النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11208 الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

أبعـــــاد

قانون الأسرة في المدارس

رابط مختصر
العدد 8833 الأحد 16 يونيو 2013 الموافق 7 شعبان 1434

في زخم الاحتقان والاهتمام السياسي بما يجري في البحرين وفي الاقليم بامتداداته حتى سوريا المنكوبة هي الاخرى بتدخلات ايرانية خطيرة ومريرة.. ربما مر هذا الخبر على الكثيرين منا دون ان يلتفتوا له أو يولوه اهتماما رغم أهميته وضرورته وايضا لتداعياته المحتملة التي ستفتعلها لنا المرجعية الوفاقية ممثلة في عيسى قاسم الذي سبق له وأن افتعل وأن حرك التابعين له والخاضعين لأوامره يوم أن اطلق مسيرة عرمرمية ضد قانون احكام الاسرة الذي رفع النواب مؤخرا مقترحا برغبة لإدراجه في مناهج المرحلة الثانوية ووضعه كمادة مقررة دراسيا على طلاب وطالبات تلك المرحلة. وهو اقتراح متقدم وخطوة في الاتجاه الصحيح من حيث اهمية إلمام ومعرفة الطلبة والطالبات بمواد القانون وتفاصيلها ودقائقها بما ينفعهم مستقبلا ويؤهلهم وعيا وقانونا بهذا القانون الذي يدخل في صميم حياتهم المستقبلية بعد التخرج وتكوين اسرهم والبدء بحياة اجتماعية معقدة من الضروري ان تكون اطرافها على وعي وفهم بقانون ينظم علاقاتهم الاسرية ويضبطها حقوقيا وقانونيا على خلفية حيثيات مواده التي يجب ان تدخل المناهج الدراسية للمرحلة الثانوية والجامعية، ويجب ايضا ان لا تتأخر هذه الخطوة الملحة والهامة. وكوننا في اجواء محتقنة ولأن جماعات الفوضى تبحث عن أدنى واقل مبرر لتحريك وتجييش وتسيير شارعها في تظاهرات احتجاجية «ع الفاضي والمليان»، فإننا نتوقع دعوة من مرجعيتهم «قاسم» لخروج في مسيرات ضد الاقتراح ونتوقع وهذا هو المهم خطابات وتأويلات وتصريحات وشعارات ولقاءات فضائية وحوارات صحفية تحمل الموضوع برمته ما لا يحتمل، ونتوقع استغاثات بمنظمات حقوقية أجنبية حليفة للجماعة ومؤازرة ومساندة لها لن تتردد في اصدار بيانات الادانة والشجب لهذه الخطوة الحضارية الضرورية، متمنين بل ملحين هذه المرة أن لا تتراجع الجهات المعنية تحت الضغوطات المسيسة وان تمضي في تبني الاقتراح عمليا وإدراجه في المناهج والمقرر على المرحلة الثانوية.. وكلنا ثقة واطمئنان ان وزارة التربية والتعليم ستأخذ بالاقتراح لما فيه مصلحة طلابها وطالباتها وهو ما دأبت عليه هذه الوزارة طوال سنوات الاصلاح فقط، نرجو أن لا يدخل «التسيس ومعادلات التوازن» كنوع من الضغط «الناعم» على الوزارة وعلى اصحاب الاقتراح من النواب «ليتناسوه أو يؤجلوه الآن»، فمثل هذا الاقتراح المهم لا يحتمل التأجيل كما ان التراجع عنه يعني فيما يعنيه استعداد للتراجع مستقبلا عن مقترحات مهمة وضرورية يتوقع ان تضغط جماعات «المظلومية» لإجهاضها. صحيح ان قانون احكام الاسرة في الشق الجعفري ما زال معلقا فيما الشق السني قطع شوطا بعيدا في التطبيق والتنفيذ من خلال المحاكم البحرينية الشرعية.. لكن هذا «التعليق» لا يعني أن لا يفهم وأن لا يدرس وان لا يستوعب الطلاب والطالبات هذا القانون لا سيما ان قطاعا عريضا منهم يتعلق بحياتهم مستقبلا وقطاعا آخر ينبغي ان يفهموه ويستوعبوا على اقل تقدير، «لماذا تطلب منهم المرجعية الاعتراض عليه»..!! الشارع الوفاقي الذي خرج بأوامر من مرجعيته «قاسم» ليحتج على القانون أكثر من 99% لم يكن يعلم شيئا يذكر عن هذا القانون بل لم يكن يعلم لماذا يحتج أصلا وانما «خرج استجابة وتلبية لطلب ودعوة المرجعية فقط». فلا أقل من أن يقرأ القانون ويستمع الى شرح مفصل عن مواده وحيثياته وتفصيلاته ودقائقه ثم يبني ويتخذ موقفه على قناعة ووعي وليس مجرد استجابة لأوامر. شخصيا أنا على ثقة ويقين بأن الضرورة المرحلية تفرض إدراج هذا القانون في المناهج وتدريسه فورا لما له من منفعة لطلابنا وطالباتنا وعدم التراجع عن الاقتراح بل الاخذ به وتطبيقه شاء من شاء وأبى من أبى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا