النسخة الورقية
العدد 11004 الأحد 26 مايو 2019 الموافق 21 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

كتاب الايام

أبعاد

حافة الهاوية

رابط مختصر
العدد 9315 السبت 11 أكتوبر 2014 الموافق 17 ذو الحجة 1435

هو مصطلح شاع استخدامه في الأدبيات السياسية فترة ستينات القرن الماضي وفي ذروة ما كان يُسمىّ بالحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق، وهي فترة استقطاب خطيرة توزع فيها العالم بين القطبين الامريكي والسوفيتي، وقد انتهى ذلك كما نعرف مع سقوط الاتحاد السوفيتي وتفككه المشهور. ولعل ما يشهده العالم الآن هو مرحلة اخرى جديدة من حافة الهاوية ولكنها ليست صراعاً بين قطبين على السيطرة والهيمنة، ولكنها مرحلة صراعٍ اختلطت اوراقه واختلت موازينه وسقطت معادلاته وارتبكت تحولاته وسقطت معها نظريات كانت بحكم الثوابت في الفكر العالمي السابق. فعلى سبيل المثال لا الحصر كانت النظرية السائدة السابقة ان الانجرار والذهاب الى العنف كان نتيجة اوضاع الفقر والضياع وما إليها من اسباب كغياب الديمقراطية والحرية بمفهومها العام والاشمل، وما يُسمى بالتوزيع غير العادل للثروة وعدم المساواة في الحقوق العامة، وعدم وجود دولة المؤسسات والقانون. لكن بماذا نفسر في مشهدنا الراهن والمحيّر انضمام مجاميع من الأوربيين الى تنظيمات مثل داعش؟؟ وبماذا نفسّر حماسة شابات صغيرات في السن من بعض العواصم الاوربية للحاق بما يسمي بـ "الجهاديين" في العراق والشام، حيث ذكرت التقارير الصادرة من اوروبا ان رُبع مجندات داعش فرنسيات لا تتجاوز اعمارهن الخامسة عشرة.. وأضافت صحيفة الغارديان البريطانية ان 10% من النساء والفتيات يقمن روابط مع الجماعات المتطرفة من خلال خلايا متخصصة في ذلك. وهناك عشرات القصص والحكايات عن شباب "ذكور وإناث" من اوروبا وامريكا على علاقة بهذه التنظيمات امّا بشكل مباشر او غير مباشر.. ما يدل ويشير الى ان النظريات القديمة السابقة لم تعد تصلح لتفسير الظاهرة واننا بحاجة لنظريات جديدة تقرأ الظاهرة بشكل آخر واعمق. اللعبة اكبر من ادواتها.. هذا صحيح.. وهذا ما كشف عنه "الربيع العربي" الذي كان البداية لحافة الهاوية. وهو "ربيع" بدأ في البلدان العربية بتوقيت متزامن ما يثير اكثر من سؤال حول هذا التزامن الذي لا يمكن ان يكون عفوياً بحيث يذكرنا بأحجار الدمينو بحسب التعبير السياسي، فحين يسقط حجر تتداعى الى السقوط باقي الاحجار في وقت متقارب وبشكل متسلسل.. وهو ما حدث في "الربيع" الذي يبدو ان من خطط له لم يكن يتوقع ان تصيبه وتصيب بلدانه آثاره السيئة والخطيرة فيقتل او يذبح داعشي اوروبي صحفياً امريكياً. باختصار من دفعنا الى حافة الهاوية وجد نفسه الآن يقف معنا في نفس النقطة التي دفعنا إليها فيعود ليطلب منا مساعدته في القضاء على الخطر.. فيما تجد ادواته في "الربيع المزعوم" نفسها خارج اللعبة بعد ان انتهى دورها وبلعت الطعم بشكل بليدٍ وغبي. فهل هي لعبة أممٍ جديدة كما تحدث عنها كتاب صدر في ستينات القرن الماضي من رجل كبير في المخابرات الامريكية وكانت مدعاة لان يفقد عالمنا العربي ومعه آسيا وافريقيا ثقتهم في واشنطن واداراتها السياسية؟؟ وهل يعيد التاريخ نفسه بشكل آخر يفقد فيه المواطن الاوروبي والامريكي ثقته في أنظمة بلدانه فلا يجدون امامهم من سبيل الى التمرد سوى الانضمام الى الجماعات المتطرفة في لحظة فارقة يكاد فيها عالمنا المعاصر ان يتفق على ان تلك الانظمة الكبرى هي السبب. فهل هي الرصاصة الاولى ام الأخيرة؟؟ وهل هي بداية التاريخ ام نهايته.. ولنقرأ فوكويا ما الذي تنبأ بنهاية التاريخ فهاجمناه بلا رحمة.. وهل هو الرهان على المجهول؟؟ إذن ما اقسى المسير واصعبه فلا هو بالربيع.. ولكنه الجحيم.. فأين أصحابه..!!؟؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها