النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

ميسي مشوار مازال طويلاً!!

رابط مختصر
العدد 9360 الأثنين 24 نوفمبر 2014 الموافق 2 صفر 1437

برغم السنوات الطويلة التي ظل ميسي مسيطر فيها على مقدرات الكرة وجماهيرها من خلال ما قدمه من امتاع ومهارة وموهبة استقطبت مئات ملايين العالم عبر محيطها وقاراتها المختلفة في تشجيع كروي تجاوز حدود الهوية والقومية معبرا عن العولمة باتجاهاتها المختلفة، مع ذلك فان ميسي لم ينته مشواره الكروري ولم يصل الى نهاية رحلة مطافه الذي سطره خلال المواسم الماضية بنتائج والقاب وارقام يصعب على من سيخلفه بلوغها او مجرد الحلم بها، اذ ان طريق كرة القدم طويل لا يقف عند حدود والجماهير تريد الاكثر والاكثر، لا تشبع من الموهبة خصوصا بتسجيل الاهداف والامتاع الكروي المتمثل بالاسلوب والمتعة والمراوغة وكل ما يدرج تحت عنوان السهل الممتنع الذي اجاده وقدمه الموهوب الارجنتيني خلال سنواته المتعددة مع برشلونة وكذا مع التانغو. في ليلة تاريخية تمكن ميسي من صناعة التاريخ من جديد، بعد ان بلغ حد تجاوز الاخرين عليه انهم قالوا: (ان عهد ميسي قد انتهى وعلى برشلونة ان يهيئ البديل ويستعد لبيع جوهرته المعطلة). انتفض ميسي بكل قواه حينما قاد فريقه الكاتلوني للفوز على اشبيلية بخماسية سجل منها الهاتريك العشرين في الدوري المسجل باسمه، ليتمكن من تحطيم رقم تاريخي سيبقى صامدًا باسم مسي، بعد ان ظل مسجل باسم الاسباني زارا لمدة ستة عقود، خصوصا وان الفتى الارجنتيني مازال بمقتبل العمر وامامه خمس سنوات لعب باقل تقدير مما سيمنحه قوة لتحطيم المزيد من الارقام التاريخية.. ميسي تمكن من تحطيم الرقم القياسي لهداف دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم برصيد 253 هدفا ليتجاوز رقم تيلمو زارا المهاجم السابق لاتليتيك بيلباو البالغ 251 هدفا والذي ظل صامدا لنحو ستة عقود. الا ان تطلعاته ستبقى معلقة باهداف اخرى تاريخية لا يمكن ان ينساها او يهدا البرغوث حتى تحقيقها مثل كاس العالم، أحد الالقاب المهمة التي تغيب عن خزائن ميسي هي كأس العالم مع انه اختير أفضل لاعب في كأس العالم 2014 بالبرازيل عقب خسارة الارجنتين 1-صفر أمام المانيا في النهائي. كذلك لم يفز ميسي بلقب كأس كوبا امريكا وكان قريبا من تحقيق ذلك عندما خسرت الارجنتين في نهائي 2007. ويتطلع ميسي لتحقيق ذلك عام 2015 في تشيلي. كما سجل ميسي 45 هدفا مع الارجنتين متأخرا بفارق 11 هدفا عن الرقم القياسي لجابرييل باتيستوتا البالغ 56 هدفا. وسجل ثلاثة أهداف في مباراة واحدة 20 مرة في دوري الدرجة الأولى الاسباني ويبتعد بفارق مرتين عن الرقم القياسي المسجل باسم كريستيانو رونالدو وزارا والفريدو دي ستيفانو الذين سجلوا ثلاثة أهداف في 22 مناسبة لكل منهم بالدوري الاسباني. وأحرز 14 هدفا في دوري أبطال اوروبا في موسم 2011-2012 إلا أن كريستيانو رونالدو يمتلك الرقم القياسي وحققه الموسم الماضي بتسجيله 17 هدفا عندما فاز ريال مدريد باللقب للمرة العاشرة، في طموحات يعتقد البعض انها ستتحقق برغم صعوباتها، اذ ان عمر اللاعب ما زال يسمح بذلك ومواهبه متعددة وطموحاته مشرعة..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها