النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

حرب كروية

رابط مختصر
العدد 9436 الأحد 8 فبراير 2015 الموافق 17 ربيع الآخر 1436

كرة القدم لعبة الشعوب والأمم فهي لعبة خطيرة لا تقتصر التنافس داخل المعلب فقط فما نراه اليوم على الساحة جملة من المشاكل التي اصبحت تهدد كيان مؤسساتها الكروية ففي افريقيا اصبح ضرب نار بين الاتحادات الافريقية خاصة تونس والمغرب اللتان تشعران بالتضرر الذي لحق بهما جراء القرارات التي اتخذها الاتحاد الافريقي واصبح الخلاف بالأخص مع الرئيس الصديق المسلم عيسى حياتو والذي اصبح موقفه صعبا من الاستمرار في منصبه، فقد فشلت البطولة الافريقية بسبب مستوى التحكيم الهزيل خاصة ما صاحب لقاء تونس والبلد المضيف غينيا حيث عوقب الحكم وتسبب في ابعاد نسور قرطاج وحرمانه ستة اشهر وغرامة مالية على غينيا100 الف دولار على غينيا الاستوائية بسبب فوضى الجماهير حيث قدم لها الحكم هدية لتبعد نسور قرطاج ووصل الامر الى تبادل الشتائم بين أفراد اسرة الكرة التونسية والافريقية، مما هددها الاتحاد الافريقي بحرمانها من اللعب في كاس افريقيا المقبلة لو لم تقدم باعتذار رسمي للجنة الانضباط حرمان المغرب من المشاركة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية لدورتين متتاليتين، دون احتساب هذه الدورة، التي نُقلت لغينيا الاستوائية، أي دورتي 2017، 2019 وفرض غرامة مالية قيمتها 40 ألف دولار، والأمر خطير كما ترونه وعلى صعيد قارتنا بدأت بعض التحركات الخليجية من اجل توحيد الصوت وابعاد استراليا من القارة الاسيوية برغم فوزها الاخير بكاس الامم اكثر ما افادت هي القارة بحصولها على مقعد دائم بنهائيات كأس العالم وفوزها لاحقاً بكاس اسيا، مقوضة حظوظ فرق القارة وخاصة العربية بالمنافسة في كافة الاستحقاقات التي سيطرت أستراليا على منافساتها والحجة بانها فازت واستفادت وحرمتنا من بطاقة التأهل للمونديال كلها اسئلة تطرح هنا وهناك ولكن هناك عمل واضح ومدروس كلها اجتهادات صحفية لاننا كعرب غير متوحدين ومتنافرين، كلنا يغني على ليلاه وكل يغرد وحيدا وبالتالي تضيع علينا الحقوق ونحن نتفرج ونتصارع، هذه النغمة سمعناها ولكن لا حياة لمن تنادي لان عملنا عشوائي وفردي وكل عمل يعتمد الفردية والاجتهادية فهل ستناقش الجمعية العمومية للاتحاد الاسيوي في المنامة يوم 30 مارس ام ستمر مرور الكرام؟ هل تحركنا بالشكل القانوني الصحيح ام زوبعة في فنجان؟ وعلى صعيد بطولتنا الغالية كاس الخليج تطوّرت الأمور بشكل سريع حول دورة كأس الخليج الثالثة والعشرين لكرة القدم والمقرّر إقامتها نهاية العام الجاري أو مطلع 2016، فبعد ساعات من اعتذار العراق رسميًا عن عدم الاستضافة، أعلنت الكويت رسميًا أنها لم تبدِ حتى الآن موافقتها على استضافة الدورة. وبات مصير ومكان إقامة خليجي 23 غامضًا خاصة أنه لم يتبقَ سوى أقل من عام على إقامتها، وقد تحسم الأمور خلال اجتماع المؤتمر العام غير العادي لرؤساء الاتحادات الخليجية المقرّر عقده 18 الجاري في الرياض بحضور قادة العمل الكروي وقد يقرّر الرؤساء إقامة الدورة بالدوحة إذا ما قرّرت الهيئة العامّة للشباب والرياضة بالكويت الاعتذار عن عدم الاستضافة. وكانت اصوات قطرية قد رحبت بتنظيم الدورة في الدوحة وامس عقد الشيخ طلال الفهد لقاء مفتوحا مع الشيخ احمد المنصور رئيس الهيئة الكويتية للشباب هذه القضية التي فجاة تفجرت بدون لزمة واصبحت ازمة جديدة في الرياضة الكويتية وقبل ان اختتم الزاوية قرات بان وفدا من الفيفا يزور اقليم كردستان العراق اكثر الاماكن هدوءا بالسماح لها إقامة مبارايات العراق ورفع الحجر الكروي، كرة قدم عجيبة ومليئة بالأحداث فالحرب دائمة في كل مكان وتختلف فقط المسميات في المواقع.. والله من وراء القصد

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها