النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11726 الأحد 16 مايو 2021 الموافق 4 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:23AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

كتاب الايام

مع الناس

أفعــــــى برأســـــين!

رابط مختصر
العدد 8827 الإثنين 10 يونيو 2013 الموافق غرة شعبان 1434

لا يمكن تجزئة الحرية.. فان جزأت اي اعطائها لطرف وحجرها عن الطرف الآخر.. لا يمكن لهذا الطرف الآخر ان يكون حرا.. اذا استحسنها لنفسه وحده دون الطرف الآخر!! فالحرية تشمل الجميع في جوهر حريتها دون استثناء احد على احد في الحقوق والواجبات.. من طبقات المجتمع وشرائحه واعراقه وطوائفه ومذاهبه الدينية وانتماءاته الفكرية والسياسية.. فالحرية في مساواة حريتها لابناء الشعب.. واذا اختل توازنها في المساواة فقدت عرفانية مدلولها الحقوقي وتشوهت انسانية حريتها في العدل والمساواة كضرورة وطنية وسياسية واجتماعية وثقافية وفكرية لكافة ابناء الشعب وبدون استثناء احد على احد!! ولا يمكن الحديث عن الحرية دون الحديث عن الديمقراطية انهما يحملان خصائص بعضهما البعض ويكملان بعضهما البعض تجاه مسؤوليتهما في المجتمعات المدنية.. واذا كان من ضروريات تقدم المجتمعات عدم تجزئة الحرية والديمقراطية في مساواة عدلها.. فإن الاسلام السياسي الطائفي يدخل من ابواب المذهبية الدينية والطائفية ويقوم بتجزئة الحرية والديمقراطية سواء بسواء. وقد اصبح افيون الخدر الطائفي المذهبي يعصف بالعقول والنفوس والارواح ويدفع بها في اتون حريق العنف الطائفي في تجزئة الوطن وتمزيقه كثعبان طائفي برأسيه السني والشيعي.. او «كحية ام راسين» على خط تجزئة الوطن طائفيا وشق وطنيته في تجرئة الحرية والديمقراطية!! ان رأسي الافعى الطائفي يشد احدهما الوطن طائفيا إلى شرقه الاقليمي وآخر يشده إلى غربه الاقليمي وكان الله في عون الوطن البحريني!! ان شرف الانتماء الوطني للبحرين وحده لا لشرقه الاقليمي ولا لغربه الاقليمي.. كأن شرف الانتماء الوطني مخطوف طائفي شعبوي غوغائي برأسي الافعى التي تتمد في طول الوطن وعرضه!! ان شرف الانتماء الوطني للوطن البحريني يتشكل في الرفض للطائفية والمذهبية براسيها الافعواني المدجج بالارهاب والكراهية والتطرف وتأجيج النعرات الطائفية!! وكأن الغصة الوطنية البحرينية تعصف في نفوس الكثيرين امام المزاد العلني الذي اخذ مزاده على بشت «العرعور» الطائفية.. تماما كما ان الغصة الوطنية البحرينية كانت لدى الكثيرين امام الاعتصام الطائفي المذهبي لقداسة منزلة الشيخ عيسى قاسم الملطخة بمذهبية الامامية الخمينية الطائفية المعادية للوطن البحريني!! واحسب انه من العار قطع ذنب الافعى وترك رأسها ينفث سموم احقاده الطائفية في قلب الوطن ويستعدي الخارج الايراني في التدخل في الشأن البحريني!! «ان كنت شهما.. فاتبع راسها الذنبا» انها دعوة لكل الوطنيين المخلصين لوطن الحرية والديمقراطية البحرينية افرادا وجماعات سياسية وقوى وطنية رسمية وشعبية ان ينهضوا جميعا من اجل وحدة الشعب وضد تجزئة حريته وديمقراطيته والتوثب إلى وأد الطائفية وتحرير الوطن من اوزار عنفها.. وتحريك آمال وطموحات الشعب البحريني في المساواة وتعزيز الحرية والديمقراطية والتعددية وحقوق الانسان وتحريك المياه الراكدة في مشروع الاصلاح الوطني وتعميق منجزاته التقدمية وتفعيل مكامنه الانسانية في بناء الدولة المدنية وتكريس عدلها وحريتها ومساواتها في مملكة البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها