النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

مع الناس

عبدالله خليفة في ذمّة ثقافة التنوير!

رابط مختصر
العدد 9331 الاثنين 27 أكتوبر 2014 الموافق 3 محرم 1436

يغاجئك دون ان تفاجئه ويدريك دون ان تدرية ويأخذك دون ان تأخذه انه لغز كوني لا أحد يدرية (!) لقد انتزعه دون ان يستأذن احداً منا (...) وكنا ثلة من المثقفين تنادينا في لجنة تكريم الادباء وكان الروائي البحريني الكبير عبدالله خليفة قد جعلناه فاتحة نشاطنا الثقافي التكريمي «!» دلف عليّ ذات مساء دون موعد كعادته تجاه اصدقائه وهو يقول كل ما اريده من لجنتكم الموقرّه نشر كتبي ولا اريد شيئا آخر غير ذلك «!» وكنا سنقيم حفلا ثقافيا معتبراً يليق بمكانتكم الثقافية وتسليط الاضواء دراسة على اهم كتبكم التنويرية وان هناك فاصلا سينمائيا لأحد قصصكم القصيرة بأخذ انتاجه لتقديمه في الاحتفال التكريمي بكم والعمل على الاتصال بجهات الجوائز الادبية لترشيحكم اليها وقد بلغنا شوطاً في هذا المجال على ان يكون الاحتفاء في الشهور القريبة القادمة وكان يقاطعني باباء ثقافة وانفة قائلا لا اريد شيئا الا نشر كبتي قلت له لقد تكفّلت وزارة الاعلام مشكورة بنشر بعضها اننا نحتفي بالثقافة البحرينية التنويرية من خلال ما قدمته لها في هذا الخصوص «...» ابتسم وقال: شكراً لكم ما تريدون وكان هاجساً يؤرقنا في لجنة تكريم الادباء ان نستعجل احتفاءنا بالراوئي التنويري الكبير عبدالله خليفة فهو يمر في حالة صحّية غير مستقرّة وكأننا كنا في سباق مع الموت «...» الا ان الموت سبقنا «...» أهناك احد يمكن ان يسبق الموت «؟» لقد كان الأجل المقيت يتحين خطفه على عجل «!» ادري ان نوازل الحسرة تأخذ نوازلها الممضة عند اعضاء لجنة تكريم الادباء التي كانت تريد ان تحتفي به وهوبيننا الا ان الرياح كعادتها تجري خلال اشتهاء السفن عندنا «!» عبدالله خليفة قامة ثقافية تنويرية بحرينية وفيّة ابّية شامخة اثرت المكتبة البحرينية والعربية باكثر من اربعين كتابا تجسد ثقافة تنويرية تقدمية حداثية في حياتنا الفكرية والثقافية «!» عبدالله خليفة ما انصفه احد حتى من الاقربين التقدميين من رفاق دربه ناهيك عن الاوساط الرسمّية في مملكة البحرين الفتيّة «!» الا انه للحقيقة والواقع: فعندما ذهب فريق من اعضاء لجنة تكريم الادباء لمقابلة رئيس تحرير جريدة اخبار الخليج الاستاذ انور في دعم لجنة تكريم الادباء في الاحتفاء والتكريم لعبدالله خليفة كونه احد كتاب اعمدتها المميزين ابدى رئيس تحرير جريدة اخبار الخليج انور محمد عبدالرحمن ترحيباً شهماً وتقديراً واعياً بتقديم كل ما يُدعم لجنة تكريم الادباء مالياً ومعنويا مؤكداً اهميّة لجنة تكريم الادباء في لفتتها الكريمة بافتتاح نشاطها الثقافي في تكريم الروائي التنويري الكبير عبدالله خليفة «!» ان مبدئية انسانية ثقافية وفكرية ارتبط بها عبدالله خليفة وطن بحريني من اجل الحرية والديمقراطية والتعددية وحقوق الانسان وضد الطائفية وفي التسعينيات عندما اخذت الطائفية البغيضة تناهض النظام بالعنف والارهاب واضرام الحرائق في قلب مؤسسات المجتمع البحريني كان عبدالله خليفة يُدين هذه الاعمال الارهابية الطائفية حتى ان قوى ديمقراطية وقومية ويسارية انخرطت في حريق الارهاب الطائفي وقد اصدر عبدالله خليفة بياناً يندد بالارهاب ويدين رفاق دربه اليسارين الذي انخرط الكثير منهم بجانب الارهاب الطائفي «!» وكان يقول عبدالله خليفة لا يعني انه اذا كنا نناهض قانون أمن الدولة نهادن الارهاب الطائفي وننخرط في انشطته وكانت نظرة له ثاقبة الجدليّة في تصوراتها التي استهدفت عين الصواب في نهجها السياسي خلاف الكثيرين من رفاق دربه «!» عبدالله خليفة ايها الانسان الكبير أن لك منزلة كبيرة في الثقافة البحرينية والعربية ستظل الاجيال تلهج بها على مدى التاريخ «!» اليوم الثلاثاء 21 اكتوبر 2014 رحل عن الحياة. العزاء لاهل عبدالله خليفة ولاصدقائه ومريديه ومحبيه «...» وعزاء خالص للجنة تكريم الادباء وللثقافة التنويرية في مملكة البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها