النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10936 الثلاثاء 19 مارس 2019 الموافق 12 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:24AM
  • الظهر
    11:46AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    5:48PM
  • العشاء
    7:18PM

كتاب الايام

مواجهة الإشاعة!

رابط مختصر
العدد 9476 الجمعة 20 مارس 2015 الموافق 29جمادى الاول 1436

جميل أن يعقد هذه الايام منتدى التواصل الاجتماعي والذي اختتم قبل ايام بدار الحي كرم فيه لفيف من أهل التواصل الاجتماعي الظاهرة التي فرضت نفسها بقوة على المتلقى وعلى الجميع من في المجتمع فهي ظاهرة حضارية تزيد من الترابط واحيانا تزيد من الطين بلة كما حصل بالامس بعد ان سرت شائعات تناولت صحة الصدق نجم منتخب الكويت فتحي كميل والذي أعتز به كثيرا لما له من محبة بقلبي ويطلق عليه «الفارس الأسمر» نجم العصر الذهبي، ووصلت هذه الشائعات إلى حد اعلان بعض المواقع الالكترونية خبر وفاته، وفي اتصال هاتفي مع قريبه الزميل جاسم اشكناني أكد لي انه تناول الغداء مع مجموعة من نجوم العصر الذهبي تقدمهم عضو مجلس الأمة عبدالله معيوف بالإضافة الى محمد كرم وسعد الحوطي والجوهرة جاسم يعقوب وهذه المجوعة تلتقي كل اربعاء في يوم بعيد عن هم الملاعب يعيدون فيها الذكريات لنجوم كبار قدموا للكرة الخليجية والكويتية اياما لاتنسى. والحمد لله فتحي يتمتع بصحة جيدة وتفاجأ بمن سرب أخبارا كاذبة حول وفاته ونشرها في موقع التواصل الاجتماعي، قال لهم (الله يسامحهم) على بثهم معلومات غير صحيحة تثير البلبلة، متمنيا من اللجنة المنظمة لرواد التواصل الاجتماعي بدبي والتي قررت ان تعقد سنويا طرح مثل هذه المواضيع التي بدأت تكثر حول النجوم والمشاهير في ظاهرة الاخبار التي تمثل شغب الملاعب التي تسيء لنا كبشر ادعو الى توخي الحذر والحيطة عند تداول مثل هذه الاخبار التي تسيء الى متلقيها حتى لاتفقد شبكات التواصل مصداقيتها فمواجهة الاشاعة دور مثل هذه الملتقيات فهذه الظاهرة الجديدة والتي من الصعب ان تقف في ظل هذا السباق المحموم من كل عليه من كل الافراد! ويحظى نجم الكرة الكويتية في جيل الثمانينات الذهبي بشعبية كبيرة فعندما ذهبت صحفيا مرافقا لبطولة التعاون اول مرة عام 83 عندما شارك فريق الاهلي برغم فوز الوصل ببطولة الدوري مرتين بقيادة البرازيلي نينوس الان النادي الأهلي نادي المواقف والمبادئ وصاحب الريادة والسبق في كل شيء يتعلق بالكرة الإماراتية اراد بان يضع اسمه في المشاركة التاريخية حيث تتألق انديتنا هذه الايام النصر والشباب للحفاظ على لقب بطولة اندية الخليج حيث كان فتحي كميل في تلك الفترة قد لعب مع فريق العين المطعم بنجوم العرب في مهرجان تكريم وداع اللاعبين الاجانب بمبادرة من الشيخ حمدان بن مبارك ال نهيان وزير التعليم العالي، واراد فتحي ان يكرمنا انا وزميلي المحلل محسن صالح مدرب منتخب مصر الاسبق واندية النصر السعودي والعربي الكويتي ومساعد المجري الراحل هديكوتي في أهلي دبي والذي أصبح اليوم مستقرا في قناة ابوظبي الرياضية حيث لازم فتحي عندما لعب مع التضامن الكويت ايام مجد الكرة المصرية التي قدمت لكل دول الخليج نجومها المهاجرة ولعبوا هنا في الخليج فأحببنا نجوم مصر فقد استقبلنا الفارس الاسمر واحتفل بنا حيث لم تتركه الجماهير اينما ذهب فنجوميته غير عادية لأنه لاعب بسيط لايعرف الغرور والتكبر فقط يعرف هز الشباك وحب الجماهير فهو من مواليد 23 مايو عام 1955، من أشهر نجوم العصر الذهبي للازرق الفائز بكأس آسيا 80 والمشارك في مونديال اسبانيا 82، وكان يلعب مع التضامن طوال مسيرته، حيث رفض الإغراءات التي تلقاها للرحيل إلى أندية أخرى، وبالأخص العربي متصدر الدوري الكويتي حاليا، وتألق فتحي واصبح هدافا لكأس الأمير 73 برصيد 7 أهداف كما كان هداف كأس آسيا 76 برصيد 3 أهداف في ايران وقد لعب ما يقارب 80 مباراة دولية، و165 مباراة مع ناديه وسجل ما يقارب 107 أهداف، واعتزل اللعب دوليا يوم 21 فبراير 87 في مباراة ودية مع منتخب العراق وتعتبر مباراة الكويت عام 77 امام استراليا اكثر شهرة عندما راوغ كل المدافعين وسجل الاروع، سلامات وماتشوف شر.. الله من وراء القصد

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها