النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11924 الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 الموافق 25 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:43AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

مع الناس

طلب الزيارة فرحبت به..

رابط مختصر
العدد 9166 الخميس 15 مايو 2014 الموافق 16 رجب 1435

أينام الوطن.. أيغط في نوم عميق؟! ايتثاءب الوطن.. أيتمغط متكاسلا.. أيفرح أيغضب.. أيمرض أيتعافى.. ان مجمل عوارض الوطن من عوارض الناس فيه.. الا عارض الموت.. فالناس بخيرهم وشرهم يموتون والوطن يبقى حيا لا يموت: المجد لله في الوطن وعلى ارضه السلام.. الوطن الارض الجغرافيا والعمل والتاريخ.. ان مسيرة الجغرافيا والتاريخ في الناس تتجدد وطنا لا يموت. ان كل مكونات الوطن تتجدد بنسب تاريخ اعمارها.. الا الوطن لا نهاية لتاريخ عمره. انه ايدي العمل في التاريخ ان كل الاوطان في التاريخ محكومة بوعي الصراع الطبقي في الشكل والمحتوى وفي الداخل والخارج: وفقا لانعكاس كينونة وعي التاريخ في جدلية حركته!! ان أمس البحرين خلافه اليوم بالتحديد، الا ان البحرين وبالتحديد تمور تجديدا في تاريخ وجغرافية واقع معاصرتها في موكبة الزمن.. ان الاوطان كلها بأخيارها واشرارها.. ولا وطن في الدنيا يخلو من هذه الثنائية التي تشكل جدل الحياة في التاريخ! وبالتحديد فان مشروع الاصلاح الوطني في البحرين عمل تاريخي عظيم تفتحت زنابق اكمام وروده على ايدي وطنية خيرة شريفة تريد للبحرين التقدم والرقي ولابناء شعبه العزة والكرامة والسمو.. وهو ما اثار سخط وغضب قوى الشر في داخل وخارج الوطن البحريني: وفقا لبديهيات صراع قوى الخير والشر في المجتمع وفي تلونها الطائفي وتشكلها السياسي وتنوعها الفكري وتعددها الاجتماعي وكانت المنطلقات الطائفية والمذهبية الدينية هو عين هذا النشاط السياسي والاجتماعي والثقافي في تكريس الطائفية وشق المجتمع وهو ما ادى الى تعاظم الانشطة الارهابية الطائفية في زعزعة الامن الوطني واستدعاء اطراف ايرانية ودولية في الوقوف بجانب طائفة مذهبية ضد طائفة اخرى.. وهو ما يلوح به البعض الطائفي كعمل سياسي طائفي بغيض يؤدي بالضرورة الى ذات المشاريع الشريرة التي تستبطن حركة الصراع في خير وشر الوطن!! ان كل الوسائل وكل التصورات وكل التجهيزات وكل الانشطة يتم توفيرها والعمل على تحضيرها واخراج سينيوريهات ظاهرها وطنيا وباطنها طائفيا رجعيا استعماريا بغيضا ضد الوطن البحريني الجميل الذي يراد له الذبح اسلاميا طائفيا وخمينيا بأيد تقاتل ابناءه وبناته. حتى النقابية والاتحادية والماركسية واليسارية والشيوعية هي ادوات انشطة مكرسة في واقع الحياة السياسية والاجتماعية والفكرية من اجل تمزيق هذا الوطن البحريني الجميل الذي يفيض بهاء محبة وسعادة وود لكل ابناء البشر على وجه الارض! كأن جهة معينة هناك.. تشير بأصابعها.. كأن أمراً ما يحاك في الخفاء لخنق هذا الوطن البحريني الشامخ فجرا في شموخ مشروع الاصلاح الوطني.. وكأن اليوم الاول من مايو عيد العمال العالمي كانت عيونه تنزف دما: امام اتحادين عماليين طائفيين احدهما للطائفة الشيعية مدعوما بمنظمته السياسية الشيعية الطائفية ممثلا في جمعية الوفاق الاسلامية والآخر اتحادين عماليين طائفيين احدهما للطائفة الشيعية مدعوما بمنظمته السياسية الشيعية الطائفية ممثلا في جمعية الوفاق الاسلامية والآخر اتحاد عمال حديث التأسيس للطائفة السنية.. وهو ما يتجمع تحت مظلته بعض الانتهازيين ومرتزقة الطائفية في رفع راية الماركسية واليسارية والشيوعية بالعمل على تأسيس حزب ماركسي اعضاؤه من الطائفة السنية وحدها دون غيرها (!!!) لا حول ولا قوة الا بالله: اهناك اشد هزءا وطنيا ان يتدافع اعضاء حزب طائفي لإشهاره تحت شعارات وطنية ماركسية وحتى اممية.. اليس للوطن عين وطنية ساهرة عليه؟! أليس لمشروع الاصلاح الوطني دروع تحميه من خفافيش الطائفية وتدفع به الى التنوير والتطوير والكمال. وكما هو معروف في الاقتصاد تتدخل الدولة لاصلاح بعض اشياء اعوجاجاته.. الا يحق للدولة ان تتدخل سياسيا – علما ان السياسة والاقتصاد وجهان لعملة واحدة – لردع قوى طائفية مشبوهة تعمل على تعميق الطائفية وتطبيعها في شق المجتمع ليسهل تدميره!! احد الاطراف التي ازعم ان لها وعيا في تعميق الطائفية طلب زيارتي فرحبت بطلبه. ويوم ان زارني في البيت مساء ترفقه قلبي حتى كدت ان اسمع وجيب قلبه وأنا اضمه.. وعدما مد يده الى مصافحا بحرارة.. قلت له ابتسم: فابتسم.. قلت له ابتسم أكثر.. حتى نكاد نعرف بعضنا بعضا أكثر.. فابتسم فأشرق وجهه الرمادي ابتسامة بحرينية عذبة.. وكنت اريد ان اسمع وجيب قلبه.. فأقترب منه كأن لا وجيب في قلبه.. قلت لا يهم سوف انصت لوجيب عقله.. هو طناب في حديثه وكلما اختزلته يسيل من بين اصابع اختزالاتي ويتماهى كفص ملح في لجة ماء.. هو يدرك خطواتي السياسية فانا لا اخفيها وانا ادرك خطواته السياسية ولا ادركها.. وكلما كدت ان اقبض على شيء منها يروغ بها عني فاصبح صفر اليدين بين يديه.. كأن اللعبة تروق لي في بهلوانية السياسة. كل يبارك اجندته السياسية بوطنية الانتماء الى البحرين.. فأقول بيني وبين نفسي: أيه ايها الوطن البحريني الجميل كم من الجرائم ارتكبت على مر التاريخ باسمك! اضع يدي على كتفه برفق وانا ارمق نظرات عينيه التي تفيض بألق ذكاء بحريني ماكر. اقول: كفى البحرين تمزقا طائفيا كفى البحرين تأجيج النعرات المذهبية كفى البحرين هذا التباغض الطائفي الذي يحرث صدر مملكة البحرين اكثر من ثلاث سنوات.. يقول: صحيح.. صحيح كفى.. كفى.. وكأنك لا تقترب من احد الا وتشم روائح طائفيته البغيضة تفوح فيه. اقترب منه واقول له هؤلاء النفر “البغيض” الذين يقومون بتكريس الطائفية تحت مظلة اليسارية والشيوعية انت منهم.. يقول لا لست منهم اقول له هم يتوجدونك في انشطتهم وفي مجالسهم وعندما اخرجت من السجن توا بكفالة قالوا ترك الاسد الهصور عرينه.. يبتسم غير مبال ويقول هذا شأنهم، اقول له احدهم يمده بأعمال ميكانيكية في ورشته.. وآخر تقاولونه في شراء ما تحتاجونه في “البا” وآخر يستفيد من الترجمات عندكم وآخر قمتم بتوظيف ابنته.. وآخر.. وآخر.. ويضيف من عنده اسماء لا اعرفهم متباهيا بمساعداته لهم.. اقوله له: هم الرهط ذاتهم.. الذين يتدافعون بتأسيس تنظيم سياسي “يساري شيوعي” طائفي عليك ان ترفع مساعداتك عنهم.. والا فانت منهم واليك يتدافعون.. يقول ارفع مساعداتي عنهم كيف اليس هذا ابتزاز سياسي؟! اجل انه ابتزاز سياسي فالسياسة استوت وتستوى في مبدئية ممارساتها الابتزازية. وتشعب الحديث وطال فيما يجوز وما لا يجوز.. الا ان البحرين هي حاضرة بيننا.. في اعمال القانون وتحريكه في ضرب الايدي الطائفية الآثمة التي ما برحت تدمي قلب الوطن البحريني بجرائمها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها