النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

تخبطات ما يسمى بـ«المعارضة» في الداخل والخارج

رابط مختصر
العدد 9168 السبت 17 مايو 2014 الموافق 18 رجب 1435

بعد أن خسرت كل رهاناتها وبدا ملحوظاً انحسار شارعها عن فعالياتها وعن مسيراتها التي تكرر فيها نفسها بلا طائل وبدون نتيجة تذكر وبعد أن بدأ التململ يسري حتى فيما يسمى «بجمعيات التحالف» لاحظ المراقبون أن ما يسمى بـ»معارضة الداخل» وقعت في تخبطات مثيرة للجدل تتناقض فيها حتى مع خطاباتها وبياناتها وتصريحاتها السابقة التي زعمت فيها أنها تحمل مطالب وطنية جامعة وليست مطالب طائفية أو فئوية كما هو واقع حالها وحقيقة أمرها الذي حاولت بالكلام أن تنفيه عنها.. فإذا بعلي سلمان أمين عام الوفاق يخرج علينا قبل عدة أيام بخطاب فاقع بالطائفية الكريهة حين حاول يائساً استنهاض الطائفة الشيعية لتقف معه ومع وفاقه» بعد أن دبّ اليأس في جماعته مدعياً أن «الشيعة في البحرين يتعرضون للاضطهاد». وهو أسلوب يبتز فيه علي سلمان تعاطف الطائفة بشكل خطير ويطلب فيه فقط تعاطفهم الذي كم يدرك هو قبل غيره بأنه انحسر بشكل كبير من حوله ومن حول جماعته. كما أن الوفاق أصبحت تتصّيد المناسبات مثل مناسبة يوم التمريض العالمي لتعيد تدوير اسطواناتها المشروخة حول اضطهاد الأطباء والممرضين البحرينيين الذين يتجاوز عددهم المئات من أطباء وممرضين لم تجد لتسويق زعمها سوى طبيب واحد وممرض واحد تقدمهم للعالم كدليل دامغ على زعمها الكاذب بما اسمته «اضطهاد الأطباء والممرضين». علماً بأن الممرض الذي أوردت اسمه ظل طوال أسابيع وأسابيع يعمل مراسلاً لقناة العالم التي تفتح معه كل يوم خطوطها الفضائية لينقل لها رسائله عن الوضع في البحرين فهل هذه مهنة التمريض؟؟. أما الطبيب المحكوم فقد تمت محاكمته علناً وفقاً للقوانين مع ضمان حقوق المتهم كافة وتوفير كل مستلزماتها في كل المحاكمات في العالم المتقدم وضمان حق الاستئناف الذي استأنف معه الحكم ثم صدور الحكم من الاستئناف. أمّا ما يسمى بـ»معارضة الخارج» فبعد قضية شبهة الإرهاب التي أحاطت بالشايب والهاشمي فقد أصابها صمت مريب ولم تعد فيه قناتها «اللؤلؤة» تعمل بذات النشاط السابق وتراجع أداؤها كثيراً مع اختفاء القائم بالإشراف العام عليها النائب الوفاقي علي الأسود من الظهور المستمر على شاشتها وأصبحت برامجها تعتمد على مكتب «اللؤلؤة» في لبنان الذي يديره إبراهيم المدهون والذي تراجع بروزه الإعلامي بشكل ملحوظ ولم يبق سوى المدعو يوسف ربيع يقدم البرامج وينشط باسم «منتدى البحرين الحقوقي» الممول من حزب الله اللبناني وباقي المنظمات المشبوهة التي اختصت في تمويل هكذا مراكز ومنظمات تعمل تحت اليافطة الحقوقية لإنجاز أجندة سياسية أجنبية معروفة. كما أن برنامج قناة العالم الإيرانية «ملف البحرين» الذي دأبت القناة منذ بداية الأحداث في بلادنا على بثه يومياً وإعادته قد فقد جمهوره ولم يعد يستقطب ذلك القطاع من الجمهور وحتى المشاركات والمداخلات من البحرين قد تراجعت بشكل ملحوظ وظل منذ مدة ليست بالقصيرة يعتمد على أسماء ووجوه معينة راحت تكرر نفسها فقط من أجل قبض المعلوم...!! إنها ليست مجموعة ملاحظات فحسب بل هي رصد بعض المراقبين والكتاب المعنيين بالمشهد البحريني في تحولاته الأخيرة وهي تحولات تبدو فيها جماعات الانقلاب على الدستور وقد بدأت في التراجع من حيث الأداء في الداخل ومن حيث الحضور في الخارج مقارنة مع العدد الكبير الذي غادر البحرين طوعاً وبمحض اختياره ليشكل ذراع الانقلاب في الخارج فإذا بمجموعة كبيرة منه تذوب في شوارع الغرب وتكاد أسماؤها وحضورها ونشاطها أن يبهت تماماً. ما يدل على أن الجماعة مأزومة الآن بإدارتها للأزمة وهي إدارة اتسمت بالرعونة والغطرسة والانتصار الواهم المعتمد بالأساس على الأجنبي ضد الوطني وهو «كعب أخيل» ومقتل الجماعة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا