النسخة الورقية
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

برونزية من الرياض إلى الرياض

رابط مختصر
العدد 9363 الخميس 27 نوفمبر 2014 الموافق 3 صفر 1437

من الرياض الى الرياض برونزية هكذا غسل منتخبنا الوطني لكرة القدم امس الاول خروجنا المشرف مرفوعي الراس وابعد عنا أحزان الخروج من الوصول الى نهائي على كأس خليجي 22 التي اختتمت امس بموقعة كروية وبذلك يعيد منتخبنا الوطني المحترف الميدالية البرونزية التي حققتها الكرة الاماراتية في بداية علاقتها بدورات كاس الخليج كان ذلك دورة الرياضة الثانية عندما شاركنا اول مرة في مشاركة بعد قيام الاتحاد عندما فازت الامارات بهدف سجله سهيل سالم في مرمى قطر بينما تالق امس المبدع علي مبخوت وسجل هدف الفوز من كرة قوية سددها سكنت الشباك العمانية يصبح مبخوتنا ثالث هدافي المنتخب الوطني في تاريخ مشاركاتنا بعد النجمين السابقين فهد خميس وعدنان الطلياني فقد قدمت كتيبة مهدي عروضا نالت التقدير محليا وخليجيا وبإنهاء مشواره في البطولة محتلاً المركز الثالث، من نفس الملعب وقف لاعبونا ونالوا الميدالية البرونزية من نفس على ملعب استاد الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة السعودية الرياض. وقد شعرت البعثة بارتياح بالغ بعد تصريحات سمو الشيخ هزاع بن زايد ال نهيان الرئيس الفخري لاتحاد الكرة حيث اطمأن الجميع على اداء المنتخب الوطني قبل الدخول في معمعة كاس اسيا يناير المقبل ونستطيع ان نقول بان الفريق معد نفسيا وبدنيا وفنيا بشكل جيد والعمل واضح فيه فالجهاز الفني يحمل معه فكرا استراتيجيا عمل خلالها المدرب المسؤول الاول عن نتائج المنتخب برغم الخسارة الاولى من السعودية في اخر دقيقتين في درو قبل النهائي في المباراة امام السعودية التي مازالت حديث الاوساط الكروية في الرياض بل انهم اكدوا بان هذه المباراة كانت متوقعة بان تكون في النهائي وانها الافضل في تاريخ دورات كاس الخليج. وبعد مرو 42 سنة خرج علينا اللاعب الكويتي النجم حمد بوحمد بانه هو هداف الدورة الثانية برصيد سبعة اهداف وليس النجم السعودي سعيد الغراب والذي سجل خمسة اهداف واصبح الجدل شاغلا المراقبين والراي العام منذ تصريحه التلفزيوني ولاحديث سوى من هو هداف الدورة الثانية فالاوراق التي بين ايدينا تؤكد بان الغراب هو الهداف بينما يؤكد نجم الازرق هو من فاز وهذه قصة ثانية بعد حكاية تصريحات بعض الزملاء بان الدورة الثانية تسبب مؤامرة بحرينية في ابعاد الاخضر وتقديم البطولة الى الكويت بعد انسحاب البحرين في لقاء السعودية والبحرين وقد تداخل ثلاثة من شهود على العصر وهم الامير نواف بن محمد وراشد الدهام المشرف على ملعب الملز والموثق التاريخي جارالله المالكي فقد اكدوا الثلاثة بانه لاتوجد اي مؤامرة في هذه الشأن فالبطولة انتهت على خير وليس داعيا بان نعيد مثل هذه المغالطات ووصل الامر الى كلمات لاتليق بيننا كاعلاميين وعلى الهواء مباشرة!! انتهت الدورة على خير وقدمت السعودية دورة ناجحة بكل المقاييس ولعب الدور الاكبر والمؤثر الرئيس هي امانة امارة الرياض بقيادة اميرها الشاب في التدخل المناسب والتدخل المباشر من الرئيس الجديد للرئاسة العامة للشباب والرياضة في اجراء تعديلات سريعة قبل الدورة باسبوع منها وضع رأيي للجنة التنفيذية والاعلامية لانقاذ الدورة بعد ان وجدا تباطؤا في العمل، هكذا هي الرياضة السعودية اليوم الشباب يأخذون فرصتهم والأجمل ايضا هي المبادرة الجديدة في اعلان تشكيل لجنة الاعلام الرياضي ولنا في الحديث بقية.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها