النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

(معمر) العين

رابط مختصر
العدد 9444 الأثنين 16 فبراير 2015 الموافق 27 ربيع الآخر 1436

العمرالافتراضي للاعبي الكرة في المنطقة قصير جدا في ملاعبنا العربية عامة والخليجية على وجه الخصوص وهناك حالات نادرة نجد فيها يطول ويعمر في الملاعب لعدة اسباب معروفة للجميع منها المحافظة على نفسه من التيارات الخارجية والالتزام بالتدريب وتعلميات المدربين والفنيين والاخصائيين تساعد اللاعب والرياضي للحفاظ على لياقته البدينة والذهنية ويبقى دائما (فت) وفي ملاعبنا هناك بعض الحالات التي تستوقف عندها والاشادة بها فهناك مجموعة كبيرة من لاعبينا القدامى تميزوا وكافحوا وأخلصوا وظلوا يلعبون الكرة حتى اخر لحظة لم يفكروا في التكريم او التقدير اومهرجان اعتزال وغيرها من الامور المادية والمعنوية بل لعشقهم وتفانيهم ظلوا يمارسون معشوقتهم الكرة في حب وتفاني ذلك هو الرعيل الاول من الزمن الجميل، ونحن في الامارات ايضا هناك حالات جميلة من بينهم كمثال هو اللاعب ابراهيم صالح سمبيج لاعب فريق الشارقة وكابتن الفريق البيضاوي ترك الكرة وهو في قمة عطائه وهناك الزميل احمد عيسى اعتزل الكرة عام 80 وكان قادرا بأن يعطيك لعدة سنوات ولكن احترموا تاريخهم وتركوا المكان لغيرهم واليوم لدينا حالة جميلة ومثال نفخر به هو اللاعب هلال سعيد نجم العين والذي وصل - ماشاء الله - الى السابعة والثلاثين من عمره - ان شاء الله - العمر كله وهو مازال يعطي ويقدم كل مالديه للفرق العيناوي التي تشكل ظهورا طيبا هذا الموسم وفي كل المواسم يقود فيها هلال العين فريقه من تفوق ونجاح الى فوز وانتصارات ترك العين سنة ولعب مع الجزيرة وفاز معه بالثنائية وعاد الى بيته سريعا لنراه هلالا يطل مع البنفسج فمثل هذه الحالات الايجابية لابد ما نذكرها ونشيد بدورها لأنها تعتبر نماذج مشرفة للرياضة. قرأت بالأمس في "الايام البحرينية" عن معلومة توثيقية بما ان العبد لله يعشق هذه النوعية من الاخبار انشر ماذكره الزميل الباحث الكويتي حسين البلوشي) أن حارس مرمى منتخب البحرين لكرة القدم السابق حمود سلطان (22 نوفمبر 1956) مازال يحمل الرقم القياسي لأكبر معمر آسيوي في ملاعب كرة القدم في تاريخ قارة اسيا «دوليا» بـ 39 عاما و336 يوما حيث انهى «بوحسام» مشواره الدولي مع المنتخب البحريني في مباراته أمام عمان يوم 28 اكتوبر 1996 في دورة كأس الخليج العربي، وطلب زميلنا وهو من النشطاء في هذا المجال من رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن ابراهيم بتأسيس نادي (للمعمرين) في القارة الاسيوية للاعبين الدوليين الذين خدموا منتخباتهم لأكثر من 37 عاما تحفيزا لهم للمزيد من العطاء والمردودية، واللاعبون الاربعة المعمرون في القارة حاليا وهم حمود سلطان (البحرين) منصور مفتاح (قطر) لي ون جي (كوريا الجنوبية) علي دائي (ايران) مؤكدا مواصلة البحث الدائم في متابعة جميع اللاعبين في القارة. ويشير زميلنا ان مهاجم قطر السابق منصور مفتاح جاء ثانيا ب 37 عاما و154 يوما بعد أن أنهى مشواره الدولي مع المنتخب القطري في تصفيات كأس العالم 1994 يوم 26 ابريل 1993 برغم استمرار ثعلب الكرة القطرية في ممارسة اللعبة محليا ولأكثر من 5 مواسم، ثم جاء اللاعب الكوري الجنوبي لي ون جي بـ 37 عاما و105 ايام، ثم رابعا الايراني علي دائي بـ37 عاما و90 يوما، ان هناك 3 لاعبين دوليين قد يدخلون ضمن هذا النادي مستقبلا بسبب استمرار هؤلاء اللاعبين في المشاركة دوليا حتى هذه اللحظة وهم الاوزبكي ماكسيم 35 عاما و269 يوما، والكوري الجنوبي لي دونج جوك بـ 35 عاما و165 يوما، والاسترالي تيم كاهيل بـ 35 عاما و55 يوما ومازال ماكدونالد تايلور من جزر فيرجين يحمل الرقم القياسي لأكبر معمر دولي في ملاعب كرة القدم بـ 46 عاما و217 يوما. اتفق مع هكذا مبادرات تشجيعية لكل من يعطي الكرة ويبذل لها.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها