النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

أبعـــــاد

الشعب قال كلمته

رابط مختصر
العدد 8877 الثلاثاء 30 يوليو 2013 الموافق 21 رمضان 1434

اذا كانت المقدمات تقود إلى النتائج فان الاستجابة الكريمة من جلالة الملك حفظه الله ورعاه للارادة الشعبية التي عبرت عنها توصيات المجلس الوطني هي الخطوة وهي اللبنة الاولى في تأسيس منظومة قوانين وضوابط تحفظ للبحرين امنها واستقرارها وتعيد للمواطنين والمقيمين طمأنينتهم التي زعزعتها الاعمال الارهابية الخطيرة وحوادث الحرق والتخريب والاعتداءات اليومية في الشوارع والاماكن العامة والممتلكات وفي كل ما كانت تطاله وتصل اليه ايادي العابثين باستقرار بلادنا وسلامة مواطنينا. واذا كانت التوصيات قد شكلت نقلة نوعية مهمة فانها في ذات الوقت قد جاءت ترجمة لرغبة شعبية واسعة طالما سمعناها وسمعنا صداها يتردد في اكثر من مجلس وملتقى وفي اكثر من ندوة ولقاء جميعها كانت تطالب بالحاح بوضع حد فوري وحاسم لاعمال العنف والارهاب التي ارتفعت وتيرتها بشكل باتت معه حياة المواطن والمقيم عرضة للخطر كما حدث في تفجير مسجد الرفاع الذي لم يردع الشهر الكريم مرتكبيه من ان يقدموا على جريمتهم النكراء في ليلة من لياليه. ولولا العناية الالهية لحدث ما لا تحمد عقباه ولحصد ذلك التفجير الآثم ارواح مواطنين ومقيمين ابرياء ما كان لهم ذنب ولا جريرة ولا علاقة بما يحدث. فعلا لقد بلغ السيل الارهابي المدمر الزبى وضج المواطنون مما يحدث في شوارعهم.. فكان النداء الشعبي بتغليظ وتشديد الجرائم الارهابية والاعمال التخريبية احد اهم وابرز النداءات اليومية التي ترتفع وتناشد المؤسسة التشريعية المنتخبة باستصدار القوانين الرادعة والتي تشكل حماية ووقاية للمواطن من هذا الذي يجري في الشوارع والطرقات الامنة بعد ان بلغ خطاب الشحن والتحريض مبلغا خطيرا تجاوز كل معقول ومقبول وراح يتحدى المشاعر ويستفز النفوس باسلوب ومفردات لم تحترم ادب الخطاب ولا قواعد العادات والتقاليد البحرينية والموروث الوطني الرائع في لغة السياسة التي ما عادت لغة سياسية لدى تلك الفئة بل غدت لغة شتم وسب بذيء بحد ذاته ارهاب آخر ويندرج في اسلوب العنف والتخويف والترهيب الذي اعتمدوه لاثارة واشاعة الخوف بين الناس لعلهم يصلون إلى مآربهم في اثارة الفوضى العارمة في المشهد البحريني بما يستطيعون معه اعادة محاولة الانقضاض على النظام وتقويض اركانه باشاعة الاعمال الارهابية واشعال الحرائق وتخويف الناس وارهابهم. واذا كنا نتوقع ان يشنوا حملة عكسية مضادة وصاخبة ضد التوصيات ليشوهوها امام الرأي العام العربي والعالمي وامام المنظمات الحقوقية الاجنبية مستغلين تعاطفها وانحياز هذه المنظمات للجهات التي تحركهم وتدفع بهم لاثارة واشاعة الفوضى لمصلحة اجندتها فاننا جميعا مطالبون بالدفاع وطنيا عن توصياتنا وعن خيارنا وقرارنا وان نرفض هذه المرة وبشكل قاطع وحاسم التدخلات الاجنبية في شأننا المحلي وان نستعيد سلطة قرارنا الوطني اسوة بباقي البلدان الاخرى في العالم التي قطعت دابر كل تدخل في شؤونها المحلية. التوصيات تعبير حقيقي عن ارادة وطنية شعبية عامة وعارمة والدفاع عنها قضية وطن من الواجب الدفاع عنه.. وحفظ الله البحرين من كل سوء ومكروه. ما انجزناه يوم امس قيادة وشعبا هو خطوة وطنية تحتاج انفاذا فوريا لها يؤكد ان توصياتنا ليست حبرا على ورق ولكنها خارطة طريق الامن والامان تضرب بيد من حديد على كل ارهابي ومخرب خارج عن القانون.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا