النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11882 الثلاثاء 19 اكتوبر 2021 الموافق 13 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:07PM
  • العشاء
    6:37PM

كتاب الايام

أيدولوجيا الاتحاد.. والهاوية

رابط مختصر
العدد 9440 الخميس 12 فبراير 2015 الموافق 21 ربيع الآخر 1436

في الأيام القليلة الماضية عبر العديد من المسئولين بالأندية المشاركة في دوري الدرجة الثانية لكرة القدم عن استيائهم من إقامة مباريات فرقهم على الملاعب الخارجية التابعة للإتحاد البحريني لكرة القدم لعدة أسباب منها عدم صلاحية أرضية الملاعب وصغر مساحتها، بالإضافة للمشاكل التنظيمية التي تصاحب المباريات التي تقام عليها مثل تواجد الجماهير بالقرب من دكة البدلاء وغيرها من المشاكل. رئيس الاتحاد تفاعل مع الشكاوي المقدمة من الأندية التي خاطبت الاتحاد بطلب تأجيل المباريات لحين اكتمال جاهزية الملاعب الأخرى، ووجه المسئولين بإتحاده إلى وضع حلول واضحة وواقعيه لتوزيع المباريات على الملاعب بحيث لا تؤدي إلى تذمر الأندية، وفي الوقت الذي كنا نتوقع فيه تأجيل مباريات دوري الظل تفاجأنا بتصريح لأحد المسؤولين بالإتحاد يؤكد فيه ان الجولة القادمة من دوري الظل ستلعب على الملاعب الخارجية مع اجراء تغييرات غير جوهرية وليست ذات قيمة نسبة لطبيعة المشكلة. ان تطلعات الأندية لخوض المنافسات تحتاج لعمل مدروس ودؤوب مقترن بالقدرة على التفكير وإيجاد الحلول من أجل مجاراتها، ناهيك عن الابتكار وإيجاد الأفكار من أجل الارتقاء بها، أما عملية التسويف فهي لن تساهم بأي حال من الأحوال في تحسين الوضع العام لكرتنا المحلية. بل ستزيدها تعقيداً وتراجعاً وستظل تسير نحو الهاوية ما ظل المسئولون ينتهجون نفس الايدولوجيا ويعملون بنفس الآلية. في الأعوام القليلة الماضية خسرت مسابقاتنا الكروية الاهتمام الجماهيري بها، ولا تزال تنزف حلاوتها وتفقد متابعيها بسبب البيئة الطاردة التي تشكلت من رواسب المشاكل الإدارية والتنظيمية والإعلامية التي تعايشها هذه المسابقات، وستظل في نزيف متواصل مادامت الجهة المنظمة لها عاجزة عن الابتكار وإيجاد الحلول الحقيقية للمشكلات البسيطة التي تتحول مع مرور الوقت والإهمال أو التعامل الخاطئ إلى معضلات شائكة. قد توافقني الرأي يا صديقي وربما تسأل ما هو الحل لتحسين أوضاع كرتنا وانقاذها من التراجع المستمر ؟ أقول بأن الحل بسيط جداً ولكنه لم ولن يكون في يدي أو في يدك، لذا فإن الكرة ستبقى في ملعب المسئولين عن الإتحاد البحريني لكرة القدم علهم يفيقون من سباتهم العمييييق ! في الثمانيات لا يمكنك حل المشكلات باستخدام ذات العقول التي انتجتها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها