النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

الأحمر بين حظوظ كمبارى!!

رابط مختصر
العدد 9410 الثلاثاء 13 يناير 2015 الموافق 22 ربيع الأول 1436

مع ان كرة القدم العلمية، ما زالت بعيدة عن الاعتماد على احتمالات الحظ والتوفيق، الا أن اغلب المدربين العالميين وكذا اللاعبين ينظرون لهذه الميزة باهمية كبرى، فنجد بعض المدربين يعتمدون تسريحات معينة او يرتدون ملابس خاصة للتفاؤل بالفوز وذلك بدا واضحا ايام التنافس القمم لعالمي من خلال الكلاسيكوي ايام غواردويلا ومورينهو في مواجهات البرشا والريال سابقا، التي لم تتوقف عندها الامثلة والنماذج العالمية المتكررة بهذا الشان الحظوظي اذا جازت التسمية.. وصل منتخب البحرين لكرة القدم، إلى العاصمة كانبرا استعداداً لملاقاة منتخب الإمارات في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثالثة لنهائيات كأس آسيا المقامة في استراليا وتستمر حتى 31 يناير الحالي، بعد ان خسر مباراته الاولى امام ايران في مدينة ملبورن بهدفين للاشيء، والامال البحرينية الحمراء تنتظر ان توفق وفقا لتغير الحظوظ من ملبورن الى العاصمة كانبرا، التي تعول الجماهير الحمراء على ان تكون اكثر وقوفا الى جانبهم توفيقيا للتعويض في مباراتهم امام الشقيق الاماراتي، الذي ضرب بقوة في مباراته الاولى امام العنابي وفاز برباعية موجعة اظهرت تفوقه من جهة وزادت حظوظ تأهله للدور السادس عشر من جهة اخرى، وهذا الوضع يزيد الضغوط على الاحمر في مواجهته المرتقبة يوم الخميس المقبل.. المنتخب البحريني لم يظهر بشكل سيئ امام يران وكان بالامكان حصوله على نتيجة افضل، لو لا عامل اللياقة البدنية الذي انخفض بشكل واضح، بعد منتصف الشوط الاول الذي كان به الاحمر ندا قويا للايرانيين المتفوقين بالقوة الجسمانية والبدنية، فضلا عن الخبرة، وهنا تكمن العبرة من الافادة من دروس الخسارة لمواجهة الابيض الاماراتي المعروف من قبل البحرينيين ويجدون مواجهته بشكل مفضل ويمكن ان يقدموا مباراة قد تعيدهم الى الواجهة والامل مرة اخرى، خصوصا اذا ما احسن مرجان عيد الضغط على مفاتيح اللعب الاماراتية المعروفة لابناء عبد الرحمن (عمرو وعامر) وكذلك علي مبخوت في المقدمة.. مع اعطاء واجبات صعود ومشاركة بالهجمات للظهرين عبد الله عمر وليد المحياني او راشد الحوطي الذين تم تكتيفهما بشكل قد يبدو مبررًا امام ايران ولا يجوز استمراره امام الامارات اذا ما اراد الاحمر الحفاظ على فرصه بالبطولة.. اليوم الاهم ان يكون العامل النفسي هو الاساس وان يعمل عيد خلال الوقت المتبقي على تجاوز الحالة النفسية واعطاء الامل والتحفيز والتشجيع بنفوس لاعبي الاحمر على احقيتهم وقدرتهم في التنافس والبقاء وخلق حالة من التحفيز النفسي لضرورة التواجد والحضور الذهني والبدني امام الامارات، وامكانية تحقيق الفوز غير المستبعد لفريق البحرين، الذي لا جديد عليه في مواجهته مع الابيض برغم الرباعية والسمعة الهائلة، وكذا تداعيات الخسارة امام ايران، الا ان الاحمر قادر وعليه ان يثبت ذلك خاصة وان الثلاثين دقيقة الاولى من مباراته امام ايران، بدى فيها فريقا متمكنا شجاعا، وهذا ما نريده، شريطة ان يحسم عبد ا للطيف وجسي الافادة من الفرص المتاحة وليس انصافها فقط.. والله ولي التوفيق..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها