النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11924 الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 الموافق 25 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:43AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

مع الناس

الأبلـــــــة....

رابط مختصر
العدد 9184 الأثنين 2 يونيو 2014 الموافق 4 شعبان 1435

الأبله رواية للكاتب الروسي المعروف ديستيوفسكي: وهي كنص ادبي روائي ينسحب على حالات اشخاص متشابهة خارج اصولية تاريخ واقعها الاجتماعي.. فالنص الادبي يسحب حال واقع تجلياته الادبية والفكرية والثقافية الى وقائع حالات اجتماعية متشابهة في حركة تجليات المجتمع وفي انشطة شخوصها...فالنصوص الأدبية في تناص عالمية نصوصها... والنصوص الادبية المحليّة قد تُصبح نصوصاً اقليمية وعالمية وكذلك العكس: وان ما ينطبق على فلان نصاً فانه قد ينطبق في ذات نصه على علان... والنصوص الادبية في واقعيتها وفي خياليتها وفي افتراضيتها وفي ماديتها وفي مثاليتها وبشكل عام تأخذ مجازها في الشكل والمحتوى في الواقعيّة الاشتراكية كما يشير الى ذلك رائدها مكسيم غوركي... واذكر اني كتبت نصاً ادبيا في جريدة «اليوم» السعودية تحت عنوان «لؤم جاسوس» وكان نصاً ادبياً افتراضياً عاماً تطرقت فيه عن خاصّية اللؤم لدى الجواسيس... وكان ان افترضت احدهم بشكله وطوله ولون شعره واستدارة وجهه وهدوئه وسكون فرائص اعصابه ورشاقة التفاتته وخبيب مشيته وقد اطنبت في شكله الذي يخفي مضامينه ليصل الى مراميه الدنيئة... وكم كانت المفاحأة صارخة ان يهاتفني احد لا اعرفه ولم اره في حياتي يوماً من قبل ولم اسمع عنه: يطلب مقابلتي على عجل... ولما دلف عليّ ازددت عجبا على عجب... فقد كانت هيئته: هيئة «الجاسوس» الذي افترضته شكلاً في ذات النص الأدبي الذي نشرته قبل يومين... وقد طال حديث عتبه واحتجاجه وهو يؤكد بأني اعنيه في نصي الأدبي... لأن الوصف ينطبق عليه قلباً وقالبا... فكيف انفي ذلك... أني لا اعنيه... وانما انسحب النص الادبي عليه... حتى داخلني شك في نفسي اني اعنيه... حقاً فأنا لا اعنيه ولم اعرفه ولم تقع عليه عيني من قبل... أليس في هذا ما يدل على غباء وبلاهة هذا «الجاسوس» الذي يأتي ليكشف عن حقيقته ... «كاد المريب ان يقول خذوني» لقد تنهدت صعداء العجب وانا اقول ما أشبه الأمس باليوم فقد كان النص الأفتراضي الذي تناولته في حوار مع احد الاطراف الذين يتمرحلون من اليسارية الى اليمينية خوضاً في الطائفية بالعمل على تأسيس تجمع طائفي سياسي سني تحت راية الماركسية واليسارية... حيث انطبق الشكل الافتراضي على شيء من اوضافه فيما عنيته تحت عنوان «بيني وبين احدهم» فهاج وماج ومزّق الجريدة والكتاب وخرج من رصانة وادب ما كنت افترضها فيه حتى بان على حقيقة «...» ما كنت اريدها له... وتذكرّت الجاسوس الأبله الذي اتي ليكشف عن حقيقته دون ان يطالبه احد بالكشف عنها!! واذا كانت الجاسوسّية خزي وعار فالطائفية أيضاً خزي وعار ... وهما يلتقيان على صعيد نشاط اجندة واحدة ضد الوطن ... وفي التفاعل مع الاطماع الايرانّية في الخليج والجزيرة العربية، ان القيام بمحاولة تأسيس تنظيم سياسي اعضاؤه من الطائفة السنّية وحدها دون غيرها... ماذا يعني؟! غير تكريس الطائفية ومضاعفة شق الوطن... حتى ولو رفعتم الراية الماركسية اليسارية... وانه لا محالة بعملكم الطائفي البغيض هذا: تُقدمون خدمة لولاية الفقيه في ايران وحزب الله في لبنان وجمعية الوفاق الاسلامية في البحرين شئتم أم ابيتم لانه بعملكم الطائفي الحزبي تقومون بتبرير الأنشطة الطائفية لدى الآخرين وتجيزون عُرفيّة شرعيتها المناهضة للوطنيّة، أقيموا تنظيما مُختلطا من ابناء الشعب البحريني دون تمييز عرقي او قبلي او مذهبي طائفي وضمن قوانين الوطن المرعية فلا احد يستطيع ان يقول «افٍ» لكم ولتنظيمكم اما ان تتنادوا على آثام واوزار المذهبية الطائفية فلا احد فيه ذرّة من الوطنية يمكن ان يؤازركم او ان يقف الى جانبكم ويؤيدكم!! ان «أبله» ديستيوفسكي له امثاله في روسيا وفي البحرين وفي السعودية وفي كل مكان .. أما التخلي عن الاصول اليسارية والدخول في الاصول الطائفية: فعين الغباء والبله الذي تتشكلون فيه ويتشكل فيه آخرون دون حياء أو خجل!! أقلت يوماً الذين يخجلون ماتوا؟!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها