النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11725 السبت 15 مايو 2021 الموافق 3 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:23AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

كتاب الايام

مع الناس

فرقد في سماء البسطاء!

رابط مختصر
العدد 9016 الأثنين 16 ديسمبر 2013 الموافق 12 صفر 1435

استوى بين البسطاء... وعاش يحمل قضية البسطاء شعراً عامياً رائعا عميقا منساباً رقراقا كالنيل على ارض مصر.. انه احمد نجم الذي يترجّل الحياة الدنيا عنا بعد ان عاشها طولاً وعرضاً شعراً عامياً جميلا من اجل الكادحين والكادحات على ارض مصر الغالية على قلوب العرب!! عايشته المعتقلات المصرية.. وعايش الكلمات العامية شعراً ضدها وضد الطغاة الذين اذاقوه سجون مصر قرابة 18 عاما وكان شامخاً كالطود في صموده ولم ترتعش له شعرة واحدة في بدنه وهو يواجه سجانيه ساخراً في سجنه!! انا مش فاهم حاجه صراحه لما القاتل يأخذ جائزة كده من دون تلبيخ واباحه يبقى يا ما اللّجنة دي بايظة او لا مؤاخذة رئيسها حمار!! احمد نجم المدافع الفذ عن حقوق الفقراء والمظلومين هو مثقف البسطاء لا يعرف ابراجاً عاجية ــ كغيره ــ يطل منها شعراً.. وانما ابراجه العاجية قلوب البسطاء والمعدمين يغزل كلماته وينسج قوافي اشعاره من حياة وبؤس المعدمين... فهو كتلة شعرية عامية ابداعية رافضة متمردة ضد الظلم والظلمة... انه جذوة لهيب حياة لا تنطفئ في ذاكرة المعدمين والمهمشين كل شيء فيه عفوي كانه قُدّ من عفوية بلا تفاصيل.. وهل وجدت عفوية بتفاصيل؟! كل عفويات الدنيا بلا تفاصيل اي بلا شياطين! احمد نجم عفو خاطر البساطة للفلاح المصري.. الذي يعيش ذكر الله في ذاكرة ما انعم به عليه الله... يُكثر الدعاء في حالة البسط ويحجم عن الدعاء في حالة القبض... فالقبض للشياطين والبسط لعباد الله الصالحين من المحرومين!! وكان احمد نجم باسط حياته للبسطاء.. كأنّه البسيطة وهم عليها يتدافعون لحياة افضل... لم يكن مرائياً.. وكان يكشف بحرية ما يراه دون رياء... فالرياء في القبض.. ولا رياء في البسط... وكان احمد نجم باسط لسانه وشعره وعقله ودينه للفقراء واليتامى والمساكين والسائلين... فالرحمة في البسط واللعنة في القبض.. تقول الكاتبة المصرية اللامعة عبلة الرويني: «صرخ احمد فؤاد نجم في احد البرامج التلفزيونية وعلى الهواء مباشرة (يا سيادة المشير الثورة مش حتسرق واللي حييجي جنب الثورة المصرية حنطلّع دين أمه) وفوراً تقدم احد المحامين (منسق المركز الحقوقي لدعم المسلمين الجُدد) الى النائب العام متهماً احمد نجم بازدراء الدين الاسلامي وسب الدين للمشير طنطاوي وبالتأكيد لم يكن نجم يسب الدين ولا يزدري الاديان لم يكن يتكلم في الدين من قريب او من بعيد.. كان المشهد بالغ الدلالة والغضب (ثلاثة من الجنود يقومون بسحل فتاة عارية في قلب الميدان) صرخة احمد نجم على الهواء مباشرة لم تكن بحاجة الى تفسيرات لغوية ولا قانونية بقدر ما كانت بحاجة الى ضمائرنا» يا أهل مصر المحميّة بالحرامية، الفول كثير والطعمية احمد نجم هو رغيف الفقراء ولقمة الفلاح المصري المغموسة بدم الشقاء وظلم الاغنياء... الحرير اللي انت نايم فيه بتاعي واللي غازل كل فتله فيه صباغي والنعيم اللي انت عايش تحت ظله كل ده من صنع ايدي.. من ذراعي احمد نجم كأنه قُدّ من كتلة من السخرية... يسخر من بؤس الحياه.. ومن نعيم الحياة.. كانه يجد في السخرية الطريق الافضل مرحاً للوصول الى حقيقة الحياة.. حّبتين عايزين نجرب خلقة تانيه ولو مرتين اسمع بقى حنّا زهقنا النعيم ونفسنا في يومين شقا عايزين نجرب الاضطهاد ونعوم ونغرق في الفساد بيني وبينك حضرتك دا شعب فقري ما يستحقش جنتك. ستبقى ذاكرة احمد فواد نجم الشعرية فرقدا يضيء سماء المعدمين والمحرومين من الكادحين والكادحات في مصر والدول العربية قاطبة!! وكان احمد نجم عن حق ضرورة شعرية ذات خصوصيات فريدة في عالم المعدمين المصريين ومن اجل خلاصهم من عبودية القهر والاستغلال والاستبداد!! رحم الله احمد نجم واسكنه نعيم فراديسه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها