النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10970 الاثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

وقفتكم ومساندتكم هـي المـطـلــوبــة

رابط مختصر
العدد 9362 الاربعاء 26 نوفمبر 2014 الموافق 2 صفر 1437

دورينا سيستأنف جولاته المتبقية في الأسبوع الجاري، فماذا سيكون وضعه، هل سيكون مثل ما كان أم يزيد تدني مستواه بسبب ما حصل لمنتخبنا في الرياض؟؟! لا أتمنى أن نشاهد أنديتنا كذلك أو انعكاس تدني المستوى لمنتخبنا في دورة الخليج لكرة القدم الحالية على مستواه الذي هو في الحقيقة متدن، بل نتمنى منهم أن تكون ردة فعلهم العون والمساندة وأن تبدأ صفحة وعهدا جديدا، بالظهور أفضل ومستوى أرفع حتى نصحح ما نعيبه في غيرنا خصوصا بعد أن نالت الأندية قسطا من الراحة وجربت بعض اللاعبين والمواهب الواعدة، عليها أن تثبت بأن انديتنا بها مواهب بحاجة إلى دعم ومساندة من قبل الاتحاد والمؤسسة العامة. نريد ان تكون أنديتنا عونا للمنتخبات كلها من حيث رفع المستوى بكل ما يملكونه من موارد متاحة، ونريد أن يثبتوا بأن المستوى الذي شهدناه لمنتخبنا ما هي إلا كبوة أو غفوة، لزم الاستيقاظ منها بدعمنا ومساندتنا لا أن نتصيد في الماء العكر ونشعل الخلافات التي تحت الرماد. اجتماع اللجنة العمومية الذي دعي إليه نادي الحد الرياضي العريق، لماذا؟ وما الغاية منه. هل هو للتصحيح لما حدث لكرتنا أم من أجل التصيد وتوجيه الاتهامات وزيادة الخلافات، ان لذلك فلا داعي لعقده. أن كنا نريد التصحيح يجب أن يكون الاجتماع داخل أروقة الاتحاد البحريني وبكل حب وإخلاص لحلحلة الأمور وطرح الأفكار المجدية الفعالة التي تخدم منتخبنا أولا ومن ثم أنديتنا على طاولة الاجتماع مع تواجد سعادة رئيس الاتحاد البحريني وأي مسؤول من المؤسسة العامة حتى تضع النقاط على الحروف، لأن ماحدث أو سيحدث لكرتنا ليست بنهاية العالم، لا نريد لهذا الاجتماع أن يصاحبه الفشل وتجديد الخلافات والتشفي ممن اختلفنا معه في الرأي سابقا. نريد أن نضع أيدينا متعاضدة ومتكاتفة جميعا على الجرح الذي لا زال ينزف لوقفه، خصوصا في ظل المشاركة القادمة في منافسات كأس أسيا لكرة القدم في أستراليا. وإن كان هناك تغيير قادم فلنتشارك جميعا بالرأي السديد وبالابتعاد عن الأنانية والتشاحن والخلافات الهدامة خدمة ً لكرتنا ولسير المياه في مجاريها الصحيحة دون تعكير. لنثبت بأن الأيدي البحرينية من مدربين ولاعبين محل الثقة والاجتهاد والإخلاص في تمثيل مملكتنا الغالية، فالمدرب بحريني وااللاعبون كلهم بحرينيون، فبأيدينا الكريمة نستطيع جميعا أن نبني وننجح ونطرد الفشل، فسيروا والله معكم حتى تحقق أمانيكم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها