النسخة الورقية
العدد 11120 الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:05AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:38PM
  • العشاء
    7:08PM

كتاب الايام

أبعاد

لماذا أحرجت الميادين علي سلمان؟؟!!

رابط مختصر
العدد 9273 السبت 30 أغسطس 2014 الموافق 4 ذو القعدة 1435

المعروف لدى الجميع ان قناة الميادين هي احدى الاذرع الاعلامية الضاربة التي موّلها ووظفها النظام الايراني ضمن العديد من القنوات الموجهة لخدمته وخدمة الاحزاب والقوى التي تسير في ركبه وقد لعبت القناة بقيادة مديرها العام التونسي الاصل "غسان بن جدو" والمقيم منذ سنوات في الضاحية الجنوبية بلبنان والذي تم التقاطه من قناة الجزيرة لعبت دورها المرسوم بدقة احترافية وكانت لها صولات وجولات ضد بلادنا حين انحازت بلا تردد إلى الانقلابيين وكانت احدى نوافذهم على العالم من خلال اللقاءات والندوات والمقابلات وكانت لامين عام الوفاق علي سلمان بالذات حصة كبيرة من تلك المقابلات المطولة لترويج مشروع الوفاق وتلميع صورة جماعته ومخططهم. وقد وقفت هذه القناة ضد الثورة السورية ونافحت ودافعت عن نظام بشار ضمن الخط والتوجيه الايراني المرسوم لها سلفاً حتى وان تناقض ذلك مع شعاراتها عن الثورة والربيع العربي وما إليها من شعارات معروفة. وكان مفاجئاً للمشاهدين وخصوصاً في البحرين التي خبروا فيها هذه القناة جيداً ان تُحرج بتقصدٍ وتعمد علي سلمان نفسه وتضعه في زاوية ضيقة حين سألته حول رفضه الشديد لوجود قواعد اجنبية في البلاد العربية والاسلامية واعتباره لها "احتلالاً" في حين اعتبر وجود القاعدة الامريكية في البحرين "ضرورة استراتيجية مهمة" بحسب تصريحه لإحدى الصحف الامريكية.. وهو السؤال الذي حاول علي سلمان الهروب منه والقفز على الاجابة بالاستغراق في الحديث عن المالكي والعراق فيما مذيعة الميادين وبحسب توصيات القناة وضعت نقاط الاحراج على حروفها حين قالت "حسناً يبدو انك لا تريد الاجابة" فأسقط في يده بشكل ظهر على ملامح وقسمات وجهه المستاء من اسلوب ومعاملة وضغط الميادين بعد ان كان فارسها المفوه يصول ويجول باسترخاء في المقابلات السابقة. نقاط التناقض في خطابات وتصريحات علي سلمان كثيرة وعديدة وليس صعباً احراجه فيها.. ولكن المفاجأة والمدهش في الموضوع ان الميادين هي التي قامت بذلك فلماذا فعلتها بكل هذا التقصّد والاستهداف الواضح؟؟. في تقدير البعض انه تكتيك من القناة ضمن مساحة اللعبة وفي تقديري ان النظام الايراني وهو يسعى لترميم علاقته بدول المنطقة وتهدئة موقف الشارع العربي والخليجي تحديداً من مواقفه السابقة قد اوعز بشكل او بآخر لاصواته وقنواته في الخارج ان تبدو شبه موضوعية وان لا يستغرقها الانحياز الفاقع والصارخ للتنظيمات والاحزاب العربية والخليجية خاصة المحسوبة على النظام الايراني فتمسك العصا من الوسط او تشد وترخي في مقابلاتها مع رموز وقادة تلك التنظيمات والاحزاب حتى تبدو "محايدة" وهي ليست كذلك لكن الظروف تتطلب ذلك "الحياد المؤقت" حتى لا تحرج النظام الايراني مموّل تلك القنوات وهو يسعى كما اشرنا لترميم علاقاته العربية والخليجية. ومشكلة الوفاق واشباهها والجمعيات التابعة لها هي في الاعتماد كل الاعتماد على الخارج وهو ما حذرنا منه مراراً وتكراراً لكنهم اغتروا بالتلميع الخارجي والضجيج الاعلامي الصاخب والمفتعل من الخارج وهو يدير اللعبة لصالحه فيما كانوا فيها مجرد حجر شطرنج يجري تحريكها وفق الرؤى والمصالح الخارجية حتى اذا ما انتهى دورها تم تهميشها ونسيانها.. ولعلكم في هذا السياق تلاحظون ان الوفاق وجماعاتها بدؤا بالشكوى والبكاء الذليل من ان الخارج "الغرب عموماً" لم يعد كما كان معهم وهي شكوى تكررت على لسان اكثر من زعيم وقائد منهم. الطريف في الموضوع ان الاحراج الذي تم ترتيبه لعلي سلمان كان على لسان مذيعة بحرينية تعمل في تلك القناة وهي منحازة للوفاق وجماعاتها ما يستدعي قراءةً اخرى نعدكم بها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها