النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

عبوة ليست ناسفة !!

رابط مختصر
لعدد 9368 الثلاثاء 2 ديسمبر 2014 الموافق 10 صفر 1437

الكثير من الملاعب العربية تعرضت لهجمات وعبوات وقذائف تفجيرية دون ردات فعل حقيقية فاعلة تصل لمستوى الحدث ، حتى ان بعضها ادى الى حدوث خسائر بالارواح واضرار مادية متعددة ، فيما ظلت ردات الفعل المؤسساتية والرياضية على مستوى الفيفا والاقليم والقارة ، دون اي تاثيرات محتملة لوقف الدمار والحد ومنع تكراره ، أحتراما للعبة وجماهيريتها وحرمة الملاعب وقدرها الذي يتماشى مع ما تحضى به دوليا وملفيا بكل دولة .. في مباراة جماهيرية من النوع الثقيل ، كما انها في الدوري الاسباني الليغا الذي يعد الافضل عالميا وعلى احدث الملاعب وبقمة كروية منقولة عبر الفضائيات لاغلب مشاهدي دول العالم ، تجرأ احدهم ، كردة فعل جماهيرية غاضبة على الخسارة الدارماتيكية التي تعرض لها نادي فالنسا على ارضه وبين جماهيره امام فريق برشلونة الذي بدى وكانه لايستحق الفوز لو لا سوء الحظ الفالنسي ، وقد اطلق المشجع الغاضب عبوة ماء ليست خطيرة ماديا مع تاثيرها النفسي المتوقع على اللاعب الارجنتيني الموهوب مسي ، مما عكر صوف الاجواء واثار لغطا يتناسب مع احترام المؤسسات الاسبانية الغربية معها للعبة واللاعبين والجماهير .. وقد اصدر نادي فالنسيا الإسباني بيان رسمي حول واقعة عبوة المياه التي ألقاها أحد مشجعي "الخفافيش" في ملعب الميستايا على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة. وجاء في البيان" يعتذر نادي فالنسيا من نادي برشلونة ومن ليونيل ميسي بسبب إلقاء أحد المشجعين عبوة مياه صغيرة، التي لم يحدث على إثرها أي أضرار للاعب". وحول عقوبة المشجع الذي رمى هذه العبوة، توعد نادي فالنسيا ذلك المشجع بحرمانه من دخول المستايا، " الفريق لا يسمح بحدوث هكذا أفعال ولن يتسامح معها، وسنتخذ جميع التدابير والإجراءات لتحديد مكان قاذف تلك العبوة بدقة، وحرمانه من دخول الملعب مرة أخرى". نحن هنا لا نريد انزال العقوبات الرادعة بمن يتجرأ ويرتكب حماقات في ملاعبنا ، بقدر ما نتمنى من المؤسسات الراعية المتبنية والقائدة للملف الرياضي ان تعي قيمة حرمة الملاعب وحمايتها وضرورة توعية الجماهير واشاعة روح الرياضية بين الجميع ، مع توفير احدث المستلزمات والاجهزة والتقنيات العلمية للمساهمة بالحد من الشغب وحماية الحاضرين والعاملين ، كي نصون ملاعبنا ولاعبينا ونحصن جماهيرنا من زلات قد ندفع من خلالها التضحيات والخسائر - لا سامح الله - لاسباب قد تبدوا تافهة باول وهلتها مع امكانية تطورها وانطلاقها من بعبعها النفسي المكبوت لا سيما في المباريات الجماهيرية والقمم الكروية المتعددة والبطولات الرسمية القادمة التي تامل منطقتنا العربية عامة والخليجية خاصة بتنظيمها في قادم الايام والمناسبات .. والله ولي التوفيق ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها