النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

نبوءة رباعية حمراء!!

رابط مختصر
العدد 9400 السبت 3 يناير 2015 الموافق 12 ربيع الأول 1436

قبل ايام التقيت الشيخ علي ال خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، مستفسرا عن احوال المنتخب الاحمر وتوقعاته له في ظل الظروف اللاحقة لكاس الخليج العربي 22، فقال جملا متواصلة بوتيرة واحدة تعبر عن هدف واضح: (نحن نثق مطلقا بالملاك التدريبي والتقييم سيكون وفقا للنتائج والدراسة الجمعية والهدف المقبل، على مرجان عيد، ان يستفيد من الفرصة التي اتخذنا قرارها بشفافية ووضوح، كما ان لاعبينا ينقصهم الاستقرار والتنظيم وهو عين ما نعمل على منحهم اياه واحساسهم واطمئنانهم له، نحن لم نذهب للمشاركة الشرفية في بطولة اسيا، بل سنكون امام استحقاق وطموح جدير بان نعيش ايامه ونتعامل معه على شكل محطات، لن نتوقف عند حدود معينة)، ثم جاءت الاخبار من معسكر ماليزيا وفقا لتصريحات المدرب عيد او مساعده السعدون الذي اكد على الجاهزية والاسرية التي يتحلى بها اللاعبون واعضاء الوفد جميعا.. في مباراة تجريبية اعدادية من العيار الثقيل فجر المنتخب الاحمر مفاجئة بفوزه الكبير على المنتخب السعودي بأربعة اهداف مقابل هدف في اللقاء الودي الذي جمعهما على ملعب سيموندز بمدينة جيلونغ الاسترالية باطار استعدادات المنتخبين للمشاركة في بطولة امم آسيا لكرة القدم التي تستضيفها استراليا من الفترة 9 31 يناير المقبل، بعد ان قدم الاحمر عرضا متميزا ضمن له الافضلية اداءً ونتيجة، اذ تقدم بالهدف الاول عن طريق فوزي عائش واضاف زميله سامي الحسيني الهدف الثاني في الدقيقة ال 25 وفي الشوط الثاني تمكنوا من تعزيز النتيجة بالهدف الثالث والرابع بواسطة اسماعيل عبداللطيف من علامة الجزاء في الدقيقة ال 58 و79، وسجل هدف منتخب السعودي نايف هزازي عند الدقيقة 61. بنظرة سريعة فاننا نجد ان الاحمر يفوز على الاخضر فعلا بكل شهرته ونجومه وهو ويستعد لبطولة تبني الجماهير الخضراء الامال للفوز بها بالرغم من كل الظروف التي يعيشها السعودي الشقيق من تغيير مدرب بوقت متاخر، وهذا الفوز يدلل على ان الاحمر البحريني ليس عقيما او خاملا او مجرد رقم مكمل، الفوز لم يكن هدية اعدادية من الاخضر لكشف قوة الفريق وضعفه امام مدربه الجديد كزمن، فالاعداد الجيد للاحمر البحريني واضافة عناصر الخبرة ومزجها بالشباب المتواجد مع المتابعة الميدانية والطموح المتجدد يجعل الفوز برباعية يبرق برسائل ليست سهلة ولا عابرة لفرق ايران وقطر والامارات الشركاء في المجموعة الطامحين معا في التأهل لدور السادس عشر، بان الاحمر قادم ويتمنى ويتمتع ويمتلك ومستعد للمنازلة.. من جهة ثانية فان الفوز في الاعداد او الخسارة هي لوحة او بروفة اخيرة لقراءة المشهد الواقعي الحقيقي عبر نظرة ثاقبة مهنية خبيرة للمدرب من ناحيتي الايجاب للتعزيز والسلب للتعديل، وهنا تكمن مهمة المدرب مرجان عيد ومساعديه بضرورة الافادة القصوى نفسيا ومعنويا من الفوز وتحفيز لاعبيه بالشكل المثالي، شريطة ان يكون بعيدا عن الغرور فانه مرض قاتل وسلاح بحد وحيد يؤدي الى الخذلان لا سمح الله، مما يجعل الجميع يتابعون خطوات الوفد ورئاسته وملاكه التدريبي والاداري للافادة والتعلم والاستيعاب من اجل التطبيق في ساعة الامتحان وهنا تكمن العبرة والاهمية وما ننتظر..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها