزنامة الاتحاد الدولي». الاعلان- ده - وفقا للهجة المصرية المحببة عربيا، ينبغي ان لا يمر كخبر عابر، اذ ان المضمون اكبر من شكله، فقد تقرر عمليا ومن قبل اعلى مؤسسة كروية، تحديد تاريخ بداية وانطلاق المونديال العربي من العاصمة الدوحة، وما ينبغي ان نتحرك عليه الان باقامة مهرجانات وندوات واحتفالات مناسبة تبدا من الان ولا تتوقف حتى انطلاق المونديال، جمعها تحمل عنوان (الدوحة 2022)، وما تعنيه هذه البطولة قطريا خليجيا عربيا اقيلميا وقاريا، وما يتطلب من كل اصحاب القلم والاعلام حتى من غير المتخصصين بالشان الرياضي العمل والتحشيد الجاد من الان للانطلاق الروحي والمادي والمعنوي نحو اقامة بطولة عالمية استثنائية وبشهر سيكون من العمر - اطال الله عمرنا واياكم لبلوغه -، اذ ان الحدث لن يبقى مكتوف الاتصال بالرياضة فحسب، بل ان اشرعته ستمتد الى كل مفاصل الدوحة ومحيطها العربي الاوسع بمجالاتها الاجتماعية الاقتصادية الشبابية والاعلامية والفنية التقنية العمرانية الاتصالية.. وغير ذلك الكثير، فضلا عما يعنيه الحدث من مضامين معنوية غاية بالدقة وتتطلب الجد والاجتهاد من اجل الاستثمار والتوجيه الامثل لخدمة رياضتنا وشبابنا وجماهيرنا العربية الخليجية.. والله ولي التوفيق..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها