النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

خليجي 23 .. انسحاب سياسي!!

رابط مختصر
العدد 9432 الأربعاء 4 فبراير 2015 الموافق 13 ربيع الآخر 1436

على حين غرة تفاجأت الاوساط المحلية العراقية وكذا الخارجية، باعلان وزارة الشباب الرياضة العراقية انسحابها من سباق ترشح البصرة لاستضافة بطولة خليجي 23 واتاحت المجال للاخوة الكويتيين لاستضافة البطولة المقبلة كما هو مقرر في المنهاج وترتيباته، وذلك يعني انهاء ازمة واشكالية طالما شكلت حدثاً مهماً طوال السنوات الستة الاخيرة وهيمنت على الشارع الرياضي والرأي العام العراقي وربما الخليجي ايضا، لما مثله من تداعيات وتقولات وتفسيرات وتقاطعات ادت الى جملة من الاشكالات بين وزارة الشباب والرياضة العراقية خاصة وجمهورنا الكروي عامة وبعض الجهات الخليجية، ادت بعمومها الى اثار سلبية رمت بظلالها او ربطها البعض مع جوانب سياسية ليس بالضرورة ان تكن ظاهرة او حقيقية .. القرار اخرج للعلن بصورة تكاد تكون قسرية، اي لم يأخذ رأي الاطراف المعنية بصورة مباشرة، مثل وسائل الاعلام والصحافة ولا الجماهير ولا الاتحاد الكروي العراقي ولا مجلس محافظة البصرة وغيرها من جهات يفترض ان تكون حاضرة، مع اني - شخصيا - أؤيد كل القرارات الصادرة بصورة قسرية في العراق الجديد، لانها تدل وتساعد على مركزية الحكومة وضرورة تقويتها والكف عن التذبذب والتميع والترهل باتخاذ القرارات تحت ذريعة احترام الديمقراطية واشاعة حرية الرأي .. في مؤتمر وزارة الشباب والرياضة العراقية الاسبوع المنعقد امس الثلاثاء، وحينما طرح الموضوع من قبل احمد الموسوي الناطق الاعلامي للوزارة، طرحت وجهة نظري بهذا الانسحاب الذي جاء بصورة مفاجئة سريعة قسيرة، بالرغم من اشارة البيان الى الوضع الاقتصادي المتدهور والميزانية التقشفية وما ترتب وبني عليه في اتخاذ القرار، إلا اني لا أرى بعداً اقتصادياً في الانسحاب، بل أعزوه الى قراءة واتفاق سياسي، تم بين المجلس الاعلى الاسلامي الذي ينتمي اليه السيد عبطان وزير الشباب العراقي وبين الجانب الكويتي وذلك على خلفية العلاقات التاريخية بين المجلس والكويت منذ تسعينات القرن المنصرم وليس بالضرورة ان يكون اتفاقاً رسمياً بروتكولياً موقعاً، كما انه لا يعني ابداً بان القرار سلبي او قراءتي تحصره بهذه الجزئية، بل على العكس فاني اقرأ القرار بايجابيات متعددة منها: (تخليص العراق من لغم ومرض مستديم ظل طوال السنوات الاخيرة سبباً لكل الاشكالات والسلبيات التي لا حصر لها داخليا وخارجيا، ثم انه يعني اقراراً عراقياً صريحاً بعدم جاهزية البصرة ومنشآتها لتنظيم البطولة، خصوصا بالجوانب الامنية التي تعد اهم الملفات التي يجب ان تكون حاضرة، كذلك يمثل قرار الانسحاب وهنا تكمن الاهمية بانه قراءة موضوعية صريحة جريئة للواقع العام وضرورة الاعتراف به وفتح صفحة جديدة للعراق مع الاخوة الخليجيين جميعا، لاعادة ترتيب الاوضاع التي تأثرت سلباً بسيل من تداعيات ملف تنظيم بطول خليجي البصرة، الذي لم يرَ النور وفقاً للآليات السابقة وقد يراه خلال سنوات لاحقة برؤية واضحة وروحية اخوية رياضية خالصة والله ولي التوفيق..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها