النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11563 الجمعة 4 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

نهائي آسيوي مصغر!!

رابط مختصر
العدد 9427 الجمعة 30 يناير 2015 الموافق 8 ربيع الآخر 1436

بطولة اسيا بشعار الكنغر المميز، تكتب تاريخها وتنتظر انزال الستار النتائجي على مسيرة بطولة اثبتت الكثير واباحت بالاكثر، في ظل تنافس قوي وطموح كبير ونتائج جاءت متوافقة مع المستويات والامكانات، لم تشذ الا ببعض الفصول التي عدت شاردات عن طوق التوقعات، في جزيئيات غير مؤثرة على المستوى العام للبطولة، التي انطلقت بنتائج طبيعية وستنتهي بذات تلك النتائج، التي لم تكشف عن مفاجآت مدوية خارج نطاق التوقعات، وهذا ما هو المنتظر على نتيجتي مباراتي التتويج في شقيها الاول والثاني بنهائي كبير تاريخي، في الاقل بالنسبة للكنغر الساعي لكتابة تاريخه وتاكيد جدارته على ارضه وبين جماهيره، وكذا بالنسبة للنهائي الصغير، الذي اكتفى به العرب كضمانة اخيرة تحفظ ماء وجه الكرة العربية التي كشفت عوراتها بصورة واضحة خلال بطولة الكناغر.. اليوم يلتقي المنتخبان العراقي والاماراتي لتحديد المركز الثالث في بطولة كأس أمم آسيا الجارية احداثها في العاصمة الاسترالية كانبرا. واكتست مواجهات المنتخبين العراقي والاماراتي اهمية كبيرة لدى جماهير الفريقين، وكذا بالمنطقة الخليجية، خصوصا بعد مباريات قوية جمعتهم من قبل من قبيل نهائي كاس الخليج في المنامة 21 التي انتهت اماراتية باحداث دراماتيكية امتدت للوقت الاضافي، وكذا في مباراة بطولة خليجي جدة الاخيرة 22 التي انتهت لصالح الابيض مرة اخرى على حساب الاسود، وحسب التوقعات وبالرغم من كون المباراة نهائي مصغر يحمل طابعا معنويا اكثر من اي اعتبار اخر، الا ان السخونة والمنافسة والطموح حاضر لكلا الفريقين.. حسب وجهة نظر قريبة من الابيض تعتقد بان كفة الامارات هي الاقرب بفارق نسبي بسيط، بسبب الاستقرار الكبير في الجهاز الفني الذي يقوده المدرب الاماراتي المجتهد مهدي علي، فضلا عن الاستقرار والتوازن الواضح في خطوطهم إلى جانب حالة الانسجام والتفاهم الواضحة، علاوة على أن خبرة لاعبيهم أكثر في مواعيد المباريات الكبرى بحكم تواجدهم في نهائيات دورة الالعاب الاولمبية في لندن 2012 وتصفيات قارة آسيا لنهائيات كأس العالم 2014 بخلاف بطولات دورة الالعاب الاسيوية وكأس الخليج العربي وبطولة كأس العالم للشباب. من وجهة نظر اخرى تعتقد ان العراق اقرب للفوز، لاسباب فنية تتعلق بالبطولة من قبيل ان الامارات استنزفت قواها بعد اثلاث مباريات قوية جدا مع ايران واليابان واستراليا، كما ان العراق تمتع بيوم زيادة للراحة والاستشفاء، فضلا عن كون الحالة المعنوية للعراق بتصاعد ولم تنظر لخسارتها امام كوريا بالمحزنة او المحبطة، وهي تعد المركز الثالث انجازا كبيار يتناسب مع الظروف التي احيطت بالفريق وقدوم المدرب الوطني العراقي راضي شنيشل، مما يجعل اسود الرافدين يلعبون من اجل الفوز باريحية بلا ضغوطات نفسية، عكس الابيض الذي تاثر بخسارته امام استرليا بسبب طموحاته المتصاعدة خصوصا بعد الفوز على اليابان.. على العموم يعد اليوم نهائي عربي مصغر، ينتظر ان يات بشكل مميز ويقدم الفريقان عرضا فنيا متميزا بمعزل عن النتيجة، فان الجماهير العربية تنتظر ما يشرفها ويسد بعض جوانب النقص والعيوب المكشوفة سلفا، اما النتيجة والاستحقاق بالمركز الثالث والرابع فانها لا تختلف كثيرا، مع ان الافضل ومن يستفيد من الفرصة المتاحة باقل الاخطاء سيحسم اللقاء لصالحه بانتظا عريس وملك اسيا المتوج الجديد، على امل الافادة من رحلة استراليا للدراسة والتحليل لبطولات قادمة وستراتيجيات مفترضة..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها