النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11528 الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:33PM
  • المغرب
    4:57PM
  • العشاء
    6:27PM

كتاب الايام

ثلاثية البرشا.. بين الواقع والطموح !!

رابط مختصر
العدد 9470 السبت 14 مارس 2015 الموافق 23 جمادى الاول 1436

قد يكون من المبكر جدا ان نحكم على بطولة الشامبيوزليغ ومن سيكون بطلها المقبل بنسختها الحالية، خصوصا بعد ان تصدع بطل النسخة الماضية وما بدى عليه الريال بحالة بائسة امام شالكة، وان كان ذلك لا يعني نهاية مطاف ما عند انشلوتي بدور الابطال، كما ان الباريين برغم قوته وانتصاراته، الا انه ما زال يرتكب بعض الاخطاء التي قد تطيح به باول مواجهة من العيار الثقيل، كما ان اي من الاندية الاخرى مهما كان وزنها بدورياتها المحلية لم تكتسب قدرة الفوز بلا منازع او بثقة مطلقة حتى الان.. على صعيد الليغا، فان الدوري ما زال مبكرا او في بداية صراع مراحله الاخيرة، اذ ان التقلبات وتقارب المستويات واهتزاز النتائج والعروض للجميع، يجعل حتى فرق المقدمة كالريال والبرشا، ليس بمامن نهائي، اذا ما تلكوا في قادم الايام وتحسنت صور بقية الفرق وان كانت بعيدة عن خط المنافسة كما يبدوا رقميا، اما في بطولة كاس ملك اسبانيا التي يعتقد البعض -خطئا - انها حسمت في جيب لويس انريكي ولم يبعدها عم خزائن البلوغرانا سوى ايام معدودة، فان المؤشرات والقدرات فضلا عن الحظوظ الطبيعية لكرة القدم، تثبت بان اتلتيكو بلباو ليس فريقا سهلا، كما ان البرشا لم يكن ذلك الفريق العصي الذي كان عليه ايام غوادريولا.. اعترف حارس برشلونة كلاوديو برافو بأن الفريق بات يريد الفوز بالثلاثية، بعد الأداء الممتاز الذي ظهر عليه في عام 2015.برشلونة بدأ العام بخسارة من ريال سوسيداد، لكنه انتفض بعد ذلك وقدم أداء قوياً، جعله يستعيد صدارة الدوري الإسباني، ويظهر كأحد أقوى فرق القارة خصوصاً مع فوزه على مانشستر سيتي في عقر داره 2-1.صحيفة موندو ديبورتيفو نقلت عن برافو قوله "نحن نتحدث عن الثلاثية بالتأكيد، هذا يصنع التاريخ".وأضاف "نحن سعداء بالمنافسة على كل الألقاب، لكن علينا أخذ الأمور مباراة بمباراة، وهذا يعطينا القدرة على تحقيق الثلاثية".يذكر أن برشلونة يملك فرصة الفوز بكأس ملك اسبانيا الشهر المقبل عندما يواجه أتلتيك بلباو في المباراة النهائية، لو وضعنا حال الفريق الكاتلوني بعهد انريكي على طاولة الشرح والتحليل، لظهر بانه مختلف تمام عما كان عليه من قبل، من حيث النتائج والاداء، صحيح ان تحسنا طفيفا بدى على السطح، لكن الحقيقية تقول ان الفريق مازال يعاني بعدد من المواقع خاصة الدفاع، كما ن المستوى العام غير مستقر فضلا عن التشكيل المتقلب من مباراة لاخرى، كما ان تصاعدا طموحا في عطاء مسي العام قد حدث على مستوى التسجيل وصناعة الاهداف، لدرجة بدا يستعيد فيها شيئا من عافيته المفقودة، ونيمار اخذ يضرب وسورايز ينسجم ويظهر قواه ومواهبه (غير العضية)، لكن الفريق على العموم، ليس منيع من الخسارة او الاطاحة به باي خطط تطبيقية بشكل جيد، لان البرشا ظهر عاجزا امام الدفاعات المنتظمة، الشواهد عديدة وقريبة مما يضع اكثر من سؤال، امام انركي ولاعبيه وادارته قبل ان تعلن وتدق طبول النصر باي من الجبهات الثلاث..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها