النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

مونديال الدوحة .. عقم جدلية مستهدفة !!

رابط مختصر
العدد 9453 الاربعاء 25 فبراير 2015 الموافق 6 جمادى الاول 1436

ليس الدوحة كاسم او امكانية او ملفات ذات صلة ذاتية، هي السبب الوحيد والاصلي لاثارة جدلية عقيمة ظلت مستمرة، منذ اعلان قطر كاول بلد عربي يحضى بشرف تنظيم المونديال العالمي (بلحمه ودمه)، وستستمر هذه الجدلية المستهدفة، حتى بعد البطولة التي نتمنى ان تنظم بوقتها وباحلى صورها وبما يشرف العرب والخليج بمثل هكذا محفل سيكون لنا كمنظومة عربية خليجية فرصة الحضور المؤثر من جوانب عدة لا تقتصر على المستوى الفني والادائي والنتائجي كفرق كرة قدم فقط، وانما تتسع القاعدة لتشمل – ماشاء الله – من فوائد جمة يمكن ان نستثمرها ونستفيد من فرصيتها التي تحلم بها كل البلدان العالمية وليس العرب بخيمتهم الكبيرة والدوحة بعنوانها الاخص.. اغلب المعنيين الغربيين والامريكيتين خصوصا، ادلوا برغباتهم واراءهم حول الموضوع، وكانت لهم صولات وجولات لا تنته ولم تحسم حتى الان، بالرغم من حسم قضية التنظيم برمتها، اذ لا تزال الأندية الأوروبية تأمل في إقناع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بإقامة كأس العالم 2022 في قطر في شهر مايو بدلا من إقامتها في فصل الشتاء. وعقب اخر اجتماع لقوة المهام في نوفمبر قال جيروم فالك الامين العام للفيفا إنّ خياري إقامة البطولة في شهري يناير/ فبراير2022 أو نوفمبر/ ديسمبر من نفس العام هما الأرجح. ومع ذلك فان توماس باخ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية قال في وقت سابق هذا الشهر انه تلقى تأكيدا من سيب بلاتر رئيس الفيفا انه لن يحدث أي تداخل بين البطولة وبين الاولمبياد الشتوية التي ستجري في 2022. مع ذلك فان رابطة الاندية الأوروبية قالت إنها تعتقد ان شهر مايو لا يزال خيارا مطروحا على الطاولة.وقال متحدث باسم الرابطة لرويترز «موقفنا لم يتغير حقا.» يفترض ان يكون قد التأم يوم امس الثلاثاء اجتماع قيل عنه بانه مهم، مع تاكيدنا على عدم حسمه لجدلية عقيمة، كانت وما زالت تحقنا كعرب في امكانية تحقيقنا لانجاز التنظيم لمونديالي – وهنا تكمن علة الجدلية وليس غيرها من اسباب ومبررات عقيمة وان طرحت تحت عنوان حرارة الجو او تزامن الاستحقاقات وامور اخرى لا نستبعد ان تبقى ضاغطة وتطرح باسماء عناوين مستمترة مؤجندة ومجدولة ومدروسة وقد تشمل حتى اثارة مسائل اخرى من قبيل الامن وغيرها، علما ان دول الخليج عامة ودول مجلس التعاون الخليجي خاصة بيئة امنة ومثالية لا تختلف بادنى درجة عما نشاهده في بلدان عالمية كبرى.. بهذا الاتجاه قال رئيس لجنة شكلها (الفيفا) لبحث أفضل توقيت من العام لاقامة كأس العالم لكرة القدم 2022 المقررة في قطر لوسائل اعلام بريطانية إنه يجب اقامة البطولة في نوفمبر تشرين الثاني أو ديسمبر كانون الاول.وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية بي.بي.سي ان الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم استبعد اقامة البطولة في مايو أيار وهو موعد تفضله أكبر مسابقات الدوري والأندية في أوروبا. لكن الشيخ سلمان قال إنه لا يفضل اقامة البطولة في يناير/فبراير لانها ستتعارض مع الألعاب الشتوية. نقل عنه قوله «أصحاب الشأن أبدوا قلقهم من اللعب صيفا ولذلك يتعين ان نتحول لفصل الشتاء. يناير أو نوفمبر. يتعين عليهم الاختيار بين الاول أو الثاني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها