النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

خط ساخن جدًا.. البرينابيل ومطعم الفنز..!!

رابط مختصر
العدد 9463 السبت 7 مارس 2015 الموافق 16 جمادى الاول 1436

كانت سهرة رياضية ممتعة في مطعم الفنز بالمنامة، اصطحبني اليها مشكورا الاستاذ عقيل السيد بو عيسى، عند زيارتي الثانية للبحرين العزيزة، وقد التقيت وضيفني واحتفى بي هناك مجموعة من الرياضيين والفنانين والاعلاميين، المتجمعين دوما لقضاء الوقت والترويح والتشجيع الكروي بحماس، يتخلله جدل ونقاش محتدم مع تنافسية متصاعدة، لا تخدش للود قضية، وتبقي الروح الرياضية سائدة حاكمة، تمثل اهل البحرين بطيبتهم وسلوكياتهم الاجتماعية المسالمة مهما ادلهمت الخطوب، وهم يمارسون حياتهم ويعيشون ايامهم بهدوء لا يعكره التنافس او العشق الجماهيري برغم جنونيته، دون ان يفقدوا فيه اعصابهم او ينسوا انتماءاتهم المكانية والزمانية.. المكان (والجماعة والربع) منقمسون كالعادة وكطبيعة الحياة الى مجموعتين تشجيعية، فمجموعة الكاتلونيين تضم (يوشي وماجد وريز وجبوري والمير وبو ناصر وعيوض وبو ياسيمين) اما الرياليون فمعروفون لبعضهم ومجموعتهم متمرسة تضم: (فضول وحمودي ويسور وحماني ونعيمي وهنوي وحسين، ولد قنبر)، فضلا عن ذلك فالكثير غير الذين ذكرناهم ينقسمون وربما يدخلون انفسهم ضمن تصنيف المجموعتين ومعاركهم، وان لم يكونوا اصلا (لا كالتونيين ولا ملكيين) ولكن الضرورة تجبرهم بالانضمام الى احدى الجهتين المستعرتين، والا فان تواجدهم ساعة المباراة لا يكون له جدوى.. فيما ينهمك الرياليون بقيادة الحكم السلوي فضول المبتسم والمتهيئ دوما لمشاكسات جبور، تتعالى اصواتهم منشدين: (نحن الملوك.. حققنا عشر بطولات في الشامبيوزليغ)، يبدأ جبور بلملمة اوراقه وتجميع عصبته برشلونية العشق، ليردوا بنكاية ورمزية مزعجة قائلين: (استمتع معنا بالفن والمتعة الكاتالونية، حققنا سداسية تاريخية مع غوادريولا)، وعند ذلك تشتعل المنافسة وتدخل حيز التنفيذ الفعلي عند اول استفزاز هجومي او تهديفي او فاصل مسوي وكرستياني يلهب حماس العيون والمشاعر الحمراء على ضفاف خليج ظل امنا مطمئنا منذ الخليقة وسيبقى ما اراد له الله).. عند ذلك وبرغم تصاعد الحملات الهجومية المتعاكسة، وبخيبة هنا وبلمحة هناك، مع بسملات وقهقهات يفرضها وقع الابداع الكروي المتبادل مع تفاؤل وتشاؤم، متقلب تارة هنا وتارة هناك، تتدخل الفلبنيتان (الريالية راكيل) والبرشلونية (فاليين)، لتطيب الاجواء وتبدد الحسرة وتهدئ الخواطر بابتسامة وكلمة (تصوييير المتصاعدة دوما)، او بما تقدماه من وجبات غذائية بنكهة بحرينية تمتزج بمشاعر الحماس ولا تنسى الواقع والقانون والمودة الكبرى على مائدة اهل البلد وعيون ابنائه المتحدين برغم كل جبهاتهم الكتلونية او الملكية.. في هذه الايام تجرى اتصالات ومشاورات على قدر كبير من الاهمية الاولى في اسبانيا بين بارتوميو وخوسو أوروتيا رئيسا ناديا برشلونة وأتلتيك بلباو، لغرض ترتيب مكان ملعب نهائي الكاس بين البرشا وبلباو. والثانية بين فضول وجبور وكيفية ادارة اللوحة التشجيعية الحمراء لمتابعة النهائي المرتقب في 30 مايو المقبل، وكيفية مشاهدتها والاستمتاع بها والتحشيد كل لفريقه على حساب الاخر.. صحيح ان الريال سوف لن يكون طرفا في اللقاء المرتقب، الا ان فضول ربعه - كما هو متوقع - سوف لن يخلي الساحة لجبور كي يعيش كما يحب، خصوصا اذا كان اللقاء على ملعب السانتياجو بيرنابيل، عند ذلك سيكون مطعم الفنز مشحونا ومخزونا بكل اجواء التنافس والتشجيع الذي مهما ارتفع حماسه فسوف لن يخرج عن اطار الحب والمودة والعشق البحريني المثالي..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها