النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11722 الأربعاء 12 مايو 2021 الموافق 30 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:26AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

مع الناس

الكذب في ذات المشاعر المتكاذبة!

رابط مختصر
العدد 9268 الأثنين 25 أغسطس 2014 الموافق 29 شوال 1435

هل يستطيع احد ان يكذب على مشاعره النفسية... ويضلل حقيقة مشاعره الذاتية بحقيقة اكاذيبه على نفسه وعلى من يحب من اصدقائه ومن ابنائه وبناته (!). ان تكذب على مشاعرك يعني ان تمزج اكاذيب مشاعرك مزجاً كاذباً تجاه مشاعر من تحب... انك تحبه واهماً في طيش انانيتك النفسيّة وانت تكذب لا تحبه (!). الحب عند الانسان واقع لا يمكن تجزئة أوصاله في قطع من المشاعر كقطع الحلوى... انه حب متماسك الحب في تماسك المشاعر والا اصبح حباً كاذب المشاعر في حبه... الحب تماسك بناء متلاحم متماسك في وعي عناصره الانسانية التي تشكل غريزة الام والأب تجاه منتوجاتهما البيلوجية الانسانية في بناء الاسرة ارتباطاً ببناء الوطن... في ان تضع لبنات اسرتك في حب مشاعر صادقة يعني ان تضع لبنات وطنك في اتجاه صحيح خال من مشاعر كاذبة على النفس وعلى الاسرة وعلى الوطن... صديقة (زقريد) الالمانية (انجريت) ذات يوم دلفت علينا الدار وهي تقول: سأطلب الطلاق من زوجي إني لا احبه... تسألها (زقريد) كنت تحبينه وتزوجتيه عن حب... هذا صحيح ولكني لا احبه الآن تسألها (زقريد) أتحبين ابنك (ماير) وابنتك (كرستين)؟! أحبّهما أموت في حبهما حب وجد لا يُجارى... تقول (زقريد) انت كاذبة المشاعر... انت تكذبين على مشاعرك في الحب تجاه طفليك (ماير) و(كرستين) أقول (لزقريد) أيمكن لاحد ان يكذب على مشاعره؟! تقول: فتش عنهم في كل المجتمعات وفي كل الأديان يكذبون على انفسهم وعلى مشاعرهم وعلى الله للوصول الى مآربهم (...) وتضيف (زقريد) الى (انجريت) قائلة لوكنت تحبين ابنك (ماير) وابنتك (كرستين) الطفلين الجميلين البريئين لما تشاحنت مشاعرك كراهية كاذبة تجاه زوجك الذي تطلبين الطلاق منه... انت مجنونة (...) المرأة الطالقة او المطلقة مؤشر اتهامات جنسيّة حتى في مجتمعاتنا المتقدمة في بناء رأسماليتها الصناعية ولم يكن الرباط المسيحي المقدس بين الزوج والزوجة إلا بناء مشاعر صادقة في اسرة متماسكة في وطن متماسك (...) اني اعجب لذاكرتي التي ما ان وطأت قدماي على ارض برلين بعد هذه المدة الطويلة الا وأراها تطوّح في ذكريات تؤرّق ذاكرتي في الكثير من التفاصيل التي عشت احداث تفاصيلها في الأراضي الجرمنية في شرخ شبابي... لماذا أتذكر ظاهرة الذات الكاذبة عند الانسان في ذات المشاعر المادية والروحية الصادقة (...) عند ما يجابه المرء تكاذب مشاعره الذاتية في وعي اصلاحها قبل ان ترتطم على صخرة واقع اكاذيبها الاسرية يُصبح الحل ممكنا... في واقع المشاعر الانسانية بين الاطراف الى اعادة ثبات صدقية بناء المشاعر فيها بحيث تذهب المشاعر الكاذبة الى حيث القت رحلها ام قشعم (...) المشاعر الكاذبة في النفس مشاعر لا انسانية تهد بناء الاسرة والوطن على حد سواء في تجليات افكار مشاعرها المتكاذبة.. والتي لا يمكن التغلب عليها الا في حالة الاجهاز عليها في ذات المشاعر الكاذبة في صدقية مشاعرها... تجهيز الذات بصدقية المشاعر في الاجهاز على المشاعر الكاذبة في مشاعر الانسان... وهو ما يتطلب جاهزّية نفسية عالية في صدقية مشاعرها ضد ذات المشاعر الكاذبة فيها (!) تقول (زقريد) لـ (انجريت) انت تضمين الى قلبك (ماير) و(كرستين) ضماً في مشاعر متكاذبة (!) مياه المشاعر تصبح آسنة اذا لم تتجدد في علاقة حب متبادلة بين الزوج والزوجة وهو ما يرتبط بوشاج المشاعر المتنامية حميمية في منتوجهما البيلوجي اي فيما انتجاه من أولاد وبنات... في مسار علاقتهما الزوجية والتي على الطرفين ان يُجددا واقع علاقتهما الزوجية وان يحركا سكون مياهها كلما دانت الى السكون البليد في العلاقة الزوجية (!) تمط شفتيها (انجريت) في وجه (زقريد) وهي تقول انها الفنتازيا بعينها فيما تقولين (...)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها