النسخة الورقية
العدد 11176 الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

الرعاية

رابط مختصر
العدد 9384 الخميس 18 ديسمبر 2014 الموافق 26 صفر 1436

أول الكلام: من عاش في حياتي دور ممثل، سيأتي يوم عليه ويكون حلقة أخيرة... ] تعيش غالبية أنديتنا معاناة مادية حقيقية، ومع ذلك تعقد الصفقة تلو الأخرى في متناقضة كبرى.. أزمات مالية وتعاقدات مع اشباه محترفين!، وغالبية الصفقات لكسب رضا الجماهير وتأكيداً لعبارة “نحن نعمل على قد ما لدينا". والنيتجة كل يوم لاعب محترف ومدرب خارجي، وبعدها نشتكي من ضعف ميزانيتنا بدلا من الشكوى بإضاعة فلوسنا في بحر إخفاقاتنا بسبب تعاقداتنا الفاشلة!!! ] أغلبية الأندية دون عقود رعاية، وفي كل مرة يتأكد لنا ان لجان الاستثمار في الأندية مجرد شكليات لا تقدم عملاً ولا تؤخر. فكافة أمور النادي تدار من خلال افراد، لأن إدارات الأندية هشة تبحث عن النتائج الوقتية وليس لديها إستراتيجية ولا خطط طويلة أو قصيرة المدى، وتدار الأمور بأسلوب “مشي حالك” بسبب ضعف المدخول.. إدارات تحضر للبحث عن بطولات في سبيل كسب رضا الجماهير والإعلام، وطالما استمر الوضع على ما هو عليه في النظرة المحدودة، واتباع مقولة “اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب” فلن تنحل الأزمات المالية وستبقى الأندية تعاني وخانة الديون في ارتفاع والمستقبل مخيف. في المقابل الشركات والبنوك تعلن عن ارباحها بالملاين (عليهم بالعافيه) من دون ان يتكرموا بالقليل على رعاية الرياضة أو الاندية. ] هناك بشر يحتاجون إلى عمليات تجميل داخلية مثل: تكبير قلب، شفط الحقد، شد ارتخائهم الفكري، تكسير خلايا الشر من نفوسهم ونفخ ضمائرهم الهزيلة وهم يعرفون انفسهم جيدا. دعاء رياضي: ] يارب قنا من شرور الجبناء وضعاف النفوس والمنافقين.. فالذين يعتمدون عليهم خاسرون خاسرون.. فالمنافق معك ويهتف بحياتك مادمت في منصبك أو على كرسيك وحينما يفارقك الكرسي وتتجرد من نفوذك فإنه يشمت فيك ويتخلي عنك.. ويهتف بسقوطك ويلعنك وأنت خارج السلطة.. ] يارب نور قلوب المسؤولين الذين يرون المنافق مخلصًا أمينًا.. والصديق عدوا لدودا.. وتلك- لاشك- آفة مسئولينا هذه الأيام.. فالذين يوسدون الأمر للضعفاء والخبثاء يتحولون بالضرورة إلي ضعاف وخبثاء مثلهم.. أما الذين يتوكلون علي الله ويعهدون بالأمر إلي الأقوياء فهم ذوو نفوس قوية وهمم عالية لأنهم يثقون في الله ثم في أنفسهم... ] اللهم إنا نسألك أن تدار رياضتنا بالأنظمة بدلا من الأمزجة. اللهم وفق المخلصين الرياضيين وارفع درجاتهم وابعد المفسدين الذين ينخرون في رياضتنا ويدمروها من كافة الجوانب... ] آخر الكلام: لا شيء اكثر من سقوط قناع ظنناه يوما وجها حقيقيا (ابراهيم الفقي)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها