النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

بحريني الأفضل.. هل يعلم جمهور الأحمر..!!

رابط مختصر
العدد 9419 الخميس 22 يناير 2015 الموافق 2 ربيع الآخر 1436

انتهى الدور الاولى من بطولة اسيا كما كان متوقعا وتاهلت فرق (العراق والامارات وايران واليابان واستراليا وكرويا الجنوبية واوزبكستان والصين)، فيما خرجت فرق (البحرين والسعودية وقطر وكوريا الشمالية والاردن وفلسطين والكويت وعمان) وهي نتائج لا تختلف مع الواقع والمنطق الكروي كثيرا، وفقا للامكانات والمجاميع الا اللهم مع الفريق الصيني، الذي لم يكن احد يتوقع انه سيتاهل بطلا للمجموعة التي تضمه الى جانب كوريا الشمالية والسعودية، عدا ذلك فان الامور جرت وفقا لما ترصدها العيون والتحليلات المتماشية مع الواقع الكروي.. المواقع التحليلية الكروية والاقلام التدريبية والصحفية والاعلامية كتبت عددا من النقاط ورصد بعض الملاحظات التي دونتها عما يخص كل شؤون والمرحلة الاولى من البطولة، التي تبين بان المنتخبات العربية، لم تحقق أي منها انتصارا على فريق غير عربي، باستثناء السعودية التي تفوقت على كوريا الشمالية، في حين فشل ممثلا العرب في الدور الثاني من تحقيق الانتصار عند مواجهة اليابان وإيران، مما يجعل القلق كبيراً بشأن مكانة الكرة العربية في آسيا، كما ان جميع المنتخبات سجلت اهدافا بالبطولة بما فيها المنتخب الفلسطيني الذي احتفل بهدفه الوحيد التاريخي في شباك الأردن، في حين سجلت الكويت هدفاً وحيداً جاء بعد ثمان دقائق فقط من انطلاق البطولة ولم تستطع تكرار الزيارة للمرمى بعدها. كما ان فرق مثل اليابان وكوريا الجنوبية وإيران تمكنت من إنهاء الدور الأول من البطولة دون تلقي أي هدف، والفارق بينهم أن إيران تملك فكراً دفاعياً منظماً، في حين استطاعت كوريا الجنوبية واليابان إنهاء المباريات بشباك نظيفة لامتلاكها جودة استحواذ وضغط متفوقين على نظرائهم، كذلك تبين ان الأردني حمزة الدردود يتصدر هدافي البطولة بتسجيله سوبر هاتريك في شباك فلسطين، مع ان احتفاظه بالصدارة تبدو مهددة لأن كل من الإماراتي علي مبخوت والياباني كيسوكي هوندا والصيني صن كي يملكون ثلاثة أهداف. الملاحظة التي لم ينتبه لها البحرينيون بالرغم من رصدها من قبل متابعي البطولة وتسجيلها في الموقع الرسمي للبطولة، ان المنتخب الاحمر سجل ثلاثة أهداف فقط في الدور الاول، لكن الملاحظة الاهم ان جميع هذه الأهداف صنعها النجم فوزي عايش، كما يشير الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ليكون بالتالي أفضل صانع أهداف خلال هذا الدور، وهذه نقطة مضيئة جديدة للاحمر الذي غادر من الدور الاول، لكنه تمكن من ترك انطباع ايجابي يمكن البناء عليه في قادم الايام، بالرغم من ان النتائج لم تعجب جماهير الاحمر الطامحة والغاضبة ايضا..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها