النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11882 الثلاثاء 19 اكتوبر 2021 الموافق 13 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:07PM
  • العشاء
    6:37PM

كتاب الايام

التاريخ يروى ولا يطوى

رابط مختصر
العدد 9468 الخميس 12 مارس 2015 الموافق 21 جمادى الاول 1436

في سبتمبر الماضي كتبت مقالا بعنوان «أوجدوا لنا كرة قدم» بينت فيه أهمية توثيق الأحداث الكروية على نحو دقيق، نظراً لما يصنعه التاريخ الرياضي من قواعد تُبنى عليها التصورات المستقبلية، وركائز تُستلهم منها الأفكار التطويرية، لتظل كرتنا قائمة، وانجازاتها دائمة، راسخة الهوية، وأبدية الحضور، لأن الأحداث الغير موثقة معدومة، والمؤسسات التي لا تاريخ لها لا وجود لها. أما ردة فعل اتحاد الكرة تجاه ذلك المقال فقد أحبطت النفس، وأحلت بها الخيبة واليأس، كونها لم تتعدى تعميم رسالة إلكترونية للصحف تحتوي على سجل أبطال دوري الدرجة الأولى، في الوقت الذي كنا نتأمل فيه ردة فعل مسؤولة الحس وموازية الحجم، تعكس القيمة اللائقة بالمؤسسة الكروية الأم، لا مجرد رسالة إلكترونية تحتوي على سجل مجدول يخلو من التفاصيل، ناهيك عن كونه متاح في أحد المنتديات الرياضية، والذي يملك أعضاءه من المشجعين والهواة السبق في توثيقها إلكترونيا على حساب اتحاد الكرة !! وجاء كتاب «الكرة البحرينية .. المشوار والإنجازات» للأستاذ ماجد سلطان ليبدد اليأس، ويحيي الآمال المنقطعة في النفس، باتخاذه لموقع المسؤولية، وتوثيقه لأبرز ما عاصرته كرة القدم البحرينية من أحداث، وما مرت به من محطات، منذ البدء والنشأة .. وحتى يومنا هذا. الأستاذ «ماجد» جمع كل ما وقع تحت يده طيلة «48 عاماً» من العمل الرياضي والإعلامي المختص بكرة القدم البحرينية، وقدم لنا ثمرة جهده في «كتاب تاريخ» يروي قصتها بفكر جامع، وأسلوب ماتع، ملخصاً بإسهاب، ومفصلاً بإيجاز، معطياً بذلك بعداً جمالياً لحكاية مملكة البحرين مع الساحرة المستديرة. أجزم ان كتاب «المشوار والإنجازات» سيكون المرجع الأول لكل من يفتش عن تاريخنا الكروي، وذلك لتمكن الكاتب من اختزال معظم أحداثه في «500» صفحة بنجاح، ليمنح بذلك الجيل الجديد من الرياضيين والإعلاميين الفرصة لاستحضار الخوالي التي لم يعايشوها، واستلهام الافكار منها، والشعور بالقيمة الحقيقية للّعبة التي ساهمت في تشكيل ثقافة المجتمع البحريني. في الثمانيات: إن التاريخ يكرر نفسه لأن الحمقى لم يصغوا إليه جيداً في المرة الأولى!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها