النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

مع الناس

السيسي والروح الناصرية الجديدة!

رابط مختصر
العدد 8971 الجمعة 1 نوفمبر 2013 الموافق 27 ذو الحجة 1434

شامخ كالسيسي... واثق كالسيسي... عظيم كالسيسي شعب مصر... أهو للمصريين.. ام ان المصريين للسيسي؟! أهو دولة مصر.. ام ان دولة مصر السيسي؟! اليوم عند المصريين التشابه يشتد حتى يتماهى المصريون في السيسي.. والسيسي في المصريين!! وكأني في ذاك الزمان الجميل الذي كانت فيه مصر شامخة واثقة عظيمة في نضالها ضد الاستعمار والصهيوني يوم كانت مصر جمال عبدالناصر.. ويوم كان جمال عبدالناصر مصر.. وكما ان ذاك التماهي الوطني الجميل الذي كان يتماهى في مصر ناصرياً باذخ الوطنية.. فانه اليوم يتماهى سيسياً باذخ الوطنية في مصر!!. كأن دور الفرد الناصري في تاريخ الامس يعود دوراً فردياً سيسياً جديداً في تاريخ اليوم... فيوم في التاريخ قال خالد الذكر بليخانوف في كتابه الخالد (دور الفرد في التاريخ) فانه لا يعني ان دور الفرد مُجرداً عن دور الجماهير في التاريخ.. وانما دور الفرد في التاريخ دور تكريسي لدور الجماهير في التاريخ... فالقاعدة للجماهير والاستثناء للفرد الذي ينطلق من قاعدة الجماهير يُجدد ويتجدد فيها ويكرس دورها في دوره في عملية تاريخية يتماهى الفرد في الجماهير والجماهير في الفرد!!. فالسيسية احسبها مصرية وطنية عربية خالصة للمصريين وللوطنيين العرب اجمعين!!. ان المراقب للجدلية المادية والفكرية في التاريخ يُدرك فوراً ان انتصار الشعب المصري في نضاله ضد التكفيريين الارهابيين القتلة المجرمين من الاخوان المسلمين هو انتصار للعرب الوطنيين اجمعين!!. من واقع ان الارهاب والظلام اذا خيم على مصر فانه يُلقي بكلكله ظلاماً وارهاباً على العرب الوطنيين اجمعين!!. فالعرب اذا تركوا مصر وحدها فانهم يتركون انفسهم فريسة ظلام وارهاب وتكفير الاخوان المسلمين الطامعين باسم الدين الاستيلاء على الانظمة العربية اجمعين.. والاخذ بها إلى الظلمات في اسفل سافلين!!. ان ارادة الملايين من المصريين التي فاقت الثلاثين وشارفت على الاربعين مليوناً في حركة (تمرد) هي ارادة شعب التأمت بإرادة جيش وقوى أمن وشرطة: ما شكل دور الجماهير في التاريخ وما انعكس في دور السيسي الفرد في التاريخ الذي امتشق سلاحه الفريق السيسي: اصبح امام دور تآمري استعماري صهيوني رجعي عالمي في تنظيمات الاخوان المسلمين ونفوذهم على الصعيد الاقليمي والعالمي!!. ان اليقظة والحزم والعزم والتصميم الثوري في اجتثاث قوى الاسلام السياسي الثابتة والمتحركة.. النائمة والصاحية في مصر وملاحقتهم خارج مصر وقطع دابرهم في كل مكان واجب ضرورة وطنية ليس للمصريين وانما للعرب الوطنيين اجمعين!!. وان يقظة العمل في سد كل الثغرات ووصد كل النوافذ التي تُحبط الحزم والعزم وتجلب الوهن والاسترخاء وهز الاكتاف واللامبالاة والتهاون والدعوة للمصالحة دون اجتثاث اورام الاخوان المسلمين والاسلام السياسي بشكل عام وتعقيم الاجساد والارواح والافكار والعقول من جراثيمها وأوبئتها: هي الحقيقة الفعلية والعملية في محاولة الاستعمار والصهيونية والرجعية المحلية والعالمية في العمل على اعادة عقارب ساعة الاصلاح والتغير إلى الوراء.. فالتاريخ في عقارب ساعته: ايدٍ تمتد إلى تعطيلها.. وايدٍ تمتد إلى دفعها إلى الامام.. وايدٍ تمتد إلى ارجاعها إلى الخلف. ان التاريخ يأخذ طبيعة دوراته التاريخية بشكل عام إلى الامام... فهو رهن ارادة جماهيريته وارادة قيادته... فقد يضع البعض العصي في دواليبه فيتوقف وقد ينهض وقد يتعثر وقد يزحف وقد يعود القهقرى إلى الخلف... والناس وقود حركة جدليته التاريخية المادية والفكرية!!. ان جدلاً تاريخياً مادياً وفكرياً يأخذ دوره في التاريخ على ارض مصر العربية وان بهجة ومسرة المصريين: بهجة ومسرة ما بعدها مسرة للعرب أجمعين!!. اللهم احم مصر ونجها من مكائد الاخوان المسلمين والتكفيريين والظلاميين المجرمين!!. اللهم شتت شملهم وبدد جمعهم وانزل عليهم من عذابك إلى يوم الدين!!. اللهم انا بك وبدينك مؤمنون وبهم وبدينهم عاقون كافرون!! صحيح ان القضاء عليهم وعلى اسلافهم واجتثاث جذورهم ليس بالدعاء والنوايا وانما بإرادة الجماهير قيادة ونظاماً وشعباً في تكريس القوانين المدينة وحقوق الانسان في مؤسسات المجتمع.. وتسييد قوانين العلمانية بقوة العدل والمساواة في المواطنة!!.مع الناس

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها