النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

الغرب وازدواجية المعايير

رابط مختصر
العدد 9247 الأثنين 04 أغسطس 2014 الموافق 7 شوال 1435

يلفت النظر في التقرير الذي كتبه رامبو الامريكي في الجزء الخاص عن البحرين وما سماه “الانتهاكات بحق الشيعة في البحرين” هو ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين ضاربة عرض الحائط بالدروس شبه اليومية التي تلقننا اياها وتلقن عالمنا العربي بها حول الموضوعية وضبط المعايير وعدم التمييز والمساواة في الحقوق وما إليها من دروس تخصص الامريكي في تقديمها لنا بشكل ممل واستعلائي متكبر يظهر واضحاً في طريقة كلامه واسلوبه. فمن يقرأ التقرير الذي نشرته جريدة الوفاق ثالث أيام العيد يلاحظ انه استند في استنتاجاته كلها وفي بناء موقفه على حيثيات وتفاصيل تقارير كثيرة وصلت اليه من جانب واحد “الوفاق وجماعاتها في الداخل والخارج” وبناءً على تلك التقارير الاحادية الجانب اصدر رامبو الامريكي تقريره متضمناً ما خلصت اليه مجموعة تقارير الوفاق وجماعاتها من اكذوبة “انتهاكات حقوق الشيعة” وهو زعم يكذبه الواقع “الشيعي” ان صحت التسمية في البحرين حيث لا نمارس مثل هذا التقسيم والفصل طوال تاريخنا البحريني”. لا أريد هنا ان اناقش ما ورد في تقرير رامبو المنحاز بامتياز ولكنني سأتوقف عند ظاهرة ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين التي وقع فيها رامبو بشكل فاقع ومفضوح فهو يعترف علنا انه اعتمد على تقارير “المعارضة” مع تحفظي السياسي الشديد على توصيف المعارضة. نحن على يقين ان رامبو الامريكي لم يقع ضحية تضليل معلوماتي معين حين كتب الجزء الخاص عن البحرين فهو ليس ساذجاً لهذه الدرجة ثم هو صاحب شعار عدم الكيل بمكيالين وهو الذي يحرص على تذكيرنا بها في كل شاردةٍ وواردة وبمناسبة وبدون مناسبة. ما نحن على ثقة منه ان رامبو كتب تقريره بمنتهى الوعي وحرص على كل كلمة بل وانتقاها بدقة وصاغها بقصدٍ مقصود ليصل الى النتائج التي اختتم بها تقريره السيئ الذكر. ما يدل على حاجته هو الى ان يطبق دروسه على نفسه فلا يكيل بمكيالين ولا تزدوج معاييره بهذا الشكل المختل والمهلهل الذي ظهر به كلامه وعباراته عما اسماه “الانتهاكات بحق الشيعة” مستشهداً بتقارير طرفٍ واحد فقط دون ان يكلف نفسه عناء الاتصال باطرافٍ وطنية ومجتمعية وفعاليات سياسية وفكرية وحقوقية عديدة داخل البحرين ليسمع منها ثم يبني مواقفه ويخلص الى استنتاجه دون املاءاتٍ او ضغط. القراءة بعين واحدة والاستماع بأذنٍ واحدة هو فعل مقصود ويتعمد حرص عليه اصحاب التقرير فكان الكيل بمكيالين فضيحتهم المدوية في ذلك التقرير. وليت الامريكي الديمقراطي نصح نفسه قبل ان ينصحنا نحن العرب وقبل ان يتخذ سمت المدرس علينا فالأخطاء الفادحة التي تقع فيها ادارة اوباما ومؤسساته باتت تسيئ الى السمعة الامريكية بشكل غير مسبوق ما عرض المصداقية الامريكية للتآكل حتى النهاية عند الجماهير العربية التي فقدت ثقتها تماماً فيها وهو ما لم يحدث من قبل لا في عهد الجمهوريين ولا الديمقراطيين. فهل ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين في التقرير الاخير هو ترجمة وانعكاس لحالة الادارة الامريكية واجهزتها المختلفة بعد فقدت العراق ولم تربح ايران؟؟ فامريكا التي راهنت على العراق باعتباره الحصان الرابح والدجاجة التي تبيض ذهباً اسود خرجت منه غير مأسوف على خروجها وغير مرغوب في عودتها “نتكلم عن الحالة الجماهيرية العراقية” وامريكا التي غازلت ايران ونظام الملالي بشكل سافر وعلني لم تربح من غزلها شيئاً فالملف النووي ما زال يراوح مكانه واغرقها نظام الملالي في سياسة اللف والدوران والمراوغة في المحادثات حتى اضناها التعب ولم تخرج من هذا وذاك سوى بقبض الريح فوقعت في ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين بشكل فاضح في تقريرها المذكور.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها