النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11208 الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

آليات مصفحات وقمع.. حدث في أمريكا

رابط مختصر
العدد 9267 الاحد 24 أغسطس 2014 الموافق 28 شوال 1435

«لدي حلم» هكذا صرخت مستعيراً عبارة الزعيم الزنجي الأسود مارتن لوثر كينغ لتخطف مشاعر السود من مواطنيك وتشتريها بقناع زعيمهم التاريخي ليصوتوا لك في انتخابات الرئاسة، مستغلاً لون بشرتك السوداء مثلهم فكان لك ما أردت ونجحت بأصواتهم وأصوات الملونين هناك. لكنك لم تكن وفياً لحلمه ومواقفه التي دفع حياته ثمناً لها.. فقد لفك صمت عميق لمدى أيام وليالٍ فيما السود من مواطنيك في فيرجسون بولاية ميزوري يدهسون بالمصفحات ويقمعون بالآليات.. حتى إذا ما تم قمعهم خرجت عن صمتك بقرار هلامي وكلامٍ فضفاضٍ وعام. ثم انني بصفتي مواطناً بحرينياً عربياً أود أن أسألك «ولعل كراجسكي سفيرك هنا يترجم سؤالي المعبر عن مجموعة شعب البحرين وما يتداوله الاشقاء العرب». أين هي دروسك الفوقية المتعالية المغرورة المستكبرة التي كنت تلقننا بها عن حرية التعبير وحرية التظاهر؟؟. وكلما قدمنا لك الدليل تلو الدليل بأنهم انقلابيون ومخربون وفوضويون يتوسلون العنف العنيف أسلوباً لتدمير البحرين بأكملها.. تعاميت وصممت أذنيك ومضيت في اصدار توجيهاتك لنا «افعلوا ولا تفعلوا» وهي توجيهات ودروس تفوح منها نكهة الاوامر، مما شجع المخربين لمزيدٍ من التخريب ومزيد من العنف هنا. فأين كلامك أيها الرئيس ولماذا تبدد واختفى وأحداث القمع لمواطنيك تجري على مرمى حجرٍ منك وتحت سمعك وبصرك.. لماذا لم تقل ما قلت لنا؟؟. إذن أمن البلد وأمن مواطنيه واستقراره فوق أي اعتبار من اعتبارات تلك الشعارات المسماة زوراً وبهتاناً بالحقوقية والحقوق منها براء براءة الذئب من دم ابن يعقوب؟؟ ألم نقل لك هذا وما كنت تسمع ولا تقيم وزناً يذكر لأمننا الداخلي وأمن مواطنينا، وأوعزت لجمعياتك «الحقوقية» لتضغط علينا ضغطاً مهولاً وعظيماً كي نطلق العنان للعنف والتخريب في بلادنا لتعم الفوضى ويتمزق وطننا كما تمزقت ليبيا والعراق واليمن. ولان الدنيا دوارة فها هو العنف يطرق بلادك فقمعته في بوستن قبل عامين واستخدمت أشد وسائل القمع والقهر في بلادك التي لم تشهد جزءاً يسيراً مما شهدته بلادنا من اعمال عنف وتخريب وحرق وقتل واعتداء.. فماذا كنت انت فاعل ايها السيد الرئيس لو تعرضت بلادك لما تعرضت له البحرين من عنف وإرهاب فظيع؟؟. مرةً اخرى أرجو وأتمنى ان يترجم سفيرك هنا اسئلتي هذه دون حساسية مفرطة يحملها هذا السفير مع أي سؤال مختلف ولا يوافق هواه وتوجهاته وأهدافه. وخيراً فعلت مصر الكبيرة بشعبها حين استخدمت عبارتك لنا ولاخواننا المصريين والعرب وهي العبارة التي صدعت بها رؤوسنا من «ضبط النفس»، فلماذا لم تضبط اجهزة بلادك نفسها ولماذا لم تنصحها بذلك؟.. ونحن العرب نقول «ابدأ بنفسك» وقبل ان تنصح غيرك انصح نفسك.. أم هي شعارات وعبارات براقة تستثمرونها مع البلدان المغلوبة على أمرها لمصالحكم ومصالح حلفائكم الجدد الذين تحاولون شراء رضاهم عنكم فبعتم لهم العراق وفكرتم ببيع الخليج العربي لهم لاقتسام كعكته بينكما؟؟. أساليبكم في فيرجسون أسقطت الاقنعة الشمعية عن شعاراتكم وبينت أن اقوالكم لنا لا تتسق مع اساليبكم في بلادكم.. وانكم كما قلنا مراراً تكيلون بمكيالين ما أفقدكم مصداقيتكم لدى شعوبنا العربية وهي الثقة التي تبددت منذ سنوات بفعل تصرفات وتصريحات سفرائكم من نظراء كراجيسكي والسفيرة السابقة في مصر!!. لسنا هنا لنشمت في الشعب الامريكي الصديق ومنهم البسطاء والفقراء الذين سحقتهم قواتكم وشرطتكم في فيرجسون وبوسطن قبلها.. ولكننا نخاطب الادارات الامريكية وجمعيات ما يسمى «حقوق الانسان» هناك عندكم.. ليعالجوا أوضاعكم وأساليبكم ويدعوا أوضاع العرب للعرب دون تدخل فظٍ مرفوض شعبياً ووطنياً في بلادنا العربية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا