النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

اليوم.. الأحمر بمهمة ممكنة!!

رابط مختصر
العدد 9408 الاحد 11 يناير 2015 الموافق 20 ربيع الأول 1436

اليوم.. الأحمر بمهمة ممكنة!! الكويت لم يشفع لها تاريخها المشرف في بطولة كاس آسيا باعتبارها اول العرب تتويجا بها عام 1980، لتنهزم هزيمة ساحقة امام استراليا برباعية مقابل هدف واحد جاء اولا ولم يكن شافعا، او مانعا لها لتقبل هزيمة وان كانت متوقعة في ظل ظروف الازرق، الا انها لم تكن مقبولة بهذا الشكل والكم والاستسلام لتسجل اول خسارة للعرب، وتفتح الباب لبقية الهزائم، اذ جاءت من عمان بهدف يتيم امام كوريا الجنوبية التي اعتقد انها فازت باقل الجهد، كما انها ادخرت الكثير وتحتفظ بالاكثر، اما الخسارة الاخرى فكانت للسعودية امام الصين المعبر الاسهل لهم في مجموعتهم التي تضمهم الى جانب اوزبكستان المتطور وكوريا الشمالية العنيد مما سيصعب المهمة امام الأخضر الذي عصفت به مشاكله قبل قوة خصمه .. في ظل ثلاث هزائم عربية تتجه الانطار اليوم الى الاحمر البحريني بقيادة مرجان عيد لتحقيق اول نتيجة عربية مشرفة بالبطولة، لاسيما وان مواجهة قطر والامارات او العراق والاردن لا تحسب ضمن هذا الاطار كونها عربية عربية، مما يزيد صعوبة الاحمر في ظل موسم قد يكون الاصعب على العرب في بطولة تبدو فرق شرق اسيا تحد اسنانها المفترسة نحو فرقنا العربية والغرب اسيوية .. قبل تحليل المواجهة استحضرت وتذكرت لقائي مع الشيخ علي ال خليفة رئيس الاتحاد البحريني قبل ايام حينما قال باننا ذاهبون الى استراليا من اجل تحقيق نتائج جيدة وعدم القبول بالمشاركة الشرفية ، لذا فان الاحمر يعتقد نفسه ليس رقما سهلا او مكملا في البطولة، وقد اتضحت بعض ملامح ذلك بالمباريات التجريبية التي فازوا بها على الاخضر السعودي والاردن ، مما يعزز فرضية تقديم شيء مرض، خاصة بعد ان استقطب مرجان عيد نجومه الكبار مثل جيسي جون وعبدالله عمر وفوزي عايش ليخلق توليفة متجانسة من الشباب والخبرة مع اعداد جيد وتصاعد وتيرة القوة البدنية والحالة الفنية والمعنوية بعد اشارت ايجابية وصلت من هناك.. ذلك وحده لن يكون كافيا لكسر شوكة التنين الايراني الذي يعد من الفرق المتحفزة والمنافسة على نيل لقب البطولة ، ولكنه لم يكن عصيا كما ظهر في المباريات التجريبية، وكيروش ايضا لديه مشاكله الفنية ونقاط ضعفه التي يفترض ان يلعب عليها الاحمر وان تكون عين مرجان عيد مفتوحة لها ومسجل اياها، اذ يفترض ان لا ينساق للانفتاح وترك الفراغات بالدفاعات الحمراء، اذ ان الايرانيين يمتلكون مهاجمين محترفين ويجيدون الارتداد السريع ،كما انهم يجيدون العاب القوة والالتحام ونفرزة المنافس ، لذا يفترض عدم الافراط بالالتحام ومحاولة قتل رتم المباراة قدر المستطاع وامتصاص زخم المنافس الذي سيندفع مبكرا، لتسجيل هدف يفرض سيادتهم، وهذا عين ما يجب الانتباه له وعدم السماح به، عبر ضبط الدفاعات وخلق حالة من التناسك امام المرمى دون الرجوع الى الخلف بصورة قهقرية، اذ يفترض ان يشعر المنافس بخطورة الاحمر، باعتماده على هجمات سريعة مقابلة وامكانية خطف هدف يقلب سير المباراة ويحطم المنافس معنويا، لاسيما وان الدفاعات الايرانية ظهر بها خلل واضح يمكن النفاذ منه .. وهنا تكمن مسوؤلية الفريق الاحمر الذي تنتظره الجماهير العربية لتسجل اول فوز او في الاقل تحقيق التعادل كنقطة تعد معبرا ممكنا للفوز بالمباراتين المقبلتين والتاهل الى الدور التالي، وذلك شيء غير عسير ولا مستحيل شريطة توفر شروطه التي نعدها الان متوفرة مع قليل من التوفيق والله ولي التوفيق..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها