النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11204 الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    6:15AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

ابتزاز البحرين مستمر

رابط مختصر
العدد 9154 السبت 3 مايو 2014 الموافق 4 رجب 1435

طوال أكثر من ثلاث سنوات عجاف شهدنا ابشع عمليات الابتزاز من خلال ضغوطات أجنبية معروفة لا تتحرك من فراغ ولها أجنداتها الخفية.. وكان اسلوبها الابتزازي بشعاً ومثيراً لسخط الشعب البحريني بكامل طبقاته وشرائحه وتلاوينه المجتمعية والشعبية. والمؤسف في الموضوع أن جهات داخلية وجماعات بحرينية تسمي نفسها زوراً وبهتاناً بـ»المعارضة» تقف وراء الدفع بهذه الابتزازات وتصعيدها لإحراج حكومة بلادها وتضييق الخناق الدولي والأممي عليها بقصد إرباكها اولاً وإخضاعها عنوةً وقسراً لمطالبها وبأسلوب ابتزازي ضاغط ومستعين بالأجنبي مما خلط الاوراق. ولأن الأجنبي خلال العقد الأخير اخترق بشكل فض سيادات الدول النامية والدول العربية منها بالذات، فقد دفعنا نحن في الدول العربية ثمناً ليس قليلاً من قرارنا السيادي الداخلي نتيجة هذه الابتزازات الغليظة التي تتكئ في ضغوطاتها البشعة على مجموعات وأطراف في داخل البلاد العربية تدّعي أنها «معارضة» وتطلب وتشجعها على ابتزاز بلدانها وإرباكها خدمة لأجندات خاصة لهذه الجماعات من جهة وللأجنبي من جهة اخرى وبلداننا وشعوبنا وسيادة قرارنا الداخلي هم الضحية. وما استفزنا هذه الايام للعودة والكتابة ثانيةً في هذه المسألة الابتزازية الرعناء هي الضغوطات المفضوحة في ابتزازها حول تسفير المدعو «نجاتي» ضمن اجراءات السيادة التي من حق كل دولة من دول العالم ان تطبقها وتمارسها في حدود القوانين والانظمة وعملاً بروح دساتيرها. حيث دخلت في حملة الابتزاز حوزات ايرانية وعراقية ولبنانية، كما شارك احد المسؤولين الأمميين في هذه الحملة دون ان يكلف مكتبه عناء الاتصال بالاجهزة المعنية لمعرفة الملابسات واستجلاءً للحقيقة من جميع الاطراف وفقاً لأعراف عمل الأمميين كما نفهم. فما يسمى بـ «المجمع العالمي لأهل البيت» يحرّض ضد سيادة القرار البحريني بالدعوة للمنظمات والمراجع للضغط علينا دون مراعاة لأبسط مفاهيم عدم التدخل التي لا يمارسها هذا المجمع ولم نسمع بضغوطاته على قم وهي التي صادرت وقمعت علماء دين يتقدمهم مثالاً لا حصراً الشيخ كروبي!! فكروبي مازال محاصراً في الإقامة الجبرية ولم تُنزع منه الصفة الدينية بوصفه عالم الدين قبل ان يكون مرشحاً للرئاسة قبل اعوام.. فأين هذه الحوزات العلمية والدينية عن كروبي؟؟ ولماذا لم تضغط ليرفع الحصار وترفع الإقامة الجبرية عنه؟؟ فهذا الشيخ سجين منزله منذ أعوام تماماً، كما حدث لعالم الدين منتظري حتى قضى عليه المرض دون ان يسمح له بالعلاج ودفنت جثته في مكان مجهول حتى عن أهله وأبنائه وأقربائه..!! فأين هذه الحوزات التي تبتز البحرين ابتزازاً مسيساً مشيناً واضحاً في أهدافه كاشفاً القناع عن اجندته. وما كان لهذه المنظمات الاجنبية او الحوزات او حتى الافراد الذين يدسّون أنوفهم في الشأن الداخلي لبلادنا وفي قراراتنا السيادية ما كان لهم اي تأثير يذكر وما كانوا أصلاً ليمارسوا مثل هذه الضغوطات الحمقاء والابتزازات الفظة لو لم يجدوا ظهيراً ومشجعاً ومحرّضاً لهم من الداخل يرفع يافطة «المعارضة» والمعارضة البحرينية في تاريخها الوطني المديد منه براء.. فمعارضتنا الوطنية طوال تاريخها لم تستعنْ بالأجنبي على وطنها وظلت خلافاتها محصورة داخل الوطن. مصر في عهد ما بعد 30 يونيو تقدم نموذجاً يُحتذى في عدم رضوخها للابتزازات الاجنبية وضغوط المنظمات الخارجية وهو نموذج تستطيع مصر بثقلها المعروف ان تقدمة وأن تُقدم عليه، متمنين ان يكون نموذجاً نستطيع استلهامه وتمثله بعد ان بلغ الابتزاز لنا مبلغاً لا يمكن للمواطن ان يتحمله او حتى يقبل بوجوده ضاغطاً على وطنه. لاشك ان المسألة تحتاج اعادة نظر من مؤسساتنا التشريعية والقانونية والسياسية والمدنية والأهلية للاتفاق حول موقف من هذه الابتزازات الضاغطة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا