النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11526 الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:24AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

كتاب الايام

هل تتدخل السياسة.. سؤال.. ربما يكون غبيا!!

رابط مختصر
العدد 9367 الاثنين 1 ديسمبر 2014 الموافق 9 صفر 1437

سؤال مازال يطرح منذ وقت طويل وبرغم كل الشواهد، الا ان البعض لا يحبذ ان يستنتج اجابته الصريحة الواضحة، فالبعض يطرح احيانا بطريقة اشبه منها للسذاجة، متسائلا عن امكانية استخدام السياسية وتدخلها بالملف الرياضي عامة وكرة القدم خاصة، والاجابة يفترض ان لا تستلهم من شواهد كروية حديثة او قديمة مثبتة او غير مدرجة في سجلات التاريخ، ولكن بالقاء نظرة موسعة على ما بلغته كرة القدم من هيمنة على الاخبار والمقدرات والمتابعة العالمية والجماهير بمختلف توجهاتها وجنسياتها وقومياتها بصورة عابرة للقارات ومتعدية فعلا للجنسيات، مع المبالغ المالية الضخمة المرصودة للملف الكروي وبطولاته واجنداته مع الاهمية الاستثنائية للحدث الكروي من قبل الحكومات والمؤسسات العالمية، مما يعطي اجابة واضحة المعالم الى ضرورة ان يكون للسياسة يد في الدعم والتوجيه ان لم يكن للاستغلال او الاستثمار وذلك كله ليس بالضرورة ان يكن سلبيا..
 قبل ايام انتقد خافيير كليمنتي مدرب المنتخب الليبي الأول لكرة القدم القرار الذي أصدرته المحكمة الرياضية في إسبانيا بإلغاء عقوبة الإيقاف التي فُرضت على زين الدين زيدان مدرب الكاستيا في نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد. وفي حديثٍ إذاعيّ أشار كليمنتي مدرب نادي أتلتيك بلباو الأسبق إلى أنَّ زيدان "لم ينجُ من العقاب سوى لأنَّه ينتمي لنادي ريال مدريد أي نادي الحكومة " حسب وصفه. وقال كليمنتي في هذا الصدد:" القواعد واللوائح كانت واضحة بأنَّ زيدان من المُفترض أن يخضع لعقوبة وهذه القواعد لم تكن مفصلة على مقاس ريال مدريد، لكن زيدان ينتمي لريال مدريد وبالتالي كان على المحكمة أن تخضع لهذا ولما يريده ريال مدريد ". ولم يكتفِ كليمنتي بهذا القدر من الهجوم ليتحدث أيضاً عن ما وصفه "محاباة" التحكيم لناديي القمة في إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة. وقال بهذا الصدد:" في كرة القدم حول العالم، السياسة والاقتصاد يدخلون ويلعبون دوراً هاماً والحكام بلا شك يندرجون وراء هذه اللعبة الكبيرة، في إسبانيا تستطيع أن ترى جيداً كيف أنَّ التحكيم في البيرنابيو والكامب نو مختلف تماماً عن أي ملعب آخر، الضغوط عليهم هُناك كبيرة وهذا يخدم تلك الأندية "، على حد قوله.
في سياق مشابه وقد لا يبتعد عن صلب موضوع البحث، شكك فرانك ريبيري نجم بايرن ميونيخ الألماني بجائزة الكرة الذهبية بعد أن فشل في تحقيقها الموسم الماضي، حيث يرى الجناح الفرنسي أن الجائزة تعتمد أكثر على جوانب سياسية مشيراً لما حدث معه الموسم الماضي عقب فوز كريستيانو رونالدو بها. وصرح فرانك ريبيري لصحيفة "سبورت بيلد" الألمانية قائلاً: "لقد تعلمت الكثير خلال حفل الكرة الذهبية الموسم الماضي، عندما وصلت ورأيت بعض الأمور، قلت لزوجتي إنني لن أفوز بالجائزة، لقد كان من الواضح أن رونالدو كان يجب أن يفوز، لم يكن سيجلب معه جميع أفراد عائلته إذا لم يكن سيحقق الجائزة." وواصل حديثه مشيراً إلى أن نفس الشيء سيحدث هذا الموسم مع الجائزة: "سيتكرر الشيء نفسه هذا الموسم، يجب على مانويل نوير أو آريين روبن تحقيق الجائزة، نوير فاز بكل شيء وهو شخص رائع وليس متعجرف، روبن قدم موسماً كبيراً في الدوري الألماني ومونديالاً رائعاً." وتابع: "لكن أخشى أن تكون الجائزة مرة أخرى سياسية، الكرة الذهبية لم تعد تمنح لأفضل لاعب. لقد أصبحت تعتمد أكثر على الجانب السياسي، فابيو كانافارو فاز بالجائزة في عام 2006 لأنه حقق المونديال."

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها