النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

مع الناس

فضيحة أمريكية!

رابط مختصر
العدد 9198 الاثنين 16 يونيو 2014 الموافق 18 شعبان 1435

نهم الرأسمال الأمريكي في أممية تجلياته الاستثمارية على صعيد العالم: يكشف الوجه القبيح للسياسة الامريكية ودورها المفضوح في التدخل في شؤون المنطقة... ولقد اتسم توسع الامبريالية الامريكية على صعيد العالم بروح الغطرسة والصفاقة السياسية... وبعد سقوط الاتحاد السوفيتي انفردت الولايات المتحدة الامريكية بالتدخل في شؤون الدول الأخرى والعمل على اخضاع دولها في توجهاتها الاستعمارية وإحكام سيطرتها على مقدرات الشعوب واغراق المنطقة برمتها بثقافة البترو-دولار واظهار الولايات المتحدة الامريكية انها الوريث الشرعي في توزيع الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وحقوق الانسان على دول المنطقة وشعوبها.. فقد انتهت الحرب الباردة واختفى الاتحاد السوفياتي... واصبحت العربدة الامريكية سيدة الموقف في المنطقة: فالأنظمة السياسية ضعيفة ومفككة ناهيك عن القوى الوطنية السياسية... وكان أن اضحت الولايات المتحدة الامريكية هي اللاعب السياسي المؤثر في المنطقة وكان لمخابراتها (CIA) دور ثقافي وسياسي وتنظيمي أخذ حيزاً واسعاً على صعيد الاشخاص والطوائف والاحزاب والمنظمات والجمعيات.. وقد كان استقطاب قطاعات واسعة من أبناء وبنات المنطقة افراداً وفرقاً وجماعات يتم ترحيلها الى الولايات المتحدة الأمريكية لتعليم «الوطنية» والديمقراطية واصول العدالة الاجتماعية وحقوق الانسان... وكانت الاغراءات التي تقدمها المخابرات الامريكية (CIA) تحت مسميات منظمات حقوقية ونسائية واقع دفع بالكثيرين من السعوديين والبحرينيين والكويتيين والقطريين والعمانيين والاماراتيين ناهيك عن الدول العربية الاخرى بالذهاب الى الولايات المتحدة الامريكية لتعلم الوطنية وحقوق الانسان!! أي انتكاسة وجدانية ضاربة في صميم الضمير الوطني: ان تُصبح المناهج الوطنية مرجعية تعاليم وطنية نتلقى دروسها من اوساط المخابرات الامريكية (CIA).. ان فضيحة التقرير المخابراتي الامريكي الذي استقر لدى جريدة «الأيام» يشير الى هذا الدور الامريكي القذر ليس في البحرين وانما في المنطقة برمتها بتدريب «خلايا» من مختلف قطاعات الشعب البحريني نساء ورجالاً ومن اعضاء وكوادر جمعيات سياسية وأهلية وكتاب ومثقفين وصحفيين يعملون في صحف بحرينية كان لهم نصيب مشبوه في الذهاب الى الولايات المتحدة الامريكية بالتدريب وتلقي علوم النضال الوطني على أيدي جهات لا تمت الى الوطنية البحرينية بشيء!! ان من لديه تقرير على هذا المستوى من الخطورة... عليه ان يكشفه للرأي العام... أما إخفاؤه والتلويح به دون اظهاره فهو ليس من شيم جريدتنا الوطنية «الأيام» التي ما هانت ولا وهنت ولا ونت يوماً في تألقها الوطني الذي يشهد له القاصي والداني في الوطن بأكمله!! ان هؤلاء الذين اثقلوا مسامعنا بتبجحاتهم «الوطنية» كتاب وصحفيين وكوادر بحرينية وقيادات منظمات أهلية ونسائية على «الأيام» ومن لديه مثل هذه المعلومات الخطيرة عليه ان يكشفها للقاصي والداني ففي ذلك ثقافة وتثقيف وطني... اما اخفاؤها فلن ينفع الوطن في ذلك شيئاً!! ان رئيس تحرير الصحيفة الذي أذن لأحد منتسبي صحيفته ان يذهب الى الولايات المتحدة الامريكية لتعلم الوطنية الصحافية هناك... عليه ان يعتذر ويقدم نفسه مذنباً في حق وطنه وان يترك العمل الصحافي ويرحل الى حيث ألقت رحلها ام قشعمي!! ويكشف التاريخ لنا قِناعه على انحطاط هذه المرحلة التاريخية التي اصبحت فيه الولايات المتحدة الامريكية قبلة حج لتلقي علوم الوطنية ودروسها... ما أشّد انحطاط منعطف مرحلتك التاريخية هذه... ولنا فيك ايها التاريخ مراحل قادمة مضيئة تنجينا وتنجي شعوبنا عذاب الاستعمار الأليم وتأخذ بنا الى عالم الانعتاق الأبدي من الاستعمار والرجعية الى أبد الآبدين!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها