النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

الوفاء واجب!!

رابط مختصر
العدد 9472 الأثنين 16 مارس 2015 الموافق 25 جمادى الاول 1436

اتحاد الكرة في أي دولة في العالم تواجهه مشاكل يوميًا لا حصر لها كونها اللعبة الشعبية في كل مكان على خارطة الكرة الارضية فليس غريبًا بأن نجد هذه الايام بعض المشاكل والازمات التي تواجه اتحادنا الوطني وهذا وضع طبيعي وظاهرة صحية فلابد لأي عمل ومنظمة تمر بهكذا أمور ولكن عليها أن تعطي الحق لأصحابه وتنصف المظلوم وفقًا للقوانين والانظمة والادلة، والان تفرض على الساحة قضية جدلية هي بما تسمى قضية الشعب فمن حق كل الاطراف بان تتقدم وتنظر الى طلبت التظلم والاحتجاج ومن ثم معرفة الحقيقة فنحن لا نقبل بأن يتعرض أي نادٍ في الدولة الى ظلم لان اتحاد الكرة وغيرها من الاتحادات أنشئت من أجل إقامة البطولة الرياضية بين ابناء البلد الواحد فليس هناك له أفضلية فالتعامل واضح بأن ليس هناك مجاملة على حساب القانون والان وبعد تشكيل اتحاد الكرة الى لجنة تقصي الحقائق بالتأكيد ستجد الحلول المناسبة وستعيد الكرة الى نصابها والله يوفقهم إلى كل ما نريد بأن يكون الحوار متزنًا بعيدًا عن الاسفاف والشخصنة لأننا في النهاية نريد عدالة الكرة.. وبما ان هذه القضية قد أخذت أبعادًا ووصلت الى منعطفات طويلة وكبيرة نترك القائمين دراستها بتروي واتخاذ القرار الصحيح لحفاظ اتحاد الكرة على هويته ومكانته كهيئة كروية مستقلة ماليًا واداريًا لا أحد يتدخل في شؤنها الا الجمعية العمومية العمومية فقط! وبعيدًا عن أزمة الانذارات فقد شاركت في المجلس الثاني اتحاد الكرة لمناقشة المشاركة الآسيوية الأخيرة باستراليا وافضل ما أسعدني هو تكريم اول منتخب مثلنا في نهائيات كأس امم اسيا بالكويت وقد سعدت بتواجدهم في الخوانيج مقر الاتحاد حيث تذكر تلك الايام الجميلة من الحب والذكريات وتذكرت الاحداث في تلك البطولة برغم تعادلنا مع الكويت في مباراة الافتتاح بهدف أخذ هذا التعادل شهرة واسعة كونها جاءت أمام الكويت في عزها وبرغم اننا تعادلنا مع الكويت قبل كأس اسيا المباراة الرسمية الاولى في بطولة العالم العسكرية عام 75 بدون اهداف بالكويت وبالتأكيد زمان العسكري هو الوطني ولعبا المنتخبان بنفس المجموعة المنتخب الأهلي الذي كان يطلق عليه وتعادلنا مع الكويت بدون اهداف في دورة الخليج الرابعة عام 76 إلا ان تعادل نهائيات كأس اسيا كانت غير فعندما بدأت المشاركة بالأمس في المجلس بدات ممن وضع أرجلنا في نهائيات كأس الامم، حيث بدأت مشاركتنا على الصعيد الآسيوي في البطولة السابعة التي أقيمت في الكويت، وحققنا نجاحاً معقولاً منذ المحاولة الأولى في تصفيات كأس أمم آسيا 1980، وأقيمت التصفيات التمهيدية على ستاد مدينة زايد الرياضية في أول نشاط رياضي تستضيفه مباشرة بعد افتتاحها. وأقيمت خلال الفترة من 16 إلى 25 نوفمبر 1979، وشارك فيها أربعة منتخبات وأثناء التصفيات انسحب المنتخب البحريني، لنصعد كثانٍ للمجموعة، بعد سوريا على الرغم من عدم تسجيلنا أي هدف في التصفيات، حيث تعادلنا مع لبنان وسوريا في المباراتين دون أهداف، ولكننا استفدنا من فوز المنتخب السوري على لبنان، وفي الكويت، حيث حفل الافتتاح 15 سبتمبر عام 80 لعبنا أول مباراة في تاريخ مشاركاتنا وفجرنا مفاجآت البطولة حينذاك بتعادلنا بهدف لهدف مع منتخب الكويت، الذي حصل على اللقب، وسجل أحمد تشومبي أول هدف إماراتي آسيوياً في تاريخ اللعبة، وكنت سعيدا بوجوده في حفل المجلس الكروي مع زملائه ليلة البارحة مع حسن علي ويوسف محمد وبدر صالح وجاسم محمد وسالم سعيد وجاسم البوت وسالم خليفة وعبدالله حوكل والذين كانت لمشاركاتهم الايجابية فشكرا لاتحاد الكرة على تواصل الاجيال وتقاربها في زمن اختفى الوفاء للأسف وتحمل كل المشقات فهذا قدره والوفاء واجب.. والله من وراء القصد..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها