النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

مصائب انشلوتي.. فوائد في جيب انريكي!!

رابط مختصر
العدد 9465 الاثنين 9 مارس 2015 الموافق 18 جمادى الاول 1436

أحياناً يكون الحظ خادماً بطريقة ما عمل الإنسان بأماكن متعددة من مياديين الحياة، خصوصاً الرياضية منها والكروية على وجه الخصوص، حتى أن بعض الأسماء تطلعت لعنان السماء الكروية، مع أنها لم تمتلك أفضل ما عند آخرين قبرت مواهبهم في أوقات مبكرة نتيجة لسوء الحظ، أو ما يسمى في البعد الرابع المعزز للمسيرة الانتصارتية، وقد لمس هذا القول مراراً في سيرة البعض البعيد، وكذا من مصاديق واقع اليوم بكل عولمته وعلميته التي قد لا تحتكم بأي شكل من الأشكال لما نسميه بالتوفيق مع عدم إمكانية نكرانه.. هذه أهم تصريحات انشلوتي بعد موقعة بلباو التي قد تخسره الصدارة أو وربما الليغا كله، فقد قال: (إن مشكلة الفريق في الوقت الحالي لا تتعلق بالدفاع بل الهجوم. المباراة كانت متزنة، أتلتيك دافع بصورة جيدة ونجح في التسجيل، مشكلتنا ليست دفاعية بل هجومية، لا نجد حلولاً، في مباراتينا لم نتمكن سوى من تسجيل هدف واحد وكان من ركلة جزاء، علينا إصلاح هذا الأمر، نلعب بصورة فردية زائدة عن اللزوم ونبحث عن حلول فردية في الوقت الذي يجب أن نلعب فيه بصورة أسرع وبلمسات أقل، نلعب بشكل بطيء ولا نعمل على تدوير الكرة بصورة جيدة ولا توجد مساحات للمهاجمين، إنها مشكلة تتعلق بالوقت بين التمرير والهروب من الرقابة، لقد فقدنا المباراة في الشوط الأول، أهدينا لهم المباراة، ولم نتمكن من الرد، أنا أتحمل أكبر قدر من المسؤولية، البعض قد يقول إن المسؤولية تقع على الفريق، ولكن هذا أمر يخصني، الفريق يلعب بصورة سيئة والدوري سيتعقد ولكن النهاية لم تأت بعد، سنحاول إصلاح الأمر سريعاً). هنا نجد، في الوقت الذي دافع فيه انشلوتي عن لاعبيه خصوصاً المهاجمين وعلى رأسهم كرستيان رونالدو، فانه تحمل المسؤولية وعزا الأسباب الى عقم هجومي، وصفه بالعجز بالتسجيل، في مشكلة بدت واضحة عند صيام كرستيان وهي وذات مشكلة البرشا سابقاً، التي بدا أنه قد عالج جزءًا منها بالاتكال على قدرات نيمار وسواريز في ظل تحول مسي الى صانع العاب وليس رجلاً نائماً، وهنا تحسب لمسي ولانريكي، خصوصا في ظل مصائب انشلوتي التي بدت متعددة بل مقلقة جداً، أخذ التفكير الجدي بإدارة الملكي لإيجاد بدائل وحلولاً قد تكون ثورية.. من ناحية أخرى أعرب رئيس نادي برشلونة وصيف الدوري الاسباني لكرة القدم، جوسيب بارتوميو، عن ارتياحه لخسارة الغريم الأزلي ريال مدريد، بطل أوروبا ومتصدر الليغا، قائلاً: “إنها نتيجة جيدة بالنسبة لتطلعات برشلونة، ولكن الليغا لازالت طويلة للغاية، مع سوء الحظ الملاحق، الذي لا يضحك دوما، وهذا ما كان على انشلوتي ان يحسب حسابه وينتظر يومه، الذي قد يتقرر في الثاني والعشرين من الشهر الحالي بعد موقعة الكلاسيكو، التي قد تحدد ملامح وجه البطل الجديد وما عنيه من انعكاسات وتأثيرات واضحة الأبعاد والنتائج.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها