النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

مع الناس

أهلاً بكم في القاهرة!

رابط مختصر
العدد 9005 الخميس 05 ديسمبر 2013 الموافق 1 صفر 1435

مصر المنزفة بجمالية الحياة: في الثقافة والادب والشعر والفن والمسرح والغناء والتمثيل والابداع والسينما: هي قبلة ابناء الخليج والجزيرة العربية.. واحسب ان لها خصوصية بحرينية باهية الحميمية في وجدانيتها الانسانية! واذا كان للاماكن عشاقها فإن القاهرة معشوقة البحرينيين بلا جدال.. كأن البحريني الذي يسمع عنها ولم يرها.. يشعر بشيء مفقود عنده.. وعندما يذهب اليها ويعود منها ينتظم مع اصدقائه بنشوة وجدانية طروبة لا يجاريها عليه احد: فيما شاهد من عجائب الدنيا فيها.. اما الذين لم يذهبوا اليها فيعيشون احلاما تتعتع شبابهم وكهولتهم وشيخوختهم الى ان تكتحل عيونهم بالذهاب اليها. كل شيء في مصر ندي طري عذب ظريف كأن الدم يجري في عروق ارضها وعلى مياه نيلها وفي روح الانسان فيها مبتسما حتى وهو فاقد الحياة فيها! فرعونيتها وقبطيتها واسلامها هذا المزيج التاريخي الحضاري يشكل ضمير مصر والمصريين: برقة نسائها وخفة دم ناسها.. كأن الله خصها شيئا من جمالية فتنة خلقة لم يخص الآخرين بها! ولم يكن من الصدفة بمكان لدى كل عربي عندما تنيخ الحياة بكلكل خطوبها عليه.. يتذكر الآية الكريمة: اهبطوا مصر.. فان لكم ما سألتم) فمصر هي قلب الامة العربية فاذا نبض قلب مصر.. نبضت كل قلوب الدول العربية.. واذا توقف قلب مصر توقفت كل قلوب الدول العربية! ان نهوض المصريين جيشا وشعبا وقوى أمن ورجال شرطة وقوى ثقافة وفن وابداع ضد الجرائم الارهابية للاخوان المسلمين العملاء في ارتباطهم بالاستعمار والصهيونية العالمية.. واقع له تجلياته الجيوسياسية ليس في مصر.. وانما على صعيد انشطة الاسلام السياسي الاخواني والسلفي والخميني في منطقة الخليج والجزيرة العربية وفي العالم اجمع.. ولا يمكن فصل هذه الجرائم الاخوانية والسلفية والخمينية من حقيقة واقع: ان العنف والارهاب لا يمكن تجزئته!! وكما تشير الانباء ان هناك أكثر من ست حالات اجرائية اتخذتها الثورة المصرية في منع مواطنين بحرينيين من دخول مصر وذلك وقاية لسلامة أمنها.. وتأديبا ثقافيا للمغامرين وذوي النزعات الطائفية المتعيشين على فتات الموائد الخمينية وذلك وقاية لسلامة امنها والذود عن حياض الوطن المصري العزيز على قلب كل الوطنيين الشرفاء! فالإسلام السياسي بمكوناته الطائفية المذهبية الاخوانية والسلفية والخمينية يشكل واقعا داخليا واقليميا وعالميا لا يمكن تجزئته.. فأعضاء الجمعيات السياسية الطائفية في البحرين مثل جمعية الوفاق والجمعيات الاخرى المتحالفين معها والخاضعة الى المفاهيم الطائفية الخمينية المرتبطة بولاية الفقيه تدخل ضمن الوقاية الامنية. وهو ما يترتب في واقع وقايته الامنية اللاحقة في دول الخليج والجزيرة العربية وفقا لما تنقله جهات سياسية! ان الوقاية الامنية واقع قانوني شرعي على صعيد العالم.. وعلى الذين يحملون قاذورات الاسلام السياسي الطائفي ان يزيلوا آثام جرائم قاذوراته من نفوسهم وعقولهم وارواحهم واجسادهم.. ليهبطوا مصر ويدخلوها بسلام آمنين! واحسب ان صوت مصر العربية ما زال مرتفعا قويا عاليا: (اهلا بكم في القاهرة) ولكل الوطنيين الاحرار الشرفاء في كل مكان!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها