النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11206 السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:32PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

أبعـــــاد

مرآة البحرين والفبركة

رابط مختصر
العدد 8842 الثلاثاء 25 يونيو 2013 الموافق 16 شعبان 1434

هذه المرآة المشروخة ينطبق عليها المثل البحريني «من طق طبلة قالت آنا قبله» كما واستذكر المثل المصري «يريد جنازة ويشبع فيها لطم» وأنا اقرأ اندفاعها الانتقامي الطائش وهي تدخل على خط الاكذوبة ضدي وتركب موجة الشائعة المفبركة «كوني احد اعضاء لجنة بعثات الجامعة والتربية» وتحاول ان تبدو «جهينة» الصحافة العربية أو بالأدق صحافة الوفاق وهي تذهب في خيالاتها وتهيؤاتها بعيداً فتكتب في تقرير «خاص» بها بأنني ترأست اللجنة وواجهت الطلبة في المقابلات الشخصية بأسئلة «تهدف لتحديد التوجهات السياسية والدينية» لهم بل وتعتريها تهيؤات وخيالات تفوق الخيال الطبيعي فتكتب في تقريرها المشار إليه نوع الاسئلة التي وجهها «شبح» سعيد الحمد الذي تبدى وتهيأ لهم فدخلوا في وصلة «روح» ضدي واصفين الحمد بأنه «متورط في اثارة النعرات الطائفية في البحرين» وهي تهمة التصقت بهم وبجماعاتهم منذ اللحظة الاولى لمحاولة انقلاب الدوار الذي تشكل واحتل الدوار على مدى اسابيع من طيف مذهبي واحد فقط لا غير ثم تعالت طائفيتهم في خطابات زعمائهم وقادتهم مثل عبدالهادي الخواجة ومحمد علي المحفوظ ولدينا تسجيلات بالصوت والصورة يتحدثون فيها عن «ثورة الشيعة» وعن «حقوق الشيعة» وعن «حق السكان الاصليين» في حكم البحرين.. بل هناك مئات النشرات ومئات التصريحات والمقابلات التي تفوح طائفية نتنة من جماعاتهم ومن قادتهم ولا داعي للرجوع اليها والاستشهاد بها الآن حيث نتركها للحظة المناسبة لكننا نقول لهم لا ترمونا بدائكم الخطير فنحن اعلم بتاريخنا الوطني ووعينا السياسي والاجتماعي والثقافي الذي يحصننا من ان ننزلق إلى مستنقع الطائفية الذي نشأتم ثقافياً وفكرياً داخله وفي الصميم من ايديولوجيته المذهبية التي لم تستطع تمظهراتكم «الحداثية» الزائفة تغطية عوراتكم وسوءاتكم الطائفية والمطأفنة «الكلام هنا لاصحاب مرآة البحرين» الذين حاولوا في السنوات الماضية وقبل ان يتورطوا في الانقلاب الطائفي البغيض فيكشفوا عن طائفيتهم العفنة حيث كانوا ممثلين كومبارس فاشلين في ادوار الحداثيين والمدنيين التي سعوا للظهور بها امامنا وفي دوائر المثقفين والصحفيين وسوقوا انفسهم على اساس انهم ضد عيسى قاسم المرجعية الاولى والأخيرة فإذا بهم مع انقلاب الطائفة يمجدونه ويتمسحون بأذياله ويقدمون له الولاء المذهبي الفاقع ويظهرون هناك في عواصم الغرب وفي لندن تحديداً كالشلة الطائفية في لعبة الشلل التي اتقونها ذات يوم ليس ببعيد لكنها في البدء والمنتهى تدور في فلك لون طائفي واحد جميع اعضائه قد «حجوا» ذات يوم إلى الضاحية الجنوبية ونهلوا من معين الطائفي الكبير حسن نصر الله الذي منذ ان بدأ إلى يومنا هذا يتلقى اوامره من سيده ومولاه الولي الفقيه الايراني. وكان الاجدر بالصحفيين اللامعين في المرأة المشروخة ان يعتذروا عن «ورطة الكذبة الكبرى» لا ان يتعاموا عن الحقيقة وقد ظهرت في بيان الجامعة وفيما استنكرته شخصياً من فبركة وتدليس حاول النيل مني ففشل كما فشلت محاولات سابقة لهم في التصيد والترصد فخيب الله مسعاهم ووقعوا في شر فبركاتهم عندما انفضحوا بين الناس هنا وفي الخليج مع كل سقطة لهم. وأخيراً نقول سيناريو الاكذوبة وما رافقها من تفاصيل سعت اول ما سعت للنيل من شخصي والصاق التهم المجانية بي هو في الواقع تعبير حالة قلق وفزع من شخصي وتحديداً من برنامجي الذي يبدو انه يسبب لهم ارقاً وكوابيس شفاهم الله منها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا