النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

إنجاز بحريني وليس أهلاويًا

رابط مختصر
العدد 9456 السبت 28 فبراير 2015 الموافق 9 جمادى الاول 1436

نبارك لأنفسنا الإنجاز العربي الذي حققه فريق النادي الأهلي للكرة الطائرة، كما نبارك للأسرة الأهلاوية بقيادة رئيس النادي الأهلي الشاب طلال كانو وجميع أعضاء مجلس الإدارة والجهازين الفني والإداري واللاعبين وكافة الجماهير البحرينية بشكل عام والأهلاوية بشكل خاص، فما تحقق من إنجاز سيضاف للإنجازات الكثيرة التي حققها أبناء البحرين، خاصة في الألعاب الاخرى وليس لعبتنا المفضلة كرة القدم. لا شك كل إنجاز يحققه أي فريق بحريني فهو إنجاز يسجل باسم الوطن، ولعل هذا هو أحد الأهداف المنشودة من الرياضة، بل هو هدف سام استطاع النادي الأهلي تحقيقه وبدرجة امتياز، ولعلنا هنا اليوم لابد وأن نقف عند نقاط مهمة وجوهرية حتى لا تنسينا الفرحة بعض المضامين المهمة ذات العلاقة بالموضوع، ولعل أهمها هو التفاعل الكبير والفرحة العارمة التي عاشها أبناء الوطن جميعاً، وتم ذلك بعيداً كل البعد عن بعض الأمراض والسرطانات التي احياناً يدعو لها بعض ضعفاء النفوس الذين يبثون سمومهم من أجل تعكير المزاج بين أبناء الوطن الواحد، فها هي الرياضة التي ندعو لها، وما أجمل مرباطي المحرق يقود الأهلي لتحقيق البطولة، وما اجمل أن يبادر صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد ولي العهد حفظه الله ويكون أول المهنئين بهذا الإنجاز الكبير. نعم تلك الرياضة التي نريدها، فعندما نرى الحارس الدولي السابق حارس الرفاع الشرقي علي سعيد يحمل كأس جلالة الملك باسم الرفاع الشرقي، ونرى السيد محمد عدنان يدافع عن الكرة الحداوية، ويأتي اليوم المرباطي ويقود الأهلي، فإن ذلك يقطع الطريق لكل من تسول له نفسه حشر الرياضة لأهداف غير رياضية. تحية تقدير وإعجاب نبعثها للأسرة الأهلاوية، بل لا يفوتنا ومن تلك الزاوية أن نطالب المسؤولين وعلى رأسهم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس اللجنة الأولمبية أن يتم عمل حفل تكريم للأبطال الذين عرفوا اسم الوطن يتناسب مع الإنجاز الذي تحقق، وكلنا ثقة في سموه في تحقيق ذلك، وحبذا لو يتم التكريم بدعوة جميع الرياضيين وبمختلف الألعاب حتى تصل رسالة للجميع أن الرياضة هدفها أسمى من كل شيء، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها