النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11208 الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

أبعاد

غوغائية جماعة لندن

رابط مختصر
العدد 9336 السبت 1 نوفمبر 2014 الموافق 8 محرم 1436

جماعة لندن هو التعبير المخفف او التعبير الرديف الذي يعرفه ويطلقه شعب البحرين على من اتخذوا من بعض العواصم الاجنبية مأوى لهم يمارسون فيه الهجوم الممنهج والمرسوم لهم من سادتهم وفق اجندة السادة. فهذه الجماعة ظهرت الاسبوع الماضي في اسوأ صور الغوغائية «البلشتية» ارتكبها صبية الجهل والجهالة هناك فيما اعتبروه بروباغندا «المقاومة والبطولة» فصوروا انفسهم بأنفسهم في فيديوات تولت توزيعها ماكيناتهم الاعلامية المشبوهة ليقدموا من حيث جهالتهم المدقعة صورة بشعة يأنف منها الحس الحضاري والديمقراطي سواء من جهة مسلكياتها وتصرفاتها او من جهة بذاءة الفاظها التي تلفظ بها «الابطال» الورقية. نقلوا عن انفسهم اسوأ الصور في اردأ مظاهرها وتجلياتها.. ولو اجتهدت جهات اخرى نقلها عنهم لما توقفت مثلما توقفوا في نقل الصورة السيئة عن مستواهم ولما انتشرت مثلما حرصوا من باب «الفخر» على نشرها.. وهذا دليل وعيهم المتدني وحالتهم اليائسة البائسة التي وصلوا اليها، سألني احد المواطنين.. كيف لهؤلاء ان يعبشوا في لندن «الغالية» طوال هذه السنين الاربع.. هل يعملون واين.. ومن ينفق عليهم وعلى عائلاتهم ومن يدفع تكاليف الاقامة والحياة في اوروبا المرتفعة التكاليف.. ولماذا تدفع لهم هذه الجهات وتتحمل نفقاتهم اذا لم توظفهم لما يخدم اجندتها ومصالحها السياسية وعلق قائلا «ما في شي ببلاش». واترك الاجابة «وان كانت معروفة» للقارئ اللبيب ليزودنا بمعلومات وتفاصيل ان كانت بحوزته واعود لجماعة لندن محاولا قراءة السيكيولوجية «النفسية» التي يمرون بها بعد رضة الهزيمة التي منوا بها في كل مشاريعهم ومخططاتهم وخاب امل جماعاتهم البسيطة والمغرر بها في وعود مجانية واعدوهم بها وهم في ذروة نشوة انقلاب الدوار وتداعياته وأوهامة. ما شاهدناه في الفيديوات التي وزعوها عكس حالة من الهسترة.. والهسترة في احد تحليلاتها النفسية بحسب علماء النفس تعبير عن اليأس الضارب في نفس او نفسية الشخص المحبط للنهاية.. وتغدو الهسترة حالة جماعية «تصيب مجموعة من الافراد» عندما يخنقهم ما يسمي باليأس اليائس. وهذه هي حالة جماعة لندن والمجموعات الاخرى التي حاصرت نفسها في الزوايا الضيقة واغلقت كل المنافذ وسدت كل سبل الحلول الممكنة وهو ما لم تفعله أو تقدم عليه اي «معارضة» في العالم في التجارب التي عرفناها سياسيا. والهسترة او الهستيريا كما تعرفون يمكن ان تصدر عنها في الوعي واللاوعي سلوكيات وتصرفات خطيرة ومدمرة للذات وللمحيطين بها وهو ما نتوقعه من هذه الجماعات. فالوهم مشكلة ويصنع مشاكل أكبر عندما يتكشف فترتفع درجة اليأس وتغذو خطرا على المجتمع في اقدام اليائسين وانزلاقهم للانتحار السياسي ولا يهمهم هنا ان شوهوا صورهم فالمهم والاهم ما تفيض به حالة الهستيريا التي دخلوا منطقتها. لا نريد ان نهول وكذلك لا نريد ان نهون من بعض المظاهر الهستيرية هناك او اليائسة هنا.. واذا كانت الهسترة قد اصابت جماعة لندن قبل غيرها فلأن هذه الجماعة قد بالغت في الاعتماد على الخارج الاجنبي وراهنت عليه رهان المقامر بكل رصيده على طاولة القمار فخسره، ولكم ان تتخيلوا وتتوقعوا ماذا يفعل الخاسر رصيده كله في لعبة قمار اسمها الاجنبي. وفي كل الاحوال مهما كانت مسلكيات وتصرفات الهسترة ومهما بلغت فهي شهقة اليأس وقد اصدمت بجدار يأسها وبالتالي لن تعيق المركبة الوطنية الاصلاحية عن الانطلاق ومواصلة المسيرة النهضوية كما حدث ذات يوم مشؤوم اسود مع الانقلاب الفاشل الذي عادت نتائجه على من ارتكبه من المغرورين ومن المغرر بهم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا