النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

تساقط الأرقام.. لغة كروية ممتعة!!

رابط مختصر
العدد 9374 الاثنين 8 ديسمبر 2014 الموافق 16 صفر 1436

منذ سنوات قليلة مضت والمنافسات مشتعلة حد الصراع بين الغريمين التقليديين برشلونة والملكي المدريدي بكل شيء تقريبًا، حتى اتسع السباق ليشمل كل بقاع العالمي التي تلونت بقمصان البلوغرانا والملكي، بعد ان أصبحَ التشجيع لغة عالمية تنتمي اليها الجماهير خارج اطار الجنسية والقومية واللون والمساحة الارضية التي تلعب بها المباريات، خصوصا بعد النقل المباشر والتطورات الفنية الحاصلة على مستوى الاتصالات والحاسبات وعلومها المتصلة كالكومبيوتر والانترنيت والاجهزة الاخرى الحاضرة لتقديم كل جديد للجماهير التواقة لمعرفة اي اخبار اضافية تتدفق عليهم لحظة بلحظة، عبر تويتر والفيس بوك والايميل واجهزة الانترنيت وكل التطورات التقنية التي لم تبخل الشركات النقالة باستقطابها والتعاقد مع مالكيها وصانعيها لتطوير الملاعب واستوديوهات التحليل والنقل التلفزيوني والتعليق الصوتي الاحدث والاجمل بكل لغات العالم، التي اضفت جمالات على جمال كرة القدم حتى اصبح لعب الكرة مهيمنا على الفعاليات الاهم بكل بقاع المعمورة التي تجاوزت حتى الملفات السياسية، بل ان السياسة في احيان اخرى اخذت تستفيد من اللعبة ونجومها وتحاول توظيفها وتسخيرها لمصالحها الخاصة وان كانت الفائدة متبادلة.. في هذا السياق فان لغة الارقام القياسية التي اصبحنا لاول مرة نعلم بها من قبيل كل شيء عن الملاعب والاهداف والهدافين والهاتريك والاجمل والاكثر اعدادا في الليغا والشامبيزليغ والعالم وصراع الكرة الذهبية وغير ذلك، مما اشعل المنافسة وشجع المتنافسين اطلاق العنان لمواهبهم وكل طاقاتهم، لا من اجل تحقيق الفوز لفرقهم فحسب، بل ان سجلا شخصيا اخذ ينمو باضطراد وصراع محموم زاد من لهفة النجوم لتسجيل المزيد، مما يتطلب جهدا وعطاء وموهبة بالتأكيد ستكون لصالح متعة كرة القدم التي تستهوي الجماهير بكل انتماءاتهم، وهذا ما لاحظناه على الساحة الاسبانية خاصة وهي تمتلك خيرة لاعبي العالم وافضلهم سجلا ومتعة وعطاء واغلاهم سعرا ، لاسيما الموهبتين الكبيرتين ميسي الارجنتيني البرشلوني وكرستيان البرتغالي المدريدي، اللذان اصبحا في كل يوم يتنافسان على تحطيم رقم جديد بمعزل عن نتائج فريقهما او موقعهما في الصدارة او دونها فان عطاء اللاعبين اخذ يتصاعد والمنافسة بلغت الذروة بما يخدم الكرة ويزيد متعتها ويلهب حماس كل متابعيها ولاعبيها.. اليوم وبعد تقديم المزيد من الجهد والتميز أصبح البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني أكثر اللاعبين تسجيلا لثلاثيات الأهداف في تاريخ الليجا بعد ال"هاتريك" ال23 الذي سجله في مرمى سيلتا فيجو. وكان رونالدو متعادلا مع كل من الأسطورتين ألفريدو دي ستيفانو وتيلمو زارا بـ (22 هاتريك). يشار إلى أن اللاعب البرتغالي تكفل باحراز أهداف فريقه الثلاثة بالجولة ال14 من الليجا بمرمى سيلتا ليعزز الريال صدارته ب36 نقطة. يذكر أن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة وغريم رونالدو التقليدي يحتل المركز الرابع في القائمة بـ 20 هاتريك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها