النسخة الورقية
العدد 11179 الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

نعم سننتخب.. ولكن من نرشح؟!

رابط مختصر
العدد 9290 الثلاثاء 16 سبتمبر 2014 الموافق 21 ذو القعدة 1435

المرحلة النيابية القادمة صعبة جدا، لأن ما يحدث في مجتمعنا العربي والمجتمع الدولي، أكبر وأثقل مما تتصوره طموحات متواضعة ومحدودة الأفق والوعي! ] ] ] ينبغي على جميع من سيترشح للنيابي والبلدي، أن يدرك بأن الوطن ليس ساحة للقتال ولتصفية الحسابات ولمن سيفوز بالكعكة الطائفية!! ] ] ] نتمنى على مرشحي الوفاق ألا يحولوا المجلس النيابي، في حال فوز كتلتهم، إلى طاولة مماطلات ومساجلات عقيمة، شبيهة بطاولة مؤتمر الحوار الوطني الذي انسحبوا منه، فإذا كانت هذه نواياهم، فلينسحبوا قبل أن يترشحوا للنيابي!! ] ] ] لو كان بيدي، لحسمت أمر من يريد ترشيح نفسه للنيابي، بمدى ما يتمتع به من وعي مستنير، يرتقي بالوطن والمواطنين، وليس عبر صناديق الاقتراع، وما أدراكم ما هي!! ] ] ] لو كان بيدي، لاقتصرت ترشيح النواب وانتخابهم، على أطفال رياض الأطفال والابتدائية، فمن خلالهم سنعرف مكمن المشكلة والعلة والعاهة!! ] ] ] لو كان بيدي، لاكتفيت بمجلس الشورى بدلاً من النيابي، حتى يصلح الله أمر ما يجهله أكثر النواب!! ] ] ] الكثير من الضجيج والصراخ، مدخر للنيابي القادم، أرجو أن تكذبوا حدسي وتوقعاتي، فللأسف الشديد أصبحنا نراهن على من لم يكن يوما في الحسبان!! ] ] ] يا ترى من سينوب عنا إذا كان نوابنا يمثلون أنفسهم قبلنا وقبل الوطن؟! ] ] ] الوطن نحبه بمن اختلف معنا بحب، وبمن اتفق معنا على اختلاف.. خصيصة أخلاقية ومبدئية نحتاجها في النيابي القادم، فهل ستتوفر؟! نأمل.. ] ] ] لو كان للوطن صوت انتخابي لقال: دعوني أرشح!! ] ] ] يوشك الوطن أن يشيخ بسبب انتخابنا مرشحين، يكون الوطن آخر أولوياتهم واهتماماتهم!! ] ] ] هناك فرق شاسع بين من ينتخب الوطن، وبين من ينتخب نفسه أولاً، وينتظر من الوطن أن يرشحه!! ] ] ] كثيراً ما سأل بعض النواب الحكومة عن أسباب أخطائها، ولم يجرؤوا يوما أن يسألوا أنفسهم: لماذا استمرت هذه الأخطاء؟ هل كنا نحن المنتخبين سبباً في إحداثها؟! ] ] ] هناك فرق شاسع بين أن يكون النائب ممثلاً للشعب، وبين أن يكون ممثلاً لولاية الفقيه أو لطائفة بعينها، والطامة الكبرى أن يكون ممثلاً للتخلف والتطرف من خلال مؤسسة ديمقراطية تعد رمزاً للتقدم والتطور والازدهار!! ] ] ] خاطرة.. نتمنى على المترشحين للنيابي، أن يلتفتوا لعامة الناس وليس خاصتهم، وليتذكروا قلب الوطن رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه، وهو يؤكد في كل سانحة على مصلحة الوطن أولاً وأخيراً.. ] ] ] الوطن قبيلة واحدة، يجمعها الولاء والانتماء لتاريخ وحضارة من قدم لهذا الوطن روحه ودمه وقلبه، وقال: إن البحرين للبحرين لا لغيرها، هكذا تعلمنا ونتعلم من قلب الوطن رئيس الوزراء حفظه الله الذي لا يفرق بين من ينتسب لقبيلة وبين من لا يحمل غير اسمه وانتمائه لهذا الوطن.. ] ] ] هل يعقل أن يصل إلى قبة البرلمان أو البلدي من يكره ويحتقر العلم والجمال؟ هل جاء هذان المجلسان لإنتاج أمة جاهلة ومتخلفة؟! ] ] ] كل المشاريع التي أنجزتها الحكومة، أكبر من أن يفكر في اقتراحها وتبنيها مجلس النواب أو البلدي، وكل مشاكل الحكومة يصعب حلها من قبل النواب!! ] ] ] لو كانت الحكومة برلماناً، لكنا قد ضمنا من نحاوره ونحاسبه ونضمن حقنا منه، ولككنا ابتلينا بمن يزعم أنه صوت الشعب، وهو في الأصل لا صوت له!! ] ] ] نعم سننتخب، ولكن من نرشح؟! ] ] ] من ينوب عن المجلس في غياب النواب؟! ] ] ] لو كان المجلس النيابي أو البلدي، قادراً على حل مشاكل الناس والوطن، لما تفاقمت هذه المشاكل في كل فصل تشريعي، فأي المشاكل تُحل؟ مشاكل النواب أم المواطنين؟! ] ] ] جميل أن تدب الحياة فترة الترشح للنيابي، ولكن يا ترى لماذا يبهت لونها بعد انعقاد أول جلسة نيابية في المجلس؟! ] ] ] الوطن جميلٌ ورائعٌ ووديعٌ وأليفٌ في إجازة النواب، ومثير كحلبة لصراع الثيران بحضور من يستهويهم الأكشن الإسباني!! ] ] ] الترشح للنيابي فرصة ثمينة وفريدة لدى بعض المترشحين لرؤية صورهم تلتهم المارة في الشوارع العامة، ليثبتوا أن بطاقاتهم الذكية الصغيرة كانت أكبر من حجمها الأصلي!! ] ] ] سيكون أول من وقف ضد الحريات والمجتمع المدني، اول من يتأهل للفوز بمقعد في النيابي، أتمنى أن يخيب ظني، فللصحفي أحيانا شطحاته!! ] ] ] بعض المترشحين كانوا أكثر من أساء للوطن، ومع ذلك سيرشحون، بل رشحوا أنفسهم للمرة الثانية والثالثة، وسيجدون، للأسف، من ينتخبهم ويشجعهم على الإساءة، مصيبة!! ] ] ] البحرين لمن خاض بحر همومها وأحلامها، وليست لمن يزعم أنه منها وهو أبعد من أن يدرك ماذا تعني ذرات رمل سواحلها بالنسبة لروحه وأنفاسه!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها