النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

وجوه في الذاكرة «إبراهيم كانو»

رابط مختصر
العدد 9160 الجمعة 9 مايو 2014 الموافق 10 رجب 1435

شخصية مركبة كما يقول المسرحيون. والمرحوم إبراهيم بن علي كانو كان عاشقاً للمسرح وللتمثيل الاذاعي حتى الثمالة. كان ممثلاً إذاعياً لا مثيل له باللغة العربية الفصحى. «أتكلم على مستوى البحرين» وما زلت اذكر تجسيده لشخصية جان فالجان بطل رواية البؤساء لفيكتور هوجو. وهي التي حولها وأعدها مسلسلاً إذاعياً المرحوم احمد محمد يتيم الذي كان متخصصاً في اعداد المسلسلات والتمثيليات باللغة العربية الفصحى معتمداً على روايات ذائعة الصيت مثل البؤساء وواسلاماه والأيام. وكان الراحل ابراهيم كانو بطل هذه المسلسلات والتمثيليات في الستينات. ومن حسن حظي وانا الطالب العاشق للاذاعة وللتمثيل وللكتابة ان اكون مشاركاً رغم صغر سني في تلك التمثيليات والمسلسلات مع كوكبة من الممثلين الاذاعيين منهم الاستاذ محمد صالح عبدالرزاق القحطاني الذي كان هو الآخر ممثلاً جميلاً ومتميزاً. ومن كانو ومحمد صالح تعلمتُ الكثير. ابراهيم كانو رحمة الله عليه كان مديراً للاذاعة بتلك الشخصية المركبة الفريدة التي لم تتكرر في تاريخ الاذاعة. فهو غاضب اذا غضب وهو مرح اذا هزه المرح. نحذر غضبه لكننه غضب عاصف سرعان ما ينتهي لتنتهي الغضبة العرمرمية وكأن شيئاً لم يكن. كان سريع البديهة ذكياً يوظف ذكاءه في حبك النكتة او التعليق على الموقف بسرعة تجعلنا نقهقه من الضحك. لكن أشدّ ما يغضبه حين نضحك في التمثيليات وهو مندمج في التمثيل حتى حدود البكاء الحقيقي فتسيل دموعه في المشهد الاذاعي العاطفي حين تثور عواطفه كأب في التمثيلية. ما لا يعلمه الكثيرون اننا كنا نمثل مع المونتاج ومع الموسيقى والمؤثرات دفعةً واحدة. وهو امر صعب جداً وليس كما هو الحال الآن حيث يتم التمثيل وحده وبعده المونتاج من موسيقى ومؤثرات صوتية. ولندرة المؤثرات الصوتية آنذاك كنا نضطر لعمل مؤثرات صوتية من داخل الاستوديو. فنجري المعركة بسيوف حديدية كانت موجودة في الاستوديو ونقوم بإصدار الاصوات التي تحتاجها المعركة من صراخ وعويل وآلام وسقوط على الارض وغيرها. ولان الحاجة ام الاختراع فقد تعلمنا الكثير من الاصوات والمؤثرات التي نخترعها بأصواتنا فقط. ابراهيم كانو كان يسامح المذيع في كل شيء إلاّ في الخطأ اللغوي والنحوي. ويا ويلك اذا اخطأت في النحو او النطق سينهال عليك التوبيخ الشديد. وهو ما جعلنا وما دفع بنا لإتقان اللغة واتقان النحو بشكل جيد فأصبحنا متمكنين من لغتنا من النحو رغم صغر سننا. وما لا يعلمه الجميع ان البحرين كانت بها اول اذاعة ربما في الوطن العربي كله تبث برامجها بما فيها الحفلات الغنائية على الهواء مباشرةً وقبل ان يصبح البث المباشر للبرامج منتشراً كما هو الآن. فمعاصرو اذاعة البحرين الاولى عام 1942 التي اقيمت في الحورة كانت تبث جميع برامجها على الهواء مباشرة وبدون تسجيل، وكذلك حفلات المطربين الشعبيين مثل المرحوم محمد زويد ومحمد علاية وضاحي بن وليد. وهو سبق لا ادري لماذا لم يذكره من يدعون التاريخ لمسيرة الاذاعة في البحرين. واغلب الظن انهم لا يعرفون هذه الحقيقة ولاشك فهذا تقصير منهم وليس من التاريخ. المرحوم ابراهيم كانو كان عاشقاً ومتذوقا للشعر بلا حدود وله برنامج اسمه شاعر وقصيدة قدم بصوته اجمل واعذب القصائد العربية لنزار وشوقي واباظة وغيرهم. وقد عشق قصيدة «لستُ ادري» لإيليا ابو ماضي عشقاً جعله يرددها بصوته الرخيم في مناسبات عديدة ويكاد يبكي في كل مرة يرددها وهو ذائب الروح فيها. بالتأكيد ان الراحل ابراهيم كانو ترك بصمةً مهمة في تاريخ الاذاعة وفي برامجها وفي تمثيلياتها وفي الاشخاص الذين عاصروه فيها وعملوا معه وانا واحد منهم. رحمة الله عليه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها