النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

بين فضول وجبور.. هوسات اليوشي (تصوييير)!

رابط مختصر
لعدد 9397 الاربعاء 31 ديسمبر 2014 الموافق 9 ربيع الأول 1436

سبعة ايام جميلة، لم اشعر بوقتها الذي انتهى كالحلم، احتضنتي المنامة مدة اسبوع في ضيافة الاخوة بصحيفة الايام الغراء، وقد تنقلت باماكن اجتماعية وتجمعات رياضية اعلامية حضارية جميلة، في وصلات متعددة متنقلة تشرح وتنقل الزائر الى معالم البحرين، بتاريخها الثري وحضارتها الضاربة بعمق بحر الخليج وسر صمود اهلها تحت عباب امواج بحر ظل هائجا مائجا طوال آلاف السنين، حتى صار الشعب والبحر روحان بجسد حضاري واحد يحمل بمضمونه الحياة، وقد اطلعت بمعية الاخ عقيل السيد واخرين من زملاء واصدقاء حرصوا على ان لا أشعر بعوز او غربة او وقت فراغ، فجاء الاسبوع مفعما كقلب نبض اهل البحرين عموما والمنامة خصوصا.. باحدى الليالي اصطحبني الاخ السيد الى وجبة عشاء في مطعم، قال ان رواده من النخب الاجتماعية والرياضية، وفعلا اجتمعنا على موائد تفوح بطيب قلوب الاحبة من اهل البحرين، ممن جمعتني ساعات مرت كانها دقائق معدودة بلمح زمن عابر، كما ان موائدهم كانت عامرة تفيض بالجود والكرم والقصص والعبر والتراث والمزحة، التي تغنوا بها بحب العراق واهله، ما ان شعروا باني من بلاد النهرين، حتى تغنوا باغاني اهل الرافدين وتراث الغزالي والقبانجي وياس خضر وحضيري وداخل.. كانوا يحفظون القصائد.. وتمايلوا وصفقوا مع لحنها كانها بنت اليوم وقد حفظوها عن ظهر قلب او اقرب من ذلك.. فيما كنا نتسامر وياخذنا البعد الرياضي والاعلامي باوسع الفقرات التي تناقشوا بها وانتموها نقاشا وتنافسا وتسابقا للتشجيع، بين مسي وكرستياتوا او البرشا والريال وادخلوا على الخط باريين ميونخ والمان سيتي والمبلان واليوفنتس، حتى لم يغب من الخارطة الكروية الحضارية المتميزة شيء في العالم، الا مروا عليه بخاطرة او تذكرة، جعلتني ادهش بموسوعيتهم التي حلاّها واوسع من مداها الزميل احمد رضا اليوشي، الذي كان موسوعة كروية تشجيعية فظيعة لم ينس - في ذاكرته المتزاحمة حتى علي كاظم وهادي احمد الذي نستهم - وعشرات الرموز الكروية غيرهم - المؤسسات الكروية العراقية.. الاحلى بنقاشات الاخوة أنهم كانوا كلما مروا بموقف رياضي جميل كانت تكحله الفلبينية (راكيل) بمزحة رياضية تشجيعية، تتطاير معها صيحة جميلة بصوت مميز محبب للزميل احمد اليوشي (تصويييير)، ليملأ المكان تصفيق وضحك، وتتعالى اصواتهم وتنتشر ضحكاتهم المتناغمة مع اهزوجة اليوشي، لتضيف نوعا من الشوق والاريحية على مواقف لم يكن بها ما يعكر المزاج ابدا.. فضول وجبور فصل حكاية اخرى من نوع رياضي بحت، ففيما كان فضول وهو اسم الدلع للحكم السلاوي البحريني والمراقب الاسيوي، يتابع نقاشاته حامية الوطيس مستعرة الحدة ممزوجة طيب الخاطر مع جبور الشخصية الاجتماعية الرياضية المحببة، حتى يسود الصمت لنقاشهم وترتفع وتيرة الجمل المترابطة المتقاطعة حدا ينبئ باشكالية الازمة، التي يكشف ويزول غمها، من خلال صدق النوايا وطيب الحديث والخاطر حتى تسود المحبة وتزداد الالفة بين اهل البحرين وعموم ابناء طبقاته في بلد نسأل الله ان يكون آمنا مطمئنا محفوظا من كل كرب وبلاء اللهم امين..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها