النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

مرجان عيد.. فرصة وجرأة مطلوبة!

رابط مختصر
العدد 9380 الأحد 14 ديسمبر 2014 الموافق 22 صفر 1436

منذ سنوات لم يلعب المنتخب البحريني تحت قيادة مدرب محلي، مع ان البحرين زاخرة بالطاقات المحلية التي قدمت خلال مشوارها الكروي الكثير من العطاء، المستحق لان يلتفت الاتحاد البحريني الى طاقاته وابنائه الذين ظلوا منسيين نتيجة الاعانة بالمدرب الاجنبي خلال مدد طويلة لم تفلح وتقدم الكثير للكرة الحمراء، علما بان التجارب الخليجية الاخرى اثبتت نجاح الاعتماد على المدرب المحلي في اكثر من رهان كما حدث مع مهدي الاماراتي وشاكر العراقي وغيرهم من مدربين كبار سطروا اسماءهم بانجازات لا يمكن نكرانها، ضاهت وربما تفوقت على ما قدمه الاجنبي برغم حصوله على ملايين الملايين من الاموال.. اليوم وفيما الاحمر البحريني يبدأ مشواره على بركة الله، استعدادا لبطولة آسيا المنتظرة بعد ايام معدودة، فان الفرصة التاريخية سانحة للمدرب المحلي مرجان عيد في قيادة الاحمر بمعترك سيكون محط انظار جميع المتابعين في الخليج واسيا والعالم وهي فرصة نادرة منحه اياها الاتحاد البحريني مع ثقة مطلقة يمكن الافادة منها على المستوى الوطني بتحقيق شيء للكرة الحمراء فضلا عن دعم الملف الشخصي له ولكل المدربين المحليين، كي يصبح انموذجا يمكن الاقتداء والاحتذاء به. قطعا فان المسألة ليست بتلك الصعوبة، فالطموح البحريني وفقا للظروف والنتائج والمستويات الفنية لبقية الدول وما لديها، لا تنتظر الفوز ببطولة اسيا، مع مشروعيته بانه هدف منتظر، وهي مع جماهيرها تنتظر اداء مشرفا مع نتائج مقبولة يمكن عبور الدور الاول والانتقال الى الادوار الاخرى مهما انتهت عليه، سيكون حدا مقبولا في مجموعة ليست مستحيلة تضم (ايران وقطر والامارات) وهي فرق سبق ان واجهتها البحرين وفازت عليها وقدمت مستويات معها مقبولة، يمكن للاحمر ان يفعل ويحقق معها النتيجة المنتظرة التي تاهله للدور الاخر، عندها سيكون شيئا جيدا مقبولا من جميع المتابعين ويمكن ان يكون بوابة وانطلاقة لبناء فريق احمر جديد تحت قيادة محلية ستشكل بارقة امل بالمستقبل.. ذلك كله لا يأتي اعتباطا او بالدعاء والتمني فحسب، بل على المدرب عيد ان يعد العدة من اجل الظهور بشيء مفاجئ لا تقليدي معتاد على مستوى التشكيل بالاسماء والتكتيك، كما عليه من الان ان يضخ اسماء جديدة يضع ثقته ببعض المواهب المتمكنة في الدوري، التي لم تمنح فرصة من قبل، على ان يهيئها ويشجعها ويوظفها بالشكل المطلوب، فطالما ظهرت اسماء ببطولات لم يكن احد يذكر عنها شيء او يطلب منها شيء، الا ان الفرصة وثقة المدرب وهمة اللاعب ومخزونها المهاري المطلق يمكن ان يخلق المستحيل، علما بان الفوز على فرق اسيا ليس بذلك الاعجاز الذي يتصوره البعض، فان المنتخبات تكاد تكون متقاربة من حيث المستوى بمعزل عن الترتيب في لائحة الفيفا الذي ليس بالضرورة يعبر عن حقيقة التفاوت بالمستوى، وهذا ما يفترض ان يبني عليه مرجان خياراته وخططه، وان يستفيد من الفرصة التي لا تاتي مرتين ابدا، وان يضع ثقته بنفسه ولاعبيه قبل كل شيء، لا سيما وانه يلعب بلا ضغوط او فلنقل اقل الضغوط مقارنة مع المنتخبات الاخرى.. والله ولي التوفيق..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها