النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

عيدنا الثامن.. ملاحظات على طاولة المؤتمرين !!

رابط مختصر
العدد 9388 الأثنين 22 ديسمبر 2014 الموافق 30 صفر 1436

حتى لا يكون مؤتمرنا الاعلامي الرياضي العربي تقليديا، وان كان يحمل عنوان الاحتفال، اذ ان ضرورة وضع الاسس الصحيحة الطموحة للانتقال الى مراحل اهم في عمل الاعلام الرياضي العربي، يعد مناسبة جيدة لمؤتمر المنامة، اذ اننا كمنظومة عربية ثقافية عامة وليس رياضية او اعلامية فحسب، نجد ان اغلب المؤتمرات تنتهي من الناحية العملية بانتهاء المؤتمر وتادية واجب الضيافة والكرم، الذي لا يستطع احد في العالم ان ينازع العرب سلطانهم عليهم وهذا ما لا يختلف به، الا اننا نامل ان يترك مؤتمر المنامة بصمته من خلال التاسيس لمرحلة عمل قادمة ينطلق منها الاخوة المؤسسون او لجانهم الفعالة العاملة بمساعدة بقية الاخوة المختصين من قبل البحرين او دول الخليج العربي او بقية بلدانها العزيزة، و- ما شاء الله - اغلبها مكتنزة باهل الاختصاص، كما نمتلك من الحكومات والامكانات المشجعة الداعمة ما يكفي، لاي توجه يصب بخدمة اعلامنا الرياضي وضرورة تطويره وتعزيز دوره.. نحن بنارك مقدما لمؤتمر المنامة الذي نعقتد انه سيكون ناجحا بمعاييره الطبيعية المتوقعة، نتيجة جهود الاخوة المنظمين والمتعاونيين معهم بمختلف العناويين، كما ان البحرين كمؤسسات ودعم حكومي واداء وظيفي تنظيمي اثبتت نجاحها باستحقاقات عدة سابقة، وسوف لن يشد عيدنا الاعلامي الثامن عن لحمته، الا اننا نسعى جاهدين ان تكون المنامة ركيزة اساسية للانطلاق نحو افاق عمل عربي مشترك يصب في صالح الاعلام الرياضي ويسهم بكل جدية بتطويره وتعزيز دوره حتى يخدم قضايانا الرياضية والشبابية والاعلامية، وغيرها من ملفات ذات اهمية قصوى في عالم اليوم وشوؤنه الحياتية اللحضية وليس اليومية فحسب.. في تساؤلات عامة عما بأنفسنا كاعلاميين عاملين، نجد ان الكثير بحاجة الى تنظيم ومأسسة، فان زمن وعمر العمل الفردي مع تاكيدنا وتثميننا له، الا انه ليس الاساس المعول عليه، بخلق بيئة اعلامية نتطلع اليها من كل جانب وفي كل حين، اذ ان العمل المؤسساتي جدير بالاهتمام وهو الوحيد القادر على الابداع والتطور، كما كانت فكرة بطولة خليجي وتنظيمها الاول بحرينية بامتياز وظلت علامة بارزة وان لم تحرز البحرين كاسها، الا ان كل الفضل والتطور الكروي يرجع بالتاكيد الى هذه البطولة الاهم، التي ما زالت تمتلك الاهمية ذاتها برغم مرور عقود اربعة لم تنقص الهمة والعزيمة والرغبة.. نريد كاعلاميين هوية من الاتحاد الرياضي العربي، لا لمجرد التعريف ووضعها في الجيب او الارشيف، بل نامل ان توازي بقوتها جواز سفر يعتز به، وان تكون محترمة من قبل المؤسات الاخرى خصوصا الرياضية منها، من قبيل دخول الملاعب وحضور النداوت والمؤتمرات المختصة في جميع بلداننا العربية وان تكون لهم الاولوية في ذلك، وان نقدم المساعدة على تطوير ادواتنا الاعلامية والتقنية الخاصة بالمهنة، فضلا عن المساعدة للقضاء على امية التحدث بالغة الانكليزية التي اصبحت لغة عالمية، يحتاجها الاعلامي في كل ترحاله ومشاويره، للاسف فان اغلب اعلاميينا لظروف معروفة، ما زالوا يعانون من عقدة عدم اجادة اللغة الانكليزية، وغير ذلك الكثير الكثير مما نحن بحاجة ماسة وليس كمالية اليه، ونعتقد جازمين بانه لا يتحقق الا عبر مؤسسة العمل، ونامل ان تكون المنامة مقرا وركيزة اساسية مباركة للانطلاق لهذه الخطوات الجادة.. والله ولي التوفيق..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها