النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11932 الأربعاء 8 ديسمبر 2021 الموافق 3 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    5:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

مع الناس

أضواء على القواسم المشتركة الخمس!

رابط مختصر
العدد 9299 الخميس 25 سبتمبر 2014 الموافق غرة ذو الحجة 1435

ان الانتخابات البرلمانية تعني اتاحة الفرصة امام الجميع من الافراد والجمعيات السياسية في الحركة والعمل على تنشيط المجتمع وتحريك أجهزته ومؤسساته المادية والفكرية اداء وبحثا ومنافسة سلمية في انتخاب ابناء وبنات الشعب ليصبحوا نوابا برلمانيين يمثلون الشعب البحريني في تحقيق ارادته في التقدم والازدهار. ان نائب الشعب: يعني ان يكون مواطنا بحرينيا يمثل الشعب وينوب عن الشعب ويدافع عن مصالح الشعب في الحرية والديمقراطية والعدالة والمساواة (...) ان من يدعي في نفسه شرف ان يكون ممثلا للشعب البحريني فان ميدان التنافس السلمي بين ابناء الشعب في الانتخابات البرلمانية والبلدية ما يحدد اخلاص المواطنة لدى البحريني في موقفه تجاه مهرجانات واعراس الانتخابات البرلمانية في تأييدها والتأكيد على ضرورة ابعادها الوطنية (...) ان الموقف السياسي من الانتخابات البرلمانية بالرغم من شوائب سلبياتها واقع موقف سياسي عليه ان يأخذ ابعاد ايجابياته في المساهمة وتكريس ارادة الشعب البحريني في مؤسسته الوطنية التشريعية.. ان تهميش فرص التأييد ورفض المساهمة في الانتخابات البرلمانية ما يمهد للنطيحة والمتردية وما اكل السبع ان يأخذوا مواقعهم تحت قبة البرلمان في تمثيل الشعب البحريني (!) ان مقاطعة اعراس الوطن البرلمانية يعني مقاطعة الوطن وان مقاطعة الوطن ومناهضة اعراسه البرلمانية يعني (الخيانة) الوطنية في معناها الواسع، فالخيانة الوطنية في دلائلها الواسعة ما شمل مقاطعة الافراد والاحزاب ـ احيانا ـ للانتخابات البرلمانية من حيث ان البرلمان يمثل ضمير الامة في انشطة نواب الشعب (!) ان القواسم المشتركة الخمس في واقع الازمة السياسية ـ الطائفية التي تمر بها مملكة البحرين ومنذ ما يقارب اربع سنوات: علينا قراءة هذه القواسم بتقديم حسن النية على سوء النية فسوء النوايا لا تذلل الخلاف في وجهات النظر وانما تزيدها تعقيدا (!) ان القواسم الخمس المشتركة ما تأخذنا الى تطوير روح مشروع الاصلاح الوطني وتأكيد منطلقاته الوطنية (...) ان البند الاول في القواسم المشتركة ما يشير الى تعزيز وتأكيد استقلالية اللجنة العليا للانتخابات اي ان اللجنة ستكون من جميع الاطراف في توازناتها وتمثيلها للحركة الانتخابية البرلمانية (...) وفي البند الثاني وضع ضمانات لعدم تعطيل العملية التشريعية وامكانية مساءلة رئيس الوزراء ونوابه وكل من يحمل حقيبة وزارية بدون استثناء (...) وفي البند الثالث ربط تشكيل الوزارات بمجلس النواب في نيل الثقة (...) وفي البند الرابع تطوير السلطة القضائية والاستعانة بخبرات دولية ما يواكب روح العصر في افضل الممارسات البرلمانية العالمية (...) وفي البند الخامس العمل على تسييد سلطة القانون على الجميع وبدون استثناء والعمل على تأكيد نبذ العنف ورفض الارهاب والتطرف بأشكاله الامنية والشعبوية (...) وهو ما يؤكد تسييد سلطة القانون ان تأخذ مجرياتها في المؤسسات العسكرية وضبط ممارساتها في الافراط ضد القانون (...) ولا يمكن استيعاب المواقف السياسية ذات النزعة الطائفية البغيضة لقوى سياسية يسارية وديمقراطية في الوقوف ضد الانتخابات البرلمانية وتفعيل مقاطعتها بين ابناء الشعب وهو موقف ان دل على شيء، فانما يدل على الانقياد الذليل لمواقف جمعية الوفاق الاسلامية وتسقط المكتسبات السياسية الوهمية في اقتفاء اثر خطواتها وفي ارتباطاتها المشبوهة بولاية الفقيه في الجمهورية الاسلامية الايرانية (!)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها